إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القضاء والقدر في القرآن - هل كتب الله اقدار البشر قبل خلقهم؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القضاء والقدر في القرآن - هل كتب الله اقدار البشر قبل خلقهم؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تكلمنا في البحث السابق عن معنى القضاء والقدر واستعمالاتهما في القرآن، والمهم عندنا في هذه البحث التعرف على مسائل:

    الأولى: هل من شواهد قرآنية على ان الله تعالى كتب مقادير البشر قبل خلقهم؟
    الثانية: كيف ينسجم هذا التقدير وهذه الكتابة مع اختيار الإنسان؟
    الثالثة: ما هو المعيار الذي على اساسه يكتب الله تعالى اقدار البشر؟
    اما فيما يخص السؤال الأول:فهناك شواهد قرآنية كثيرة على كتابة الله لأقدار البشر حتى قبل ان يخلقهم، نذكر منها:Pقُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَO [1]، وقوله عز من قائل: Pمَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22) لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍO [2].فإن الآية دعت إلى ترك الأسى و الفرح بأن الذي أصابكم ما كان ليخطئكم و ما أخطأكم ما كان ليصيبكم لاستناد الحوادث إلى قضاء مقضي و قدر مقدر، فالأسى و الفرح لغو لا ينبغي صدوره من مؤمن يؤمن بالله الذي بيده أزمة الأمور كما يشير إليه قوله تعالى:Pقُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَO [3]، وقوله ايضاً: Pوَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِي الصَّالِحُونَO [4].
    Pالَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراًO[5]، وفيما يخص الإنسان قال تعالى: Pأَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (20) فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (21) إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍO [6]، وقال ايضاً: Pسَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى (1) الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَىO[7]، وفي موضوع الرزق نجد الآيات أوضح كما في قوله تعالى: Pإِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراًO [8]، الى غير ذلك من الآيات.


    [1] فصلت: 10.

    [2]الحديد: 23.

    [3]التوبة: 51.

    [4]الأنبياء: 105.

    [5]الفرقان: 2-3.

    [6]المرسلات: 20-22.

    [7]الأعلى: 1-3.

    [8] الاسراء: 30.


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X