إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تأملات في سورة العاديات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تأملات في سورة العاديات

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

    لو تأملنا في سورة العاديات المباركة ربما تصيبنا الدهشة لما فيها من معن عجيبة يقف الانسان امامها خجلا مطأطأ الرأس ففي هذه السورة يقسم تعالى بالعاديات وعن بعض حالاتها في وضع معين ثم ينتقل مباشرة الى وضع الانسان ويصفه بانه كنود ويصفه بأوصاف أخرى فياترى لماذا هذا التشبيه بين هاذين الكائنين ..لنراجع معاني السورة ثم نحاول معرفة سر المقارنة ...يقول تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا * فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا
    *إِنَّ الإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ * وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ * وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ *أَفَلا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ * وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ *إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ*


    * لكـن مامعنى العاديات ؟
    * وهل تعرف ما معنى ضبحا ؟
    * وهل تعرف ما معنى الموريات قدحا ؟
    * وهل تعرف ما هي المُغيرات ؟
    * وهل تعرف معنى نقعا ؟
    * وهل تعرف ما معنى كنود ؟



    العاديات :
    الخيل التي يركبها الفرسان في الحروب .

    ضبح :
    الضبح يعني صوت أنفاس الخيل .

    فالموريات قدحا :
    الخيل لما تضرب بحوافرها الارض والحجارة .

    فالمغيرات صبحا:
    الخيل التي تُغير على العدو خاصة وقت الصبح .

    نقعا :
    يعني الغبار الذي تسببه الخيل في المعركة .

    الكنود :
    الجاحد لنعم ربنا عليه .

    أما السؤال الذي يطرح نفسه - ما الحكمه من قسم ربنا بالخيل وبوقت إنقضاضُها على العدو ... وبأنفاسها ... وبالغبار الناتج عن قوّتها التي تتسبّب فيه في أرض المعركة ...؟!!

    إنها تعمل كل هذا إرضاءاً لسيّدها (الفارس الذي يركبها)
    وهي في الأصل لا تعرف شيء إلاّ إنها تعمل الذي هو يريده
    لانه فقط يطعمها ويرعاها ويهتم بها، كنوع من ردّ الجميل ...!!!
    "سبحان الله"


    من اجل هذا ربنا ذكر بعدها جحود ونكران وخسّة الإنسان مع ربّه
    ( ان الانسان لربه لكنود )

    رغم أنّ الله أنعم علينا بنعم كثيرة لا تُعدّ الاّ إننا غير مُعترفين بها
    ولا راضين بحالنا، ودائما ساخطين على أقدار الله ، ومع أول إبتلاء نطعن في حكمة وعدل ربنا " إلا من رحم ربي"

    وهذا هو الفرق بين الإنسان والخيل في تعامل كل واحد منهم مع سيّده.


    سورة قصيره جداً، لكن فيها معاني تُحرك القلوب .


    مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

  • #2
    صدق الله العلي العظيم



    احسنتم النشر الطيب والمبارك اخينا الفاضل

    دام توفيقكم
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عشقي زينبي مشاهدة المشاركة
      صدق الله العلي العظيم



      احسنتم النشر الطيب والمبارك اخينا الفاضل

      دام توفيقكم




      -------------------------------------------------
      بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
      حياك الله الاخت الفاضلة وشكرا لك لمرورك العطر .سائلا الله تعالى لك قبول الطاعات
      مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X