إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عندما تسأل بعض النساء عن عدم لبس عباءة السيدة الزهراء عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندما تسأل بعض النساء عن عدم لبس عباءة السيدة الزهراء عليها السلام



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين



    عندما تسأل بعض النساء عن عدم لبس عباءة السيدة الزهراء عليها السلام
    يكون الجواب هو أن هذه العباءة غير عملية

    وأن ما يسمى بعباءة الكتف " العباءة المخصرة " الضيقة المتبرجة التي لا ترضي الله ولا رسوله هي الأستر للمرأة !!!!!
    فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    للأسف الشديد تم التشويه والاستخفاف والاستهتار بعباءة السيدة الزهراء بدون وجه حق
    بسبب لبسها بطريقة خاطئة وبدون الالتزام الكلي فيما يخص جواز فقط إظهار الوجه والكفين
    أصبح البعض يلبسن بدون ستر القدم وبدون مراعاة عدم إظهار اليدين وعدم ظهور الشعر
    ليتم الإساءة لها من ضعاف النفوس ويصدر من البعض كلام قبيح جداً غير لائق
    ويتم تفضيل العباءة المخصرة على العباءة الزينبية


    ان هذه العباءه هي الاكثر حشمةً و وقاراً
    و من المفترض علينا ان نسير وراء كل ما يسترنا لأن ذلك هو المطلوب منا ،

    بالعكس ان عباءة الكتف هي اكثر ستراً من عباءة الرأس !

    سبحان الله و فاطمة الزهراء سيدة نساء الأولين و الآخرين
    الم تكن ترتدي عباءة الرأس التي هي بنظرك أقل حشمةً و ستراً !؟ ،
    فهل تتوقعين ان الزهراء (ع) تترك الأرقى و تأخذ بالأدنى (معاذ الله) !!

    في ذلك الوقت لم يكن لعباءة الكتف وجود لذلك فإن الزهراء (ع) لم تكن لترتديها ،
    و لو كانت موجوده لأرتدتها عوضاً عن عباءة الرأس .

    الله أكبر!
    هل تخالين أن الله من الممكن ان يترك الزهراء و هي نوره الذي زهر به الوجود و بضعة حبيبه (ص) ترتدي عباءةً اقلَّ حشمه
    ثم يجعل لنا نحن نساء هذا الزمان ما من شأنه ان يسترنا أكثر من ستر الزهراء (ع) !!؟ ،
    هل تتوقعين ان الله يغار علينا أكثر من غيرته على الزهراء (ع) ؟؟! ،

    ثم هل تتوقعين ان الشخص الذي اكتشف كان أكثر غيرةً و حميةً و عفةً من الزهراء (ع) حتى سبقها اليه ؟؟! ،
    ألم تعلمي ان الزهراء (ع) قد اوصت قبل شهادتها ان يوضع على نعشها المبارك بدلاً من الغطاء سقفاً من السعف حتى يسترها تماماً ،
    مع ان تشييعها كان في الليل حيث لا يكاد يرى شيئاً
    و كان المشيعون رجال من امثال سلمان و أبي ذر (رض) لا خشى منهم و لا يظن بهم ،
    فهل التي تفكر بالحشمة و الستر بعد مماتها تنساه حال حياتها ؟!!

    و أنقل هذه الرواية عن مولاي و سيدي و امامي جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليه ،
    و التي يرد فيها (ع) عن كل من يظنون انفسهم اكثر حشمةً من فاطمة الزهراء صلوات اللهعليها ( !!!!!!! ) :

    الكليني ، عن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن عبد الصمد ابن بشير ، قال : دخلت امرأة على أبي عبد الله عليه السلام ،
    فقالت : أصلحك الله إني امرأة متبّتلة ،
    فقال : وما التبتّل عندك ؟
    قالت : لا أتزوّج ،
    قال : ولِمَ ؟
    قالت : ألتمس بذلك الفضل ،
    فقال : انصرفي ، فلو كان ذلك فضلاً لكانت فاطمة عليها السلام أحقّ به منك ،
    إنه ليس أحد يسبقها إلى الفضل . الكافي / ج 5 ص 509 ح 3 .

    "بأبي انت و امي يا جعفر بن محمد" ...
    إنهم يدعون منافسة جدتك و أمك المظلومة سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين
    و روح سيد المرسلين و كفؤ سيد الوصيين
    و هي التي لم تبلغ نساء العالمين عشرَ عشرٍ من فضلها !!!

    اقول :كم انتم مظلومون يا أهل بيت النبوه !!
    تأتيكم الظلامات من كل حدب و صوب ،
    الله أكبر فما أعظم صبركم!

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X