إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا حدث يوم قتل الحسين( عليه السلام)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا حدث يوم قتل الحسين( عليه السلام)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    أحبتي يا محبين الحسين (عليه السلام )يوم قتل الحسين هو يوم القربان الاكبر يوم ذبيح الله الاعظم يوم دحو الارض من أخر اصحاب الكساء وأصحاب المباهله بقتل اخرهم يوم تنشر فية الملائكة قميص الحسين الملطخ بالدماء بين السماء والارض فلا يبقى مخلوق في السماوات والارضين الأ وبكى لما ارتكب من الظلم علية السلام
    أخوتي لما قتل الحسين عليه السلام مطرت السماء دما و رمادا وتراب احمر
    ولما قتل الحسين (عليه السلام) ما رفع اهل بيت المقدس حجر ولا مدر ولا صخرا الإ ورؤا تحته دمأ يغلي واحمرت الحيطان كالعلق
    ولما قتل الامام الحسين في كربلاء هبط 4000 ملك فهم عند قبره شعث غبر يبكونه الى قيام القائم
    ولما قتل الحسين في كربلاء ارتفعت حمره من قبل المشرق وحمره من قبل المغرب فكادتا يلتقيان في كبد السماء
    ولما قتل الحسين( عليه السلام) في كربلاء مكث الناس اربعين يوما تطلع الشمس بحمره و تغرب بحمره وهذا بكائها
    و لما قتل الحسين في كربلاء صارت الحباب والجرار مملوئه دما و تذهب ألابل الى الواحات لتشرب فاذا هي دم
    ولما قتل الحسين في كربلاء بكى عليه كل شيء حتى الوحوش في الفلوات والحيتان في البحر والطير في السماء و بكت عليه الشمس و القمر و النجوم و السماء و الارض و مؤمن الانس و الجن وجميع ملائكه السماوات و الارضين ورضوان و مالك و حمله العرش
    ولما قتل الحسين في كربلاء مدت الوحوش اعناقها على قبره تبكية وترثيه حتى الصباح
    ولما قتل الحسين عليه السلام في كربلاء بكت عليه السماوات السبع ومن فيهن من الجن والانس والوحوش والدواب والاشجار والاطيار ومن في الجنه والنار
    ويقول الامام الصادق( عليه السلام ) بكت السماء على يحيى والحسين بن علي( عليه السلام) اربعين صباحا قلت فما بكائها قال كانت تطلع حمراء و تغيب حمراء
    وقال الشيخ الطوسي في اماليه لما قتل الحسين عليه السلام بكت السماء ومطرت دمأ ايام قتله
    ونقلا عن ابي سعيد الخدري ما اخرجه الحافظ في حليه الاولياء قال ما رفع حجر في الدنيا الا وجد تحته دمأ عبيط ولقد امطرت السماء دما وبقي اثره بالثياب حتى تقطعت فأصبحنا واجرارنا مملوئة دمأ
    وقال ابن الاثير في كتابه الكامل في التاريخ انه لم جيئه براس الحسين (عليه السلام) الى دار بن زياد سالت حيطانها دمأ واخرجت نار من بعض جدران قصر الاماره وقصدت عبيد الله ابن زياد وقال لمن حضره عنده اكتم هذا الخبر واخفه
    وهناك كتاب مطبوع في لندن عام 1954 للميلاد من قبل دار ايفن للنشر وهو يظم استعراض للحوادث التي مرت بها بريطانيا منذ عهد السيد المسيح (عليه السلام) فيذكر على الصفحه 38 الى الصفحه 42 من الكتاب ما يرتبط بالسنه الميلاديه التي تصادف 61 للهجره اي سنه استشهاد مولانا الامام الحسين( سلام الله عليه) ويذكروا استنادا الى ما جاء في الموسوعه التاريخيه البريطانيه انه في تلك السنه مطرت السماء دما واصبح الناس في بريطانيا فوجدو ان الحليب و الزبد وماشاكل ذلك كلها قد تحولت الى دم عبيط في اوعيتها
    ويقول ابن الجوزي وهو احد علماء العامه معلل سبب ظاهره حمره السماء يقول اننا حينما نغضب تتلون وجوهنا بالاحمر وبما ان الله تعالى منزله عن الجسمية اظهر تاثير غضبه على قاتلي الحسين( عليه السلام) بحمره الافق لبيان عظم الجنايه وهذا الامر ان دل على شيء فانما يدل على عظمه مقتل سيد الشهداء( عليه السلام )
    ومن الايات والعلامات التي ظهرت بعد مقتل الامام الحسين( عليه السلام) لفتت الاذان والابصار والعقول فعندما نهب الطغات من رحله الحسين( عليه السلام) شيئا من الزعفران فلم يمس احد شيئا من الزعفران الذي نهب الا احترق بدنه وعادت الاشياء الي غير طبيعتها
    وايضا في كتاب الصواعق المحرقه لابن حجر يقول كان اولئك الحرس الذين اسروا اهل البيت (عليهم السلام) الى الشام دنانير اخذوها من عسكر الحسين ففتحوا اكياسهم ليقتسموها ورؤوا خزفأ و هو الطين الذي يصهر بالنار فيصير فخارأ وعلى جانبية كل منهما وجد الايه الكريمه مكتوب عليها (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون)
    وعلى الجانب الاخر (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون)
    ولما قتل الحسين في كربلاء الناس سبعه ايام اذا صلوا العصر نظروا الى الشمس على اطراف الحيطان كانها الملاحف المعصره من شده حمرتها ونظروا الى الكواكب تضرب بعضها
    ولما قتل مولانا الحسين (عليه السلام) بقى الناس شهرين او ثلاثه كأنما لطخت الحيطان بالدم من صلاه الفجر الى غروب الشمس
    ولما قتل سيدنا ومولانا الحسين شهيد كربلاء أحمرت اطراف السماء واحمرارها بكاها واقتسموا ورثا كان مع الحسين( عليه السلام)
    اي عطر وطيبا فصار رمادا
    ونحروا ناقه من عسكر الحسين( عليه السلام )
    فكان في لحمها النيران والمرار
    ولما قتل الحسين (عليه السلام)
    صاحب كربلاء وجيئه براسه الى بن زياد وقال أيكم قتلة فقام رجل وافتخر انا قتلته فسود الله وجهه بالحال ومات
    وما تطيبت امرأة بطيب نهب من نساء الحسين وعياله الحسين (عليه السلام) الا برصت
    ولما جيئ براس ابن زياد ورؤوس اصحابه عليهم لعائن الله طرحه بين يدي المختار جاء حيه وتخللت الرؤوس حتى دخلت في فم بن زياد وخرجت من منخره ودخلت في منخره وخرجت من فيه وجعلت تدخل وتخرج من راسه بين الرؤوس
    سيدي يا ابا عبد الله لقد عظمت الرزيه وجلت المصيبه بك علينا وعلى جميع اهل السماوات
    احبتي يا احباب الحسين اذا كان لوفاة المؤمن اثار حتى تبكيه بقاع الارض التي كان يتعبد فيها واذا كان لشهاده المؤمن اثار ولموت العلماء اثار فان الامام الحسين (عليه السلام) سيد الشهداء وامام المؤمنين وسيد شباب اهل الجنه وقد قتل بتلك القتله الفضيعه في صحراء كربلاء غريبأ وحيدا ومثل ببدنه القدسي ورفعوا راسه الشريف على رمح طويل يجول به الطغاة من بلد الى بلد اليس بعد هذا لتلك الواقعه اثار
    احبتي ان مصيبه الحسين (عليه السلام) وابنائه الكرام قد بلغت عنان السماء بكت له السماوات والارض بالدماء ناحت لها الوحوش والحيتان في لجج الماء اقامه الملائكه فوق سبعه طباق مأتم ونصبت من اجلها مياه البحار والانهار فسكنت بسببها حركات الفلك الدوار كيف لا وقد اصبح لحم رسول الله اشلاء على التراب واعضائه مفصله بين سيوف اهل البغي فلا قرت العيون بعد ذلك المصاب ولا ألتذت النفوس بلذيذ الطعام و الشراب
    عظم الله لكم احبتي الاجر بهذا المصاب الجلل مصاب ابا عبد الله الحسين( عليه السلام) و احسن الله عزائكم وبكائكم واثابكم على حسن المواساه
    خادمة الحوراء زينب 1
    عضو ماسي
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 02-10-2017, 09:49 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X