إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بدر كبرى معارك الاسلام ودور المرتضى فيها ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بدر كبرى معارك الاسلام ودور المرتضى فيها ...

    العقاب في يمين علي ....
    ازدحم التاريخ الاسلامي بأخبار أدوار المرتضى عليه السلام في معارك الاسلام الكبرى التي فرضت على الرسول .ص. ،وفي الحروب التي فرضت عليه اثناء خلافته ،وكانت وبالاعلى الامة لافي عصره فحسب ،وانما في كل العصور التي تلتها ،اذ لم تمنحه الفئة الباغية وقتا كافيا لتثبيت قواعد الحكومة الاسلامية على اسس قيم دعوة خاتم الرسل العظيمة التي عرف الامام أبعادها كما لم يعرفها أحد من الصحابة او من تلاهم بسبب تربيته في حضن الرسول الذي خصه بوقت لم يخص أحد من صحبه أو اهل بيته بمثله ،اذ كان يجيبه اذا سأله ،وكان يبتدره اذا تأخر عن سؤاله ،كما قال .ع. في غير مناسبة ،وهو صاحب الاذن الواعية التي ببركة دعاء الرسول .ص. أصبحت أذنه يوم نزل عليه قوله تعالى (وتعيها أذن واعية ))،لذا كان على بينة من طريقه الحق الذي سلكه في حروبه بقيادة المصطفى .ص. أوضد الفئة الباغية التي لم تنتصر علية بقتال وانما انتصرت بالغدر والخديعة والجهل والعصبية ،وذهبت ،ولم تكسب من عدوانها وغدرها غير خزي الدهر وعار الابد ،ولعنة التاريخ ،بعدما كلفت الأمة ماكلفتها ،وحرمتها من أعظم فرصة في ماضيها وحاضرها ومستقبلها ،وويل لها يوم ينادي المنادي ( الالعنة الله على الظالمين ).
    ولم يشهد عصره ولا العصور الي تلته شخصية بشجاعته ،وفروسيته بكل قيمها ،وافعالها الحميدة ،ولم تسجل معارك الاسلام من الماثر ماسجلته له ،وكانت الاوسمة التي انهالت عليه من الرسول .ص. في حروبه موضع غبطة صحابته ومحبيه واعتزازهم وفخرهم ،وموضع حسد مبغضيه وشانئيه ،ولقد تحاشىمبارزته صناديد العرب ،اذ كان الموت الزؤم او الفضيحة نصيب كل من بارزه او صارعه ،وما كان يجهز على فارس منحه ظهره اوكشف له عن عورته ،وكان اميرا في شجاعته وحربه ،وقد بلغت منه تلك القيم مبلغا بحيث كان يوصي اولاده بعدم طلب المبارزة لأن طلبها بغي كما ورد في احد وصاياه لولده الحسن الزكي .ع. ،فان طلبوا اليها فعليهم الاستجابة ،وكانت قوته الهائلة مضرب المثل ،فما صارع أحد الا صرعه ،وما اشتبك في مبارزة أوقتال مع أحد الاكان الموت نصيب من بارزه ،وكان الشعبي يقول على ماذكر البلاذري في انسابه 2/ 363كان علي أشجع الناس تقر له العرب بذلك )،وقد استشهد العقاد في كتابه العبقرية 8 بعد ذكر صفاته الجسدية وقوته الهائلة بقول أخت عمرو بن ود الذي قالته على سبيل التأسي بعد موته :
    لو كان قاتل عمرو غير قاتله ... بكيته أبدا مادامت في الابد
    لاكن قاتله من لانظير له .. . وكان يدعى أبوه بيضة البلد .
    لتوثيق مدى شجاعته وعظمتها .
    واذا اردنا أن نمسك الخيط من اوله بشأن جهاده ،فلابد أن نبدأ مع تلك الحروب من أولها ،واولها وأهمها معركة الاسلام الكبرى بدر .
    ويبدواانه في ليلتها حاجة الى الماء ،فقال النبي .ص. :من يستقي لنا من الماء ؟ ،وليس غريبا أن يحجم جيش المسلمين عن اجابة الطلب في تلك الليلة خوفا من جيش المشركين ،روى أحمد في كتاب فضائل أمير المؤمنين 235برقم 173 بسنده ( فقام علي فأحتضن قربة ثم أتى بئرا بعيدة القعر مظلمة فأنحدر فيها فأوحى الله عزوجل الى جبرائيل وميكائيل واسرافيل تأهبوا لنصر محمد عليه السلام وحزبه ،فهبطوا من السماء لهم لغط يذعر من سمعه ،فلما حاذوا البئر سلموا عليه من عند أخرهم اكراما وتبجيلا).
    ورواة أيضا ابن عساكر في ترجمته عليه السلام بتاريخ 2/ 360.
    🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁
    السلام عليك ياسيد الوصين يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبث حيا ...

  • #2

    الأخت الكريمة
    ( حمامة السلام )
    بارك الله تعالى فيكم على الموضوع القيم والمميز
    جعله تعالى في ميزان حسناتكم

    دائماً ننتظار جديدكم الطيب









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X