إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا لقب الامام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الالقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا لقب الامام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الالقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟

    لماذا لقب الامام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الالقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟!










    أجاب مركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني على سؤال لمواطن حول سبب اطلاق لقب "العسكري" على الامام الحسن بن علي الهادي عليهما السلام، وهل انه يعد من الالقاء المذمومة.

    واشار المركز في جوابه ان الإمام العسكري (عليه السلام) لقب بهذا اللقب لسكناه في محلة في سامراء تسمى العسكر.
    واستدرك "ولا يعد هذا اللقب ذماً له".
    واضاف انه قيل أن كل سامراء تسمى بالعسكرية لأن المعتصم انتقل إليها بعسكره.
    وتابع كما يسمى أبوه الهادي (عليه السلام) بصاحب العسكر لقصة وقعت بينه وبين المتوكل اظهر فيها الإمام بعض كراماته، موضحا ان كان اللقب للإمام الهادي وللإمام الحسن العسكري (عليهما السلام) جاء من تلك الواقعة فيكون ذلك اللقب للمدح.
    واردف ان القصة كما ذكرت في بحار الأنوار للعلامة المجلسي تشير الى ان المتوكل أو الواثق أو غيرهما أمر العسكر وهم تسعون ألف فارس من الأتراك الساكنين بسر من رأى أن يملأ كل واحد مخلاة فرسه من الطين الأحمر، ويجعلوا بعضه على بعض في وسط تربة واسعة هناك، ففعلوا.
    واوضح انه لما صار مثل جبل عظيم واسمه تل المخالي صعد فوقه، واستدعى أبا الحسن واستصعده، وقال: استحضرتك لنظارة خيولي وقد كان أمرهم أن يلبسوا التجافيف ويحملوا الأسلحة وقد عرضوا بأحسن زينة، وأتم عدة، وأعظم هيبة وكان غرضه أن يكسر قلب كل من يخرج عليه وكان خوفه من أبي الحسن عليه السلام أن يأمر أحدا من أهل بيته أن يخرج على الخليفة.
    فقال له أبو الحسن عليه السلام: وهل أعرض عليك عسكري؟ قال: نعم، فدعا الله سبحانه فإذا بين السماء والأرض من المشرق والمغرب ملائكة مدججون فغشي على الخليفة، فلما أفاق قال أبو الحسن عليه السلام: نحن لا نناقشكم في الدنيا نحن مشتغلون بأمر الآخرة فلا عليك شئ مما تظن.















  • #2
    الأخت الكريمة
    ( شعاع الحزن )
    عطاء وتميز واضح وانتقاء مفيد
    لاحرمنا الله تعالى من فيض عطائكم المبارك
    جعله المولى في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X