إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تـدريب فوري علـى حسن الظـن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تـدريب فوري علـى حسن الظـن

    في لقاء صحفي مع أحد رجال الأعمال المعروفين سألوه عن اعجب موقف مرّ به فقال :
    في إحدى الليالي شعرت بشئ من القلق فقررت أن أتمشى في الهواء الطلق ،، فبينما أنا أمشي في الحيّ مررتُ بمسجد مفتوح فقلت : لم لا أدخل لأصلي فيه ركعتين ؟ قال : فدخلت فإذا بالمسجد رجل قد استقبل القبلة ورفع يديه يدعو ربه ويلحّ عليه في الدعاء فعرفت من طريقته أنه مكروب ،
    قال : حتى فرغ الرجل من دعائه فقلت له : رأيتك تدعو وتلحّ في الدعاء كأنك مكروب ، فما خبرك ؟
    قال عليّ دين أرّقني وأقلقني ، فقلت : كم هو ؟ قال : أربعة آلاف ، قال فأخرجت أربعة آلاف وأعطيتها إياه ففرح بها وشكرني ودعا لي
    ثم أخذت بطاقة فيها رقم هاتفي وعنوان مكتبي وقلت له : خذ هذه البطاقة وإذا كان لك حاجة فلا تتردد في زيارتي أو الاتصال بي وظننت أنه سيفرح بهذا العرض ، لكني فوجئت بجوابه
    أتدرون ما هو جواب الرجل ؟؟
    قال : لا يا أخي جزاك الله خيراً لا أحتاج إلى هذه البطاقة ، كلما احتجت حاجة سأصلي لله وأرفع يدي إليه وأطلب منه حاجتي وسييسر الله قضاءها كما يسّرها هذه المرة....
    قلت : هذه القصة ذكرتني بذلك الحديث الصحيح ....
    قال نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم
    [لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصا و تروح بطانا]
    أي تبدأ يومها جائعة ولا ترجع آخر يومها إلا وقد شبعت ،
    » رائعه تستحق القراءه والتمرير
    هيَ عِبادة رآئعة .. نسيهآ كَثيرين !
    لكن اللَه يُحب آن نَعبدهُـ بهَذه العِبآدة ،
    إنهاَ عبادة “ حُسن الظّن بِالله “
    في وسَط عَالم يملؤُه المَخاوف ..
    و القلَق عَلى المُستقبَل ..
    …تآتي هَذه العبَادة … تمسَح علَى قلوُب النّاس ..
    وتعلمنَا آن نَعيش بفكَرة رائِعة هيَ :
    على قدر حسُن ظَنك بَالله !
    يحدث لكَ الخَير و يبعَد عنك الشَر ..
    أحسنوا الظن بالله خالقكم
    انّ الله لا يبتليك بشيء
    إلا و بَه خيرٌ لك ،
    حتى و انّ ظننت العكس!
    انا لو يكشف عن عيني الغطاء ياحسين بك لم يزدد يقيني مثلما آمنت بالله الاحد بك آمنت فصار الحب ديني

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم

    عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    "والذي لا إله إلا هو لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن لأن الله كريم بيده الخيرات يستحي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن ثم يخلف ظنه ورجاءه فأحسنوا بالله الظن وارغبوا إليه"
    الريشهري- محمد- ميزان الحكمة- دار الحديث، الطبعة الأولى- الحديث 11581

    وعن الإمام علي عليه السلام:
    "من حسن ظنه بالله فاز بالجنة، ومن حسن ظنه بالدنيا تمكنت منه المحنة"
    غرر الحكم ح/8840-8841

    ونعم بالله الكريم والحمد له على فضله العظيم

    أحسنت موضوع قيم
    وله أثر طيب في النفس
    بارك الله فيك وفي اختيارك و جزاك الله كل خير


    دمت بخير وعافية وفي رعاية الله سبحانه


    احترامي وتقديري


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة أم حسن مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم

      عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
      "والذي لا إله إلا هو لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن لأن الله كريم بيده الخيرات يستحي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن ثم يخلف ظنه ورجاءه فأحسنوا بالله الظن وارغبوا إليه"
      الريشهري- محمد- ميزان الحكمة- دار الحديث، الطبعة الأولى- الحديث 11581

      وعن الإمام علي عليه السلام:
      "من حسن ظنه بالله فاز بالجنة، ومن حسن ظنه بالدنيا تمكنت منه المحنة"
      غرر الحكم ح/8840-8841

      ونعم بالله الكريم والحمد له على فضله العظيم

      أحسنت موضوع قيم
      وله أثر طيب في النفس
      بارك الله فيك وفي اختيارك و جزاك الله كل خير


      دمت بخير وعافية وفي رعاية الله سبحانه


      احترامي وتقديري
      طيب الله انفاسكم
      وسلمت الانامل للرد السامي
      جل التبجيل لمقامكم السني
      رزقكم الله رضاه واعطاكم من فضله وغناه انه سميع مجيب
      انا لو يكشف عن عيني الغطاء ياحسين بك لم يزدد يقيني مثلما آمنت بالله الاحد بك آمنت فصار الحب ديني

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أم حسن مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم

        عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
        "والذي لا إله إلا هو لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن لأن الله كريم بيده الخيرات يستحي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن ثم يخلف ظنه ورجاءه فأحسنوا بالله الظن وارغبوا إليه"
        الريشهري- محمد- ميزان الحكمة- دار الحديث، الطبعة الأولى- الحديث 11581

        وعن الإمام علي عليه السلام:
        "من حسن ظنه بالله فاز بالجنة، ومن حسن ظنه بالدنيا تمكنت منه المحنة"
        غرر الحكم ح/8840-8841

        ونعم بالله الكريم والحمد له على فضله العظيم

        أحسنت موضوع قيم
        وله أثر طيب في النفس
        بارك الله فيك وفي اختيارك و جزاك الله كل خير


        دمت بخير وعافية وفي رعاية الله سبحانه


        احترامي وتقديري
        طيب الله انفاسكم
        وسلمت الانامل للرد السامي
        جل التبجيل لمقامكم السني
        رزقكم الله رضاه واعطاكم من فضله وغناه انه سميع مجيب
        انا لو يكشف عن عيني الغطاء ياحسين بك لم يزدد يقيني مثلما آمنت بالله الاحد بك آمنت فصار الحب ديني

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X