إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جوع يوم القيامه وعطشه!!♣⏩♣⏩♣⏩♣

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جوع يوم القيامه وعطشه!!♣⏩♣⏩♣⏩♣

    جوع يومِ القيامةِ وعطشُهُ



    🔴إنَّ للصومِ أبعاداً عديدةً، وواحدةٌ من أهمّ أبعادِ الصومِ أنْ يستحضرَ جوعَ وعطشَ يومِ القيامةِ، وهذا ما نبَّهنا إليهِ الرسولُ (صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ) قائلاً:

    ❗"وإذكروا بجوعِكُمْ وعطشِكُم فيهِ جوعَ يومِ القيامةِ وعطشِهِ".



    ♣وبالطبع الصومُ والعطشُ الذي نشعرُ بهِ بضعَ ساعاتٍ في يومِنا هذا لا يساوي شيئاً بالنسبةِ لصومِ وعطشِ يومِ القيامةِ، ولكن عندما يشعرُ الإنسانُ بألمِ الجوعِ

    والعطشِ، فليقفْ وقفةَ تأمُّلٍ، وليذكِّرْ نفسَهُ أنَّ هناك يومَ القيامةِ وسوفَ أقفُ

    وقفة طويلةً وأشعرُ بهذا الألمِ من الجوعِ والعطشِ، ولا ينجيني منها إلّا الإيمانُ باللهِ والعملِ الصالحِ، فيبادرُ إلى إصلاحِ ما فسدَ من عملهِ وتزكيةِ نفسِهِ.



    📜ففي روايةٍ عن أميرِ المؤمنينَ تعطي

    لناصورةً إجمالية عن هذا الجوعِ

    والعطش يومَ القيامةِ: فقد رُوي عن ابنِ

    مسعود قالَ: كنتُ جالساً عندَ أميرِ

    المؤمنين (عليهِ السلامُ) فقالَ: إنَّ في

    القيامةِ لخمسينَ موقفاً، كلُّ موقفٍ ألفُ سنةٍ.



    ❗ثم قالَ (عليهِ السلامُ): فأوَّلُ موقفٍ (إذا خرجوا من القبورِ) حُبسوا ألفَ سنةٍ عراةً جياعاً عطاشى.



    📿ثم قالَ (عليهِ السلامُ): فمن خرجَ من قبرهِ مؤمناً بربهِ ومؤمناً بجنتهِ ونارهِ،

    ومؤمنآ بالبعثِ والحسابِ والقيامةِ مقراً باللهِ مصدقاً بنبيِّهِ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ)

    وبما جاءَ من عندِ اللهِ عزَّ وجلَّ نجا من الجوعِ والعطشِ (1).


    🕌هنا يمتازُ الإنسانُ المؤمنُ عن غيرهِ، وهنا لا ينفعُ الإنسانُ إلّا إيمانهُ وعملهُ.


    📚المصادر:
    (1)- ثواب الأعمال / 179 والكافي - الايمان والكفر باب تفريج كرب المؤمن ج. 3.



    ◾◾◾◾◾◾◾

    حسين .. فيك تشرفت كربلاء

    ولمصابك بكت كل اركان السماء
    ولك ياسيدي .. دمي ودمعي فداء .

    〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰

  • #2

    الأخت الكريمة
    فداء الكوثر ( ام فاطمة )
    أحسنتم وبارك الله فيكم على روعة ما اختاريتم
    وجعله الله في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X