إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خلف ذلك الساتر..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خلف ذلك الساتر..




    خلف ذلك الساتر..

    حشدٌ من المشاعر بقلبٍ وحيد
    مجند لا يحمل سلاحا بل قلما
    ألقى بظلال روحه المقاتلة على عالم باتت فيه القسوة شبحا غادرا
    هو الصغير الهائم في الوطن الكبير
    تارة يكون ابا روحيا.. واخرى ابنا بارا
    رغم افتقاده الحنان ألا إنه أعطى كثيرا
    هو مازال حيا وسيبقى في قصصه التي ستروى ذات يومٍ على مسامع الصغار
    سيبذر في القلوب الأمل ويرويها بسلسبيل كلماته..

    ليمسي حاكما على عالم تسود فيه لغة الإنسانية

    فيحكم بكلمة تبلسم الجرح, وبحرف يُسَكّن الوجع!










    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-09-02_10-47-00.jpg 
مشاهدات:	6 
الحجم:	62.3 كيلوبايت 
الهوية:	860743


  • #2
    عاشت الايادي ع النقل
    ننتظر الجديد منك
    تحيتي













    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم وبارك الله بكم
      شكرا لكم كثيرا

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X