إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أثبات فسق يزيد وفساده من كتب علماء اهل السنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أثبات فسق يزيد وفساده من كتب علماء اهل السنة

    بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صل على محمد وال محمد

    اخوتي واخواتي القراء الافاضل الكرام . اضع بين ايديكم اقوال العلماء من اهل السنة والجماعة بشان ما قالوا في يزيد بن معاوية . ثم بعدها انقل قول العلماء وغيرهم بشان ما قالوا في الحسين بن علي عليهما السلام . ثم تتبين لكم بالادلة من هو المفسد ومن هو المصلح . ومن الله تعالى التوفيق والسداد .


    : قالوا في يزيد بن معاوية :


    النص الاول : ما ذكره المسعودي في مروج الذهب :
    « وكان يزيد صاحب طرب وجوارح وكلاب وقرود وفهود ومنادمة على الشراب... وغلب على أصحاب يزيد وعماله ما كان يفعله من الفسوق وفي أيامه ظهر الغناء بمكة والمدينة واستعملت الملاهي واظهر الناس شرب الشراب...»
    مروج الذهب ج3 / 77 ، ونقل سبط بن الجوزي في تذكرة الخواص ان مما وجده في ديوان يزيد : / 261
    « أشغلتني نغمة العيدان***عن صوت الأذانِ
    وتعوضت عن الحور***خموراً في الدنانِ »
    في تاريخ مدينة دمشق للحافظ ابي القاسم الشافعي قال : « بعث معاوية جيشاً الى الروم فنزلوا منزلا يقال له الفرقدونة فأصابهم بها الموت فكبر ذلك على معاوية ، فاطلع يوماً ابنه يزيد وهو يشرب وعنده قينة تغنيه :
    أهون عليك بما تلقى جموعهم *** بالفرقدونة من وعك ومن مومِ
    اذا اتكأت على الأنماط مرتفعاً *** بــدير مـــران عندي ام كلثومِ

    ************************************************** **************

    النص الثاني: ما ذكره الطبري وكذلك غيره:
    « وبعث الى يزيد وفداً من أهل المدينة فيهم عبد الله بن حنظلة الغسيل الانصاري ... ورجالا من أشراف أهل المدينة فقدموا على يزيد بن معاوية فأكرمهم ... فلمَّا قدم اولئك النفر الوفد المدينة قاموا فيهم فأظهروا شتم يزيد وعتبه وقالوا إنا قدمنا من عند رجل ليس له دين ويشرب الخمر ويعزف بالطنابير ويُضرب عنده القيان ويلعب بالكلاب ويسامر الخراب والفتيان ، وإنا نشهد انا قد خلعناه فتابعهم الناس » .

    تاريخ الطبري ج4 / 368، الكامل في التاريخ ج3 / 307، البداية والنهاية ج8/238.
    ************************************************** **************

    النص الثالث : ما ذكره ابن الاثير في الكامل قال :
    « وقال عمر بن سبيئة : حج يزيد في حياة أبيه ، فلمَّا بلغ المدينة جلس على شراب ... فقال يزيد :
    ألا يصــاح للعجب *** دعـــــوتك ذا ولم تجبِ
    الى الفتيات والشهو*** ات والصهباء والطربِ
    وبــــــاطية مكللـــة *** عليهـــا ســــادة العربِ
    وفيهــــن التي تبلت *** فـــؤادك ثم لـــــم تتبِ .
    الكامل في التاريخ ج3 / 317 / 318 ، تاريخ مدينة دمشق للحافظ ابي القاسم الشافعي ج65/406 ـ 407 ، مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر للإمام المعروف بابن منظور ج28/24 .
    ************************************************** **************
    النص الرابع: ما نقله ابن قتيبة في الامامة والسياسة قال : «وذكروا ان عتبة بن مسعود قال مرَّ بنا نعي معاوية بن ابي سفيان ونحن في المسجد الحرام قال فقمنا فأتينا ابن عباس ... قال فما برحنا حتى جاء رسول خالد فقال يقول لك الامير لابدَّ ان تأتينا ... قال فقلت له أتبايع ليزيد وهو يشرب الخمر ويلهو بالقيان ويستهتر بالفواحش قال ـ ابن عباس ـ مهْ وكم بعده آت ممن يشرب الخمر» .
    الامامة والسياسة ج1 / 202 ـ 203 ، ونقل صاحب تذكرة الخواص عن ابن عقيل ان يزيد قال في قصيدة له / 260 ـ 261
    عليَّــة هــاتي واعلنـــي وترنمي *** بذلك اني لا احـــب التناجيا
    حديث ابي سفيان قدماً سمى بها *** الى احـــد حتى أقام البواكيا
    ألا هاتِ فاسقيني على ذاك قهوة *** تخيرها العنسي كرماً شاميا
    اذا ما نظرنا في امور قديمة *** وجــدنا حلالا شربها متواليا .

    ************************************************** **************
    النص الخامس: ما ذكره الطبري وكذلك ابن الاثير في الكامل: «لمَّا أراد معاوية أن يُبايع ليزيد كتب الى زياد يستشيره ، فبعث زياد الى عبيد الله بن كعب فقال ... انَّ أمير المؤمنين كتب اليَّ يزعم انَّه عزم على بيعة يزيد وهو يتخوَّف نفرة الناس ... ويزيد صاحب رسلة وتهاون مع ما قد أولع به من الصيد ، فالقَ أمير المؤمنين مؤدياً عني فاخبره عن فعلات يزيد ، فقال له : رويدك ... فقال عبيد ... وألقى انا يزيد سراً من معاوية فاخبره عنك ... وانَّك تخوَّف خلاف الناس لهنات ينقمونها عليه » .
    تاريخ الطبري ج4 / 224 ـ 225 ، الكامل في التاريخ ج3 / 249ـ 250 ، في سير أعلام النبلاء انَّ يزيد سكر يوماً فقام يرقص فسقط على رأسه فانشق ج4/38 .
    ************************************************** **************

    النص السادس: ما ذكره ابن قتيبة في الامامة والسياسة :عن الامام الحسين (عليه السلام) انَّه قال لمعاوية ابن ابي سفيان حينما دعاه للبيعة ليزيد بولاية العهد . قال الحسين (عليه السلام) « وهيهات هيهات يا معاوية : فضح الصبح فحمة الدجى وبهرت الشمس أنوار السرج ... وفهمت ما ذكرته عن يزيد من اكتماله وسياسته لامة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، تريد ان توهم الناس في يزيد ، كأنك تصف محجوباً أو تنعت غائباً أو تخبر عما كان مما احتويته بعلم خاص ، وقد دلَّ يزيد من نفسه على موقع رأيه ، فخذ ليزيد فيما أخذ فيه ، من استقرائه الكلاب المهارشة عند التهارش والحمام السبق لا ترابهن والقيان ذوات المعازف، وضرب الملاهي تجده باصراً ودع عنك ما تحاول...».
    وقال الحسين (عليه السلام) لمعاوية في موضع آخر: « هذا الافك والزور، يزيد شارب الخمر ومشتري اللهو...» .
    الامامة والسياسة ج1 / 186 ، ونقل ابن أعثم في كتاب الفتوح عن الحسين ما يقرب من هذا النص في غير هذا المورد ج5/18 ج4/241 .
    ************************************************** **************

    النص السابع: ما ذكره جلال الدين السيوطي في تاريخ الخلفاء «وكان سبب خلع أهل المدينة ان يزيد أسرف في المعاصي .
    وأخرج الواقدي من طرق انَّ عبد الله بن حنظلة الغسيل قال : والله ما خرجنا على يزيد حتى خفنا ان نرمى بالحجارة من السماء انه رجل ينكح امهات الأولاد ، والبنات والأخوات، ويشرب الخمر ويدع الصلاة .
    قال الذهبي: ولما فعل يزيد باهل المدينة ما فعل ـ مع شرب الخمر واتيانه المنكرـ اشتد عليه الناس»(8) .
    هذه بعض النصوص التي توثق ما ذكرناه من انَّ يزيد كان جريئاً على هتك حرمات الله جلَّ وعلا ، ومن كان هذا دأبه لا يستبعد منه التورط بأيِّ موبقة مهما عظمت ، فقد وصفه أشراف أهل المدينة وعلى رأسهم عبد الله بن حنظلة غسيل الملائكة بأنه «لا دين له» .
    ثم انَّ بعض النصوص التي ذكرناها تكشف عن انَّ أمر يزيد لم يكن مستوراً بل انَّ الناس كانت تعرف منه هذه الخصال ، وهذا ما يُعبِّر عن ان يزيد كان مستهتراً ومتجاهراً بالفسق .
    الامامة والسياسة ج1 / 189 .
    تاريخ الخلفاء للسيوطي / 209 ، قال ابن كثير في البداية والنهاية : « وكان فيه اقبال على الشهوات وترك بعض الصلوات في بعض الاوقات واماتتها في غالب الاوقات » ج8/252 ، وفي شذرات الذهب في أخبار من ذهب لابن العماد الحنبلي الدمشقي انَّه « استفتي الكيا الهراس فيه ، فذكر فصلا واسعاً من مخازيه حتى نفدت الورقة ثم قال : لو مُددت ببياض لمددت العنان في مخازي هذا الرجل» ج1/278 ، والكيا الهراس هو علي بن محمد الطبري الملقّب بعماد الدين فقيه شافعي مفسِّر مات سنة 504 هـ.

    ************************************************** **************

    *الكتاب : تاريخ الخلفاء .
    المؤلف :جلال الدين السيوطي .
    عدد الأجزاء : 1
    ج1/ص85 : وفي ج1/ص182 :

    وفي سنة ثلاث وستين بلغه أن أهل المدينة خرجوا عليه وخلعوه فأرسل إليهم جيشاً كثيفاً وأمرهم بقتالهم ثم المسير إلى مكة لقتال ابن الزبير فجاءوا وكانت وقعة الحرة على باب طيبة وما أدراك ما وقعة الحرة ذكرها الحسن مرة فقال والله ما كاد ينجو منهم أحد قتل فيها خلق من الصحابة رضي الله عنهم ومن غيرهم ونهيت المدينة وافتض فيها ألف عذراء فإنا لله وإنا إليه راجعون قال صلى الله عليه وسلم " من أخاف أهل المدينة أخافه الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " رواه مسلم.
    ************************************************** **************
    *الكتاب : تهذيب التهذيب .
    تأليف: أحمد بن علي بن محمد ابن حجر العسقلاني .
    ت: 852هـ
    الناشر: مطبعة دائرة المعارف النظامية، الهند .
    الطبعة الأولى، 1326هـ
    عدد الأجزاء : 12
    ج11/ص316 :


    يزيد" بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس أبو خالد ولد في خلافة عثمان وعهد إليه أبوه بالخلافة فبويع سنة ستين وأبي البيعة عبد الله بن الزبير ولاذ بمكة والحسين بن علي ونهض إلى الكوفة وأرسل بن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب ليبايع له بها فقتله عبيد الله بن زياد وأرسل الجيوش إلى الحسين فقتل كما تقدم في ترجمته سنة إحدى وستين ثم خرج أهل المدينة على يزيد وخلعوه في سنة ثلاث وستين فأرسل إليهم مسلم بن عقبة المري وأمره أن يستبيح المدينة ثلاثة أيام وأن يبايعهم على إنهم خول وعبيد ليزيد فإذا فرغ منها نهض إلى مكة لحرب بن الزبير ففعل بها مسلم الافاعيل القبيحة وقتل بها خلقا من الصحابة وأبنائهم وخيار التابعين وافحش القضية إلى الغاية ثم توجه إلى مكة فأخذه الله تعالى قبل وصوله واستخلف على الجيش حصين بن نمير السكوني فحاصروا بن الزبير ونصبوا على الكعبة المنجنيق فادى ذلك إلى وهي أركانها ووهي بنائها ثم احرقت وفي أثناء أفعالهم القبيحة فجئهم الخبر بهلاك يزيد بن معاوية فرجعوا وكفى الله المؤمنين القتال وكان هلاكه في نصف ربيع الأول سنة أربع وستين ولم يكمل الأربعين وأخباره مستوفاة في تاريخ دمشق لابن عساكر وليس له رواية تعتمد وقال يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية أحد الثقات ثنا نوفل بن أبي عقرب ثقة قال كنت عند عمر بن عبد العزيز فذكر رجل يزيد بن معاوية فقال أمير المؤمنين يزيد فقال عمر تقول أمير المؤمنين يزيد وأمر به فضرب عشرين سوطا ذكرته للتمييز وبين النخعي ثم وجدت له رواية في مراسيل أبي داود وقد نبهت عليها في الاستدراك على الأطراف.
    ************************************************** ******
    [ البداية والنهاية - ابن كثير ]
    الكتاب : البداية والنهاية .
    المؤلف : إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء .
    الناشر : مكتبة المعارف – بيروت .
    عدد الأجزاء : 14
    ج8 / ص222 :

    وقد أخطأ يزيد خطأ فاحشا فى قوله لمسلم بن عقبة أن يبيح المدينة ثلاثة أيام وهذا خطأ كبير فاحش مع ما انضم إلى ذلك من قتل خلق من الصحابة وأبنائهم وقد تقدم أنه قتل الحسين وأصحابه على يدى عبيد الله بن زياد وقد وقع فى هذه الثلاثة أيام من المفاسد العظيمة فى المدينة النبوية مالا يحد ولا يوصف مما لا يعلمه إلا الله عز و جل وقد أراد بارسال مسلم بن عقبة توطيد سلطانه وملكه ودوام أيامه من غير منازع فعاقبه الله بنقيض قصده وحال بينه وبين ما يشتهيه فقصمه الله قاصم الجبابرة وأخذه أخذ عزيز مقتدر وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد .

    ************************************************** **************
    : قالوا في الحسين عليه السلام :


    الكتاب : أزمة الخلافة والإمامة
    تأليف : الدكتور أسعد القاسم
    ج14/ص22 :

    *وقد كان لبعض الأحاديث التي وضعت خصيصاً لهذه الغاية، والتي كانت أيادي الأمويين وراء اختراعها، لها أثر كبير في تعزيز هذه الحالة وتوريثها عبر الأجيال.
    ومن ذلك ما نسب قوله إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: (من رأى من أميره شيئاً يكرهه فليصبر، فإنه من فارق الجماعة شبراً فمات، فميتته جاهلية) . صحيح مسلم، كتاب الإمارة، ج 4 ص 517.
    وهذا ابن تيمية يلمح إلى أن الحسين مات ميتة جاهلية والعياذ بالله، بقوله: (إن يزيد رغم ما فيه من ظلم وقتل، وفعل ما فعل يوم الحرة [ استباحة المدينة المنورة ] فإنه لا يجوز الخروج عليه، لأن من لم يكن مطيعاً لولاة الأمور مات ميتة جاهلية) .
    ابن تيمية، منهاج السنة، ج 1 ص 37.
    ويرد على قول ابن تيمية بالاتي :

    1/ان هذه الرواية وامثالها من الروايات الموضوعة والمكذوبة من بني امية عليهم لعنة الله تعالى المنسوبة الى الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم . وقد اجاد (ابن الوزير اليماني ( ت840هـ) في كتابه "العواصم والقواصم في الذَّب عن سنة أبيالقاسم" ج8 / ص 11 وما بعدها ، طبع مؤسسة الرسالة ، ط1 ، سنة 1412هـ/1992م ، تحقيقوتعليق الشيخ شعيب الأرنؤوط .

    لانه يرد على تشنيع شيخه السيد جمالالدين علي بن محمد بن أبي القاسم - الذي وضع ابن الوزير كتابه هذا للرد عليهفي الوهم (33)من أنفقهاء أهل السنة والجماعة يجيزون إمامة الجائر ، وقولهم أن طاعته خير من الخروجعليه ما يدل على أنهم – أي فقهاء أهل السنة – من شيعة أئمة الجور ، أمثال يزيدوالحجاج وهشام بن عبدالملك ، لأنهم يعتقدون بغيَ من خرج عليهم ...إلخ .
    2/على فرض التسليم بالرواية فانها تكون حجة على يزيد واعوانه لان بيعة يزيد ليست بشرعية وهناك روايات من علماء ومحدثي اهل السنة والجماعة وفي كتبهم تخبر بان ( الحسن والحسين امامان ان قاما وان قعدا ) فالبيعة تكون لهم لا ليزيد .

    3/ ابن تيمية وامثاله يشيرون ويصرحون بان خروج الحسين عليه السلام فيه مفسدة وفتنة واراقة الدماء اكثر من المصلحة في خروجه عليه السلام . وقد تناسوا الرواية عن الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم المذكورة في كتبهم التي تامر بنصرة الحسين عليه السلام على من يدركه . اذا كيف يامر النبي بنصرة الحسين مع كونه مفسدا او كونه يموت ميتة جاهلية او هل يامرنا النبي بالفتنة بان ننصرالحسين مع علمه بان الخروج على ائمة الجور. هل النبي يامرنا بالخروج مع المفسدين ونصرتهم او نصرة من يموت ميتة جاهلية . حاشاه من ذلك .

    * قال صاحبكتاب المنار المنيف : ج1/ص: 151: أنه (اي الامام المهدي ) رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم من ولد الحسن بن علي يخرج في آخرالزمان وقد امتلأت الأرض جورا وظلما فيملأها قسطا وعدلا وأكثر الأحاديث على هذا تدل.
    وفي كونه من ولد الحسن سر لطيف وهو أن الحسن رضي الله تعالى عنه ترك الخلافة لله فجعل الله من ولده من يقوم بالخلافة الحق المتضمن للعدل الذي يملأ الأرض وهذه سنة الله في عباده أنه من ترك لأجله شيئا أعطاه الله أو أعطى ذريته أفضل منه وهذا بخلاف الحسين رضي الله عنه فإنه حرص عليها وقاتل عليها فلم يظفر بها والله أعلم.
    ويرد عليه ايضا بالاتي :
    1/ان الحسين عليه السلام لم يكن خروجه للكرسي والخلافة والدليل ما ذكره الوهابي الناصبي ابن تيمية في منهاج السنة لابن تيمية ج4 / 535 – 536 حيث قال : وكذلك الحسين رضي الله عنه لم يُقتل إلا مظلوماً شهيداً تاركاً لطلب الإمارة .

    2/انه لايعرف ان المهدي من ذرية الحسين وليس من ذرية الحسن سلام الله تعالى عليهم اجمعين .
    3/وهل الذي يحرص على الخلافة يقدم نفسه واهل بيته ويقتل وتسبى عياله . فاين الحرص على الخلافة ؟
    4/ان النبي صلى الله عليه واله يامر بان من يدرك الحسين يجب ان ينصره فهل يعد النبي مخطا في امره بنصرة الحسين لان خروج الحسين كان لغرض المنصب . ام ان النبي صائب وحق وكلام صاحب كتاب المنار المنيف هو الباطل ؟ والجواب واضح .
    5/جميع المسلمين في زمن الحسين عليه السلام وفي جميع الازمنة يعلمون ان شعار الحسين عليه السلام إني لم أخرج أشرا ولا بطرا ولاظالما ولامفسدا إنما خرجت بنية الإصلاح في أمة
    جدي رسول الله ....... ) . ولكن صاحب كتاب المنارالمنيف قد تناسى هذا الشعار وغض الطرف عنه لشدة نصبه وعداوته لاهل البيت عليهم السلام .
    اذا مما تقدم اعلاه يتبين ان خروج الحسين عليه السلام منحصر في الاصلاح خالي من شائبة الفساد بنص اقوال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من كتب علماء اهل السنة والوهابية . والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين .والسلام .





    التعديل الأخير تم بواسطة العباس اكرمني; الساعة 24-09-2017, 11:37 AM.

  • #2

    الأخ الكريم

    ( العباس اكرمني )

    بارك الله تعالى فيكم على هذا التوثيق الرائع

    لكن أحتلف مع على العنوان فهو غير موفق

    حسب أعتقادي

    فأرجو ان تعدل العنوان

    ثبتنا الله وإياكم على ولاية آل محمد عليهم الصلاة والسلام

    وجعله الله هذا المجهود في ميزان حسناتكم



    حفظكم الله ورعاكم

    تحياتي وتقديري









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صل على محمد وال محمد
      اخي الكريم واستاذي الفاضل المؤمن المشرف الرضا . اشكر مروركم العطر كما انني اعتز بملاحظتكم الدقيقة ونصيحتكم لي على تغيير عنوان الموضوع اعلاه وفعلا استجبت لرايكم الصائب والصحيح فغيرت العنوان كما هو مبين اعلاه وفقكم الله لما فيه الخير والصلاح بحق محمد واله الطيبين الطاهرين .

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X