إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تصل الى الهدف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تصل الى الهدف

    كان في ما مضى ثلاثة أشخاص ذهبوا إلى مكة المكرمة
    وكانوا يعتمدون في طريقهم على النجوم ليلاً وضوء الشمس نهاراً ومشوا يقطعون عرض الصحراء وباتوا في بعض المنازل ولما أصبحوا رأوا
    الغيم قد حجب الشمس فلم يروا عينها ولكن ضوءها يشرق خفيفاً في الفضاء ومشوا اعتماداً على ما ظنوه طريقاً صحيحاً، استناداً لبقعة الضوء الخافتة، وجاء الليل ثم نهار آخر ومضت أيام وهم يمشون على هدي ظنهم.

    بعد مدة مرّ عليهم عارف بالطرق والصحراء وسلّم عليهم وجلس معهم وحدّثهم ثم سألهم أين تريدون ؟
    فقالوا: مكة المكرمة.
    فقال لهم: إنكم تسيرون على عكس الجادة لمعرفتي التامة بالطريق.
    وأقام الأدلة لهم فاختلفوا فيما بينهم، فواحد صدقه والتحق به، وآخر قال سأواصل دربي وأمشي على ظني، وبقي الثالث متحيراً في مكانه.
    فلم يصل إلى مبتغاه الا من أخذ بالأدلة واتبع العارف، وأما الآخران فقد تاهوا وأكلتهم سباع الصحراء.
    وهكذا حال الكثيرين مع هدي الله تعالى ونبيه وأهل بيته عليهم السلام، والعلماء هم العارفون بالطرق الواضحة فلا تغفلوها.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    بوركتي أخي على هذا الأختيار
    وشكرا لـــــكم الإبداع والتميز راجين
    منكم المزيد من المشاركات .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X