إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ليلة القدر هي ليلة ال 23 - إعجاز عددي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ليلة القدر هي ليلة ال 23 - إعجاز عددي

    قال الله تعالى : أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً (النساء / 82)
    و قال أيضاً : أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها (محمد / 24)

    من المشهور عند الشيعة الإمامية أن ليلة القدر هي ليلة ال23 ،
    وعند تدبر هذه السورة المباركة نصل إلى نتيجةٍ أن ليلة القدر هي الليلة الثالثة والعشرين .. إليكم التفصيل :

    من المعروف أن كل حرف من الحروف الأبجدية يساوي رقما معيناً في حساب الجمل وهذه هي اللائحة :

    أ = 1 / ب = 2 / ج = 3 / د = 4 / ه = 5 / و = 6 / ز = 7 /

    ح = 8 / ط = 9 / ي = 10 / ك = 20 / ل = 30 / م = 40 / ن = 50 /

    س = 60 / ع = 70 / ف = 80 / ص = 90 / ق = 100 / ر = 200 / ش = 300 /

    ت = 400 / ث = 500 / خ = 600 / ذ = 700 / ض = 800 / ظ = 900 / غ = 1000 /

    ولنتأمل الآن السورة المباركة وبالأخص حروفها….. حيث أننا لو قطّعنا كلمات السورة إلى أحرف وأخذنا الحرف مرة واحدة دون تكرار لخرج المجموع 23 حرفا .( !! )

    وكذلك لو أخذنا هاتين الكلمتين ( ليلة القدر ) وجمعنا أحرفها كالتالي:
    ل + ي + ل + ة + ا + ل + ق + د + ر =
    30 + 10 + 30 + 400 + 1 + 30 + 100 + 4 + 200 لكانت النتيجة 805

    فلو قسمنا المجموع ( 805 ) على الأرقام التالية (19 و 21 و 23 و 25 و 27 و 29 ) على أساس أن ليلة القدر هي في الوتر في العشر الأواخر لكانت الأجوبة كلها مع فاصلة :
    805 ÷ 19 = 42.368
    805 ÷ 21 = 38.333
    805 ÷ 25 = 32.2
    805 ÷ 27 = 29.814
    805 ÷ 29 = 27.758
    ما عدا 805 ÷ 23 حيث النتيجة هي 35 ( أي عدد صحيح )

    وبذلك يكون قد تبين أنّ ليلة القدر المباركة هي ليلة ال 23… والله العالم .

    ( ليس قصدي من هذا الموضوع أن يترك المؤمن ليالي القدر الأخرى ولا يُحييها. هذا الموضوع فقط من باب المعرفة. أسألكم الدعاء في هذه الليالي الشريفة )
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد92; الساعة 14-06-2017, 02:06 AM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
    بسم الله الرحمن الرحيم
    معلومة غابت عن الكثير الكثير وفقكم الله لهذا البحث ولكم مني دعاء بقبول الاعمال وان يجعله الله في ميزان اعمالكم

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X