إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من حواري أمير المؤمنين علي عليه السلام أويس القرني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من حواري أمير المؤمنين علي عليه السلام أويس القرني

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    من حواري أمير المؤمنين عليه السلام أويس القرني
    اسمه ونسبه :
    أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن المذحجي المرادي .
    زهده :
    كان أويس زاهداً معرضاً عن ملذّات الدنيا وزخارفها ، وروي أنّه كان لديه رداء يلبسه ، إذا جلس مسَّ الأرض ، وكان يردد قول : اللهم إنّي أعتذر إليك من كبد جائعة ، وجسد عارٍ ، وليس لي إلاّ ما على ظهري وفي بطني .
    وروي في زهده أنّ رجلاً من قبيلة مراد ، جاء إلى أويس وسلّم عليه ، وقال له : كيف أنت يا أويس ؟ قال : الحمد لله ، ثمّ قال له : كيف الزمان عليكم ؟ قال : ما تسأل رجلاً إذا أمسى لم يرَ أنّه أصبح ، وإذا أصبح لم يرَ أنّه يمسي .
    يا أخا مراد : إنّ الموت لم يبقِ لمؤمن فرحاً .
    يا أخا مراد : إنّ معرفة المؤمن بحقوق الله لم تبقِ له فضّة ولا ذهباً
    يا أخا مراد : إنّ قيام المؤمن بأمر الله لم يبقِ له صديقاً .
    منزلته :
    كانت لأويس منزلة رفيعة عند النبي والأئمّة ( عليهم السلام ) ، وسنبيّن تلك المنزلة من خلال ما يأتي من الروايات :
    1ـ قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( ليشفعن من أمّتي لأكثر من بني تميم وبني مضر ، وأنّه لأويس القرني ) .
    2ـ قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) : ( إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ : أين حواري محمّد بن عبد الله ( صلى الله عليه وآله ) الذين لم ينقضوا العهد ومضوا عليه ؟ فيقف سلمان ،
    والمقداد ، وأبو ذر .
    ثمّ ينادي منادٍ : أين حواري علي بن أبي طالب
    ( عليه السلام ) وصي محمّد بن عبد الله رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ؟
    فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي ، ومحمّد بن أبي بكر ، وميثم بن يحيى التمّار ، وأويس القرني ) .
    3ـ قال الكشي في رجاله : كان أويس من خيار التابعين ، ولم يرَ النبي ( صلى الله عليه وآله ) ولم يصحبه ، وهو من الزهّاد الثمانية الذين كانوا مع علي ( عليه السلام ) ومن أصحابه ، وكانوا زهاداً أتقياء .
    شهادته :
    قاتل أويس القرني ( رضوان الله عليه ) بين يدي أمير المؤمنين
    ( عليه السلام ) في وقعة صفّين حتّى استشهد أمامه ، فلمّا سقط نظروا إلى جسده الشريف ، فإذا به أكثر من أربعين جرح بين طعنة وضربة ورمية .
    وكانت شهادته ( رضوان الله عليه ) في اليوم الثامن من صفر 37 هـ .
    وأما في كتب العامة
    جاء كتاب خلاصة تهذيب الكمال ج 1 ص 41: أويس القرني سيّد التابعين ، وله مناقب مشهورة
    وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء ج 5 ص 19
    أويس القرني * هو القدوة الزاهد، سيد التابعين في زمانه. الى أن قال : وقد كان من أولياء الله المتقين ومن عباده المخلصين.
    وقال في ج 4 ص 27 من التابعين سيد العباد، وعلم الاصفياء من
    الزهاد، أويس بن عامر القرني، بشرا لنبي صلى الله عليه وسلم به وأوصى به
    وقال للزركلي في الاعلام ج 2 ص 32 :
    أويس بن عامر بن جزء بن مالك القرني، من بني قرن بن ردمان بن ناجية ابن مراد: أحد النساك العباد المقدمين، من سادات التابعين. أصله من اليمن، يسكن القفار والرمال، وأدرك حياة النبي صلى الله عليه وآله ولم يره، فوفد على عمر بن الخطاب ثم سكن الكوفة.
    وشهد وقعة صفين مع علي، ويرجح الكثيرون أنه قتل فيها .
    وقال ابن حجر في الاصابة ج ج 1 ص 76
    عن الأصبغ بن نباتة قال شهدت علياً يوم صفين يقول: من يبايعني على الموت؟ فبايعه تسعة وتسعون رجلاً فقال: أين التمام؟ فجاءه رجل عليه أطمار صوف محلوق الرأس فبايعه على القتل فقيل: هذا أويس القرني فما زال يحارب حتى قتل.
    وأخرج ابو نعيم في حلية الأولياء ج 2 ص 86 :
    عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال نادى رجل من أهل الشام يوم صفين أفيكم أويس القرني قال قلنا نعم وما تريده منه قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أويس القرني خير التابعين بإحسان وعطف دابته فدخل مع أصحاب علي رضي الله تعالى عنهم ،
    وأخرج مسلم في صحيحه ج 4 ص 1968
    عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
    (إِنَّ خَيْرَ التَّابِعِينَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ أُوَيْسٌ، وَلَهُ وَالِدَةٌ وَكَانَ بِهِ بَيَاضٌ فَمُرُوهُ فَلْيَسْتَغْفِرْ لَكُمْ ) .










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

    تعليق


    • #3
      رحم الله أويس القرني
      جاء خوارج العصر وهدموا قبله
      ذلك الصرح الشامخ



      تقبل مروري

      تعليق


      • #4
        الأخ الكريم
        ( عجاج الشمري )
        كل الشكر لكم على هذا المرور المتميز
        يعطيكم الف عافيه
        لا عدمنا هذا التواجد النير
        تقبلوا شكري وتقديري.








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X