إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طرفة ابكت ورقي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طرفة ابكت ورقي

    ا
    الاشاعات التي يطلقها البعض لتشويه سمعة الشيعة هي اشياء معروفة اينما كانت وفي اي بلد تكون .. وهي اساسا لاتحتاج الى كثير جهد لكونها تلعب بادوات بسيطة لاتحتاج الى فطنة لكي تذبل ثمارها الخاوية وينتهي مفعولها مع اول تحليل . او تأمل في القضية المبثوثة سيتم كشف الخدعة التي قامت عليها مثل هذه السفاسف .. والعجيب ان يصدقها البعض رغم صعوبة تصديقها وتذهب الاقاويل مستلذة تبحث عن مقاصد شامتة .. وعند اي بدعة اعلامية تكون ضد المحتوى الشيعي تصبح وكانها حقيقة لاتقبل الطعن بها .. عند كشف مضامينها ينتهي كل شيء دون مراجعة لبحث الاضرار المتكونة اثر هذه الفجائع الكبيرة .. ولم يخجل المرتكب لهذه اللاعيب الباطلة ولايستحي منها واعتقد انهم سيطبقون قاعدة من تاب عن ذنب له اجران .. المهم ان اللعبة التي لعبها احد النواب السلفيين في البحرين تشير الى ضجة كبيرة افتعلها هذا النائب مع كمية الجرس الخطابي والتهديدي والوعظي و...و... وراحت الاخبار تشير الى ان وزارة العدل والشؤون الاسلامية كشفت في وثائق رسمية عن توظيف ثلاثة مؤذنات وتعيينهن ائمة مساجد يقيمن الامامة بالمصلين .. واخيرا لجأ النائب البرلماني الى تحشيد الكم من التهديدات هذا النائب السلفي وبطل الفلم الهندي اسمه الشيخ جاسم السعيدي وكتبت المدونات ان وزير العدل الشيخ خالد بن علي آل خليفة كشف عن وجود اسماء نسائية تعمل في المساجد كمؤذنات .. ولكي تكتمل اللعبة اعطى اسماء بعض النسوة ... مريم حسن علي / فوزية علي حسن/ وسلوى احمد سلطان .. واشار الجهد الاعلامي الى عملية التخريب الشيعي للاسلام .. يا ساتر الهذا الحد تجاوز الشيعة .. يالله سترك .. واعتبر اهل الصحافة والاعلام والبوقجية والدفترجية والتتنجية بالسعي لتحرير كشف لجميع الحسينيات الشيعية والمآتم .. وطلعت الاخبار بالخط العريض دون ان يسأل احد نفسه هل يجوّز الفقه الشيعي هذه الحالة .... عند البحث في اساسيات هذا التلفيق وجدنا ان هناك سيدة تدعى آمنة ودود وهي ليست شيعية وفي امريكا وتحديدا في نيويورك قامت بتحشيد تظاهرة اسلامية اقامت امامة الصلاة بنفسها وتظهر الصور قيمة استرجال تلك المرأة .. اعتقد ان الكاتبة اسراء لقماني التي راحت الى ابعد من هذا حيث اعلنت خبر صلاة ( نقية جاكسون ) ان تكون هي مصدر الهام هذه الخدعة التي شاء صاحبها ان يلعبها ليشوه سمعة الشيعة ، ولقد وصفت وزارة العدل والشؤون الإسلامية وجود قراءة مغلوطة لدى أحد النواب في قراءته لقوائم وصلته عن طريق ردٍ رسمي تلقاه قبل عامٍ كامل على سؤال طلب فيه من الوزارة تزويده بقوائم للعاملين في المساجد ودور العبادة التابعة للوزارة، جعلته يعتقد خطأ أن أربع نساء مدرجات ضمن قوائم العاملين في المساجد يعملن مؤذنات، في بيانٍ رسمي نفت وزارة العدل والشؤون الإسلامية وجود «مؤذنات» يعملن في المساجد التابعة للأوقاف الجعفرية، مشيرة إلى أن ما جرى تداوله بهذا الشأن جاء نتيجة قراءة مغلوطة لقوائم القائمين على المساجد والتي تتضمن المؤذنين وموظفي المساجد والتي كان من بينهم أربع نساء يعملن كمنظفات في المرافق الخدمية التابعة لأقسام النساء بالمساجد على نظام المكافئات، مؤكدة أن من المعلوم بالضرورة شرعا وعرفا أنه لا توجد في مملكة البحرين نساء يشغلن وظيفة مؤذنات.
    وأشارت إلى أن القائمة المذكورة وردت في جواب على سؤال نيابي قبل نحو عام ودعت الوزارة إلى توخي الدقة حال تداول مثل هذه المعلومات وخاصة عندما تكون المعلومة المتداولة تنافي الواقع والشرع والعرف.
    ان الادعاء بوجود مؤذنات تابعات للأوقاف الجعفرية، مؤكدا أن حرمة ذلك من المسلمات التي لا اختلاف عليها في الشرع.
    ووصف الإثارات التي تناولت الموضوع المذكور بأنها ضجة مفتعلة لا مبرر لها، فقضية المؤذنات قضية ملفقة في البحرين ولا صحة لها .. وكان من الافضل مخاطبة الوزارة مخاطبة استفسارية دون هذا الكم الاعلاني والتهديدي علاوة على استغلال الاعلام لمثل هذه الامور ليس لها ما يبررها ايضا .. والمشكلة بعد كل هذه التوضيحات التي كشفت ضحالة اللعبة والمستوى المتدني من التفكير يقوم المسؤول البرلماني الذي اثار الضجة وفي لقاء اعلامي بقضية هزيلة تثير الضحك والاشمزاز فبدل ان يعتذر راح يطالب بعزل المؤذنات معتبر ا اياه نوعا من التجاوز الذي حصل رغم انه علم بان لاوجود لهذه القضية الا في تفكيره بل هو يدري بانها اكذوبة شمطاء لكنها مادامت على الشيعة فلا بأس بها ..


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X