إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطفل هو الإنتاج البيئة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطفل هو الإنتاج البيئة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد 💚

    #الطفل ما هو إلا نتاج البيئة التي يعيش فيها ، وفي السنوات الأولى من عمر الطفل ، تعتمد حصيلته اللغوية على ما يسمعه ممن حوله، فيعيد ترديده من جديد ، حتى دون أن يعي معظم معاني هذه الألفاظ .



    #وتشكو الكثير من الأمهات من استخدام الطفل لبعض الكلمات البذيئة ، أو غير المناسبة لأن يرددها طفل صغير، والتي قد يكون سمعها من أحد الأقارب أو الجيران ، أو حتى من التليفزيون الذي أصبحت برامجه ومسلسلاته وأفلامه تزخر بالكلمات غير اللائقة ، وما يزيد الأمر سوءا أن الأم تترك الطفل يشاهد ذلك دون فلترة أو تنقيح.
    وتقدم الخبيرة النفسية سهام حسن ، مجموعة من الحيل التي يمكن للوالدين أن يلجآ لها لتخليص الطفل من الكلمات البذيئة التي حفظها من البيئة المحيطة به.


    #عندما تسمع كلمة بذيئة من طفلك لأول مرة، لا تبدي انزعاجا كبيرا جدا، حتى لا تعطي لتلك الكلمة أهمية وتأثيرا، وفي نفس الوقت لا تبدي ارتياحا أو رضا، لأن ذلك يولّد تشجيعا لدى الطفل بتكرار تلك الكلمات.
    قم بتحديد ومعرفة المصدر الذي يستقي منه طفلك تلك الكلمات البذيئة.
    #أخبر طفلك أن هذه الكلمات لا يجب أن يتلفظ بها، لأنها غير مقبولة وتؤذي مشاعر الآخرين.
    ضرورة تنبيه المحيطين بالطفل ألا يتلفظوا بكلمات بذيئة أمام الطفل.
    أبعد طفلك عن الأشخاص الذين يتعلم منهم تلك الكلمات البذيئة.
    لا تتعرض لشخص الطفل بالإهانة، وتأكيد أن الخطأ هو في الكلام وليس في الشخص، حتى لا يفقد قبوله لذاته وتقديره لها
    لا تشجع الطفل ولا تضحك أمامه حينما يستخدم الكلمات البذيئة
    #قم باتباع وسيلة التربية بالقصص الهادفة، لترسيخ القِيَم والسلوكيات الصحيحة عنده.
    حاول الثناء على الطفل وتشجيعه عندما لا ينطق الكلمات البذيئة ، فلا تركز فقط على العادات السيئة.
    حاول تعويد الطفل على استخدام كلمات بديلة للكلمات البذيئة، مثل : التعبان ، الكسلان ، غير مؤدب .ï»؟

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد ً?’?

    #الطفل ما هو إلا نتاج البيئة التي يعيش فيها ، وفي السنوات الأولى من عمر الطفل ، تعتمد حصيلته اللغوية على ما يسمعه ممن حوله، فيعيد ترديده من جديد ، حتى دون أن يعي معظم معاني هذه الألفاظ .



    #وتشكو الكثير من الأمهات من استخدام الطفل لبعض الكلمات البذيئة ، أو غير المناسبة لأن يرددها طفل صغير، والتي قد يكون سمعها من أحد الأقارب أو الجيران ، أو حتى من التليفزيون الذي أصبحت برامجه ومسلسلاته وأفلامه تزخر بالكلمات غير اللائقة ، وما يزيد الأمر سوءا أن الأم تترك الطفل يشاهد ذلك دون فلترة أو تنقيح.
    وتقدم الخبيرة النفسية سهام حسن ، مجموعة من الحيل التي يمكن للوالدين أن يلجآ لها لتخليص الطفل من الكلمات البذيئة التي حفظها من البيئة المحيطة به.


    #عندما تسمع كلمة بذيئة من طفلك لأول مرة، لا تبدي انزعاجا كبيرا جدا، حتى لا تعطي لتلك الكلمة أهمية وتأثيرا، وفي نفس الوقت لا تبدي ارتياحا أو رضا، لأن ذلك يولّد تشجيعا لدى الطفل بتكرار تلك الكلمات.
    قم بتحديد ومعرفة المصدر الذي يستقي منه طفلك تلك الكلمات البذيئة.
    #أخبر طفلك أن هذه الكلمات لا يجب أن يتلفظ بها، لأنها غير مقبولة وتؤذي مشاعر الآخرين.
    ضرورة تنبيه المحيطين بالطفل ألا يتلفظوا بكلمات بذيئة أمام الطفل.
    أبعد طفلك عن الأشخاص الذين يتعلم منهم تلك الكلمات البذيئة.
    لا تتعرض لشخص الطفل بالإهانة، وتأكيد أن الخطأ هو في الكلام وليس في الشخص، حتى لا يفقد قبوله لذاته وتقديره لها
    لا تشجع الطفل ولا تضحك أمامه حينما يستخدم الكلمات البذيئة
    #قم باتباع وسيلة التربية بالقصص الهادفة، لترسيخ القِيَم والسلوكيات الصحيحة عنده.
    حاول الثناء على الطفل وتشجيعه عندما لا ينطق الكلمات البذيئة ، فلا تركز فقط على العادات السيئة.
    حاول تعويد الطفل على استخدام كلمات بديلة للكلمات البذيئة، مثل : التعبان ، الكسلان ، غير مؤدب .ï»؟

    وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته .. اللهمّ صلّ على محمّدٍ وآله الطّاهرينْ ..


    أحسنتم أختنا الفاضلة على طرح هذا الموضوع المهمّ ...

    لأنّ الأطفال هم نتاج الاسرة والمجتمع والبيأة ، فلا بدّ من أن يُولَون اهتماماً كبيراً من لدن المعنيّين بهذا الأمر ..

    من أساليب إبعاد الأطفال عن الكلمات غير المقبولة ، وتحفيزهم على الجيّد من التصرّفات :

    ترديد الألفاظ اللّائقة أمامهم ..

    إسماعهم مفراداتٍ إيجابيّة ومشجّعة لهم ؛ لزرع الثّقة بذواتهم وأنّهم ذوو كفاءةٍ وشجاعة وإقدام ..


    وفّقكم الله عزيزتي وكلّ الأمّهات الطّيّبات لتربية جيلٍ مؤمنٍ وواعْ .
    التعديل الأخير تم بواسطة ام الفضل1; الساعة 20-09-2017, 03:33 PM.

    تعليق


    • #3
      عاشت الايادي ع النقل
      ننتظر الجديد منك
      تحيتي













      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X