إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أهل السنة: المتعة حلال في كتاب الله!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أهل السنة: المتعة حلال في كتاب الله!!!

    من سنن الدارمي: أَخْبَرَنَا سُلَيْمَانُ بنُ حَربٍ، أَخْبَرَنَا أَبُو هِلَالٍ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ، عَنْ مُطَرِّفٍ ، قَالَ : قَالَ عُمْرَان بْنُ حُصَيْنٍ: إِنِّي مُحَدِّثُكَ بِحَدِيثٍ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَنْفَعَكَ بِهِ بَعْدُ ، إِنَّهُ كَانَ يُسَلَّمُ عَلَيَّ وَإِنَّ ابْنَ زِيَادٍ أَمَرَنِي فَاكْتَوَيْتُ ، فَاحْتُبِسَ عَنِّي حَتَّى ذَهَبَ أَثَرُ الْمَكَاوِي ، وَاعْلَمْ أَنَّ " الْمُتْعَةَ حَلَالٌ فِي كِتَابِ اللَّهِ ، لَمْ يَنْهَ عَنْهَا نَبِيٌّ ، وَلَمْ يَنْزِلْ فِيهَا كِتَابٌ " ، قَالَ رَجُلٌ بِرَأْيِهِ مَا بَدَا لَهُ .
    عمران بن حصين هذا أسلم عام خيبر، العام الذي حرم فيه رسول الله ـ حسب زعم أهل السنة والجماعة ـ زواج المتعة!!!
    https://www.google.com.sa/url?sa=t&r...NonjSSdO9maemg
    التعديل الأخير تم بواسطة يا حسين الشهيد; الساعة 06-06-2017, 03:48 AM.

    أبد والله ما ننسى مصابك يا حسيـــن


  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
    اخي الفاضل



    ان كتب اهل السنة فيها العديد من الروايات الصحيحة تقول ان المتعة جائزة ولم يحرمها رسول الله وقد فعلها كبار الصحابة في زمن رسول الله وطيله خلافة ابي بكر ووطراً من خلافة عمر
    وعمر هو الذي حرمها ومنعها باجتهاد منه والمسلمون يتبعون ماحلله رسول الله لاعمر ,ومامورين بطاع رسول الله
    ورسول الله قال انها جائزة فلا عبرة براي عمر بن الخطاب لانه يخالف النصوص الشرعية .
    واليك الدليل من صحيح مسلم على ان المتعة حلال في زمن رسول الله وزمن ابو بكر فاذا كانت منسوخة ومحرمة فلماذا عمل بها جميع لصحابة كل فترة حياة رسول الله وطيلة فترة خلافة ابي بكر ؟
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	جواز المعتة.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	133.7 كيلوبايت 
الهوية:	840632
    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 31-03-2019, 04:09 PM.
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        قال الدارمي في سننه ج 2 ص 55: أخبرنا سليمان بن حرب أخبرنا أبو هلال ثنا قتادة عن مطرف قال قال عمران بن حصين :
        اني محدثك بحديث لعل الله ان ينفعك به بعد انه كان يسلم علي وان بن زياد أمرني فاكتويت فاحبس عني حتى ذهب أثر المكاوي واعلم ان المتعة حلال في كتاب الله لم ينه عنها نبي ولم ينزل فيها كتاب قال رجل برأيه ما بدا له
        وقال :

        حسين سليم أسد : إسناده حسن من أجل أبي هلال الراسبي : محمد بن سليم ولكن الحديث متفق عليه
        المصدر
        [ سنن الدارمي ]
        الكتاب : سنن الدارمي
        المؤلف : عبدالله بن عبدالرحمن أبو محمد الدارمي
        الناشر : دار الكتاب العربي - بيروت
        الطبعة الأولى ، 1407
        تحقيق : فواز أحمد زمرلي , خالد السبع العلمي
        عدد الأجزاء : 2
        الأحاديث مذيلة بأحكام حسين سليم أسد عليها








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          وأخرج الإمام احمد بن حنبل في المسند ج 3 ص 325 برقم 14519
          قال : حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الصمد ثنا حماد عن عاصم عن أبي نضرة عن جابر قال : متعتان كانتا على عهد النبي صلى الله عليه و سلم فنهانا عنهما عمر رضي الله تعالى عنه فانتهينا

          تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم .
          المصدر
          [ مسند أحمد بن حنبل ]
          الكتاب : مسند الإمام أحمد بن حنبل
          المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني
          الناشر : مؤسسة قرطبة - القاهرة
          عدد الأجزاء : 6
          الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            وأخرج ابو عوانة في مسنده ج 2 ص 338 برقم 3349
            قال : حدثنا يزيد بن سنان نا مكي بن إبراهيم عن مالك عن نافع
            عن ابن عمر قال قال عمر رضي الله عنه متعتان كانتا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أنهى عنهما متعة الحج ومتعة النساء .

            المصدر

            مسند أبي عوانة
            الإمام أبي عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفرائني
            سنة الولادة / سنة الوفاة 316هـ
            الناشر دار المعرفة
            مكان النشر بيروت
            عدد الأجزاء 5








            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

            تعليق


            • #7
              قال الرازي في مفاتيح الغيب ج 10 ص 41 :
              الحجة الثانية : ما روي عن عمر رضي الله عنه أنه قال في خطبته : متعتان كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أنهي عنهما وأعاقب عليهما ، ذكر هذا الكلام في مجمع الصحابة وما أنكر عليه أحد ، فالحال ههنا لا يخلو

              إما أن يقال : انهم كانوا عالمين بحرمة المتعة فسكتوا ، أو كانوا عالمين بأنها مباحة ولكنهم سكتوا على سبيل المداهنة ، أو ما عرفوا إباحتها ولا حرمتها . فسكتوا لكونهم متوقفين في ذلك ، والأول هو المطلوب ، والثاني يوجب تكفير عمر ، وتكفير الصحابة لأن من علم أن النبي صلى الله عليه وسلم حكم باباحة المتعة ، ثم قال : إنها محرمة محظورة من غير نسخ لها فهو كافر بالله ، ومن صدقه عليه مع علمه بكونه مخطئا كافرا ، كان كافرا أيضا . وهذا يقتضي تكفير الأمة وهو على ضد قوله :
              { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ } ( آل عمران : 110 ) .




              المصدر
              التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب
              فخر الدين محمد بن عمر التميمي الرازي الشافعي
              سنة الولادة 544/ سنة الوفاة 604
              تحقيق
              الناشر دار الكتب العلمية
              سنة النشر 1421هـ - 2000م
              مكان النشر بيروت
              عدد الأجزاء 32








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #8
                أخرج مسلم في صحيحه ج 2 ص 896 برقم

                158 - (1223) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ بَشَّارٍ، قَالَ ابْنُ الْمُثَنَّى: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ شَقِيقٍ:
                كَانَ عُثْمَانُ يَنْهَى عَنِ الْمُتْعَةِ،
                وَكَانَ عَلِيٌّ يَأْمُرُ بِهَا، فَقَالَ عُثْمَانُ لِعَلِيٍّ:

                كَلِمَةً،
                ثُمَّ قَالَ عَلِيٌّ: " لَقَدْ عَلِمْتَ أَنَّا قَدْ تَمَتَّعْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: أَجَلْ، وَلَكِنَّا كُنَّا خَائِفِينَ "

                الكتاب: المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
                المؤلف: مسلم بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري (المتوفى: 261هـ)
                المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي
                الناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت
                عدد الأجزاء: 5
                [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة التخريج، ومتن مرتبط بشرح النووي والسيوطي]








                ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                تعليق


                • #9
                  وأخرج احمد بن حنبل في مسنده ج 1 ص 494 : برقم 756 - حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن قتادة قال عبد الله ابن شقيق: كان عثمان ينهى عن المتعة وعليَّ يأمر بها،
                  فقال عثمان لعلي: إنك
                  كذا وكذا! ثم قال علي: لقد علمت أنا قد تمتعنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟ فقال: أجل، ولكنا كنا خائفين .
                  المصدر

                  الكتاب: مسند الإمام أحمد بن حنبل
                  المؤلف: أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني (المتوفى: 241هـ)
                  المحقق: أحمد محمد شاكر
                  الناشر: دار الحديث - القاهرة
                  الطبعة: الأولى، 1416 هـ - 1995 م
                  عدد الأجزاء: 8 (القسم الذي حققه أحمد شاكر)
                  [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]








                  ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                  فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                  فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                  وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                  كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X