إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثريا العلوم... المولى محمد اسماعيل المازندراني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثريا العلوم... المولى محمد اسماعيل المازندراني


    هو الشيخ الفقيه (محمد اسماعيل بن الحسين المازندراني) صاحب كتاب (الدرر الملتقطة في تفسير الآيات القرآنية) زعيم مقتدر من زعماء الشيعة الذين برزوا في الميادين العلمية والعملية، والملقب بـ(الخواجوئي) نسبة الى محل ولادته، ذكرته المصادر المعتبرة، وقال عنه العلماء الكثير، فقد قال الشيخ عبد النبي القزوني (قدس سره):
    (كان العالم المازندراني من المتعمقين في العلوم).
    والمحقق الخواساري في كتاب (الروضات) قال عنه:
    (ظريف الفكرة، شريف الفطرة، وقد عانى كثيراً من الأفغان الذين استحلوا دماء الشيعة في زمنه).
    ويرى السيد العاملي في كتاب (أعيان الشيعة) أنه (جامع ناقد بصير محقق). وصفه الشهيد التبريزي في كتاب (مرآة الكتب) بالعالم المحقق. وذكر الشهيد التبريزي والمحدث القمي عن تصابره وتفانيه، فرغم الفتنة الافغانية التي عمت بلاده، واستعمرت مدينته، نجده عرف بوفرة تأليفه، ومن آثاره كتاب (بشارات الشيعة) الذي يعد من أحسن كتبه، وكذلك كتاب (ذريعة النجاة) يذكر فيها بعض المهالك المتوقعة بعد الممات، ليتطرق من خلالها عن فضل الأئمة (ع)، ومعرفة تفضيلهم على سائر الأنبياء، غير نبينا (ص)، وكتاب (الفوائد في فضل تعظيم الفاطميين)، والكثير من الرسائل الاعتقادية المعتبرة.
    ومن أولاده المباركين: الملا محمد جعفر المازندراني الذي يعتبر أحد علماء عصره، وله حفيد محقق كبير هو الملا محمد اسماعيل الثاني، وكان من فرسان الكلام، ومن فحول أهل العلم. وقد كان العالم الملا المازندراني (رحمه الله) ذا بسطة كثيرة في الفقه والتفسير والحديث مع كمال التحقيق فيها، وقبره اليوم يُزار في اصفهان.


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X