إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تفسير قوله تعالى: (?لّ یوم هو فی شان)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تفسير قوله تعالى: (?لّ یوم هو فی شان)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اشار الله تعالى فی الآیه 29 من سوره «الرحمن» الى ان خلقه وإیجاده للموجودات مستمر، حیث قال تعالى: (?لّ یوم هو فی شان).


    نعم انّ خلقه مستمر، واجاباته لحاجات السائلین والمحتاجین لا تنقطع، ?ما انّ ابداعاته مستمرّه فیجعل الاقوام یوماً فی قوّه وقدره، وفی یوم آخر یهل?هم، ویوماً یعطی السلامه والشباب، وفی یوم آخر الضعف والوهن، ویوماً یذهب الحزن والهمّ من القلوب وآخر ی?ون باعثاً له، وخلاصه الامر انّه فی ?لّ یوم ـ وطبقاً لح?مته ونظامه الا?مل ـ یخلق ظاهره جدیده وخلقاً واحداثاً جدیده.

    والالتفات الى هذه الحقیقه من جهه یوضّح احتیاجاتنا المستمرّه لذاته المقدّسه، ومن جهه اُخرى فانّه یذهب الیاس والقنوط من القلوب، ومن جهه ثالثه فانّه یلوی الغرور وی?سر الغفله فی النفوس.
    نعم، انّه سبحانه له فی ?لّ یوم شان وعمل.
    وبالرغم من انّ بعض المفسّرین ذ?روا قسماً من هذا المعنى الواسع تفسیراً للآیة، الاّ انّ البعض ذ?ر فی تفسیرها، انّها مغفره الذنوب، وذهاب الحزن، واعزاز اقوام واذلال آخرین فقط.
    والبعض الآخر قال: انّها مساله الخلق والرزق والحیاة والموت والعزّة والذلّة فقط.
    والبعض الآخر عنون مساله الخلق والموت بالنسبة للإنسان وقال: انّ لله جیوشاً ثلاثة: جیش ینتقل من اصلاب الآباء الى ارحام الاُمّهات، وجیش یخرج الى عالم الدنیا من ارحام الاُمّهات، وجیش یساق من عالم الدنیا الى القبور.
    و?ما قلنا فانّ للآیة مفهوماً واسعاً یشمل ?لّ خلق جدید وخلقة جدیدة، ویشمل ?لّ تغییر وتحوّل فی هذا العالم.
    ونقرأ فی روایة لأمیر المومنین(علیه السلام) انّه قال فی احد خطبه: «الحمد لله الذی لا یموت ولا تنقضی عجائبه لانّه ?لّ یوم هو فی شان، من احداث بدیع لم ی?ن»(1)
    ونقرا فی حدیث آخر للرسول الا?رم(صلى الله علیه وآله) فی تفسیره الآیه ال?ریمه: «من شانه ان یغفر ذنباً ویفرّج ?رباً ویرفع قوماً ویضع آخرین»(2)


    الهوامش:
    1. اُصول ال?افی، ج 1، ص 141، مطابق نقل تفسیر نورالثقلین، ج 5، ص 193.
    2. تفسیر مجمع البیان، ذیل الآیة مورد البحث، ونقل هذا الحدیث أیضاً فی تفسیر روح المعانی من صحیح البخاری.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X