إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مناجــــــــــــــاةُ المحــــــــــــــبــوب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مناجــــــــــــــاةُ المحــــــــــــــبــوب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    كم يفرح ذلك الانسان الذي يحصل على بطاقات الدخول على سلطان عظيم كريم ليناجيه بكل مالديه من حوائج ؟؟؟


    وكم ينجلي هم الانسان اذا كان لديه نهر يغتسل بماءه يومياً 5 مرات ؟؟؟


    وكم يحصل الانسان من الطاقة باتصاله بعظيم لايؤده شي؟؟؟


    وكم خاسرٌ ذلك الشخص الذي يسهو ويلهو وهو بطريق فرصة لها أن تحول حياته وآخرته الى سعادة لاتنتهي


    كل ذلك يحصل للانسان مع الصلاة


    عمود الدين ،وميزان القبول ،وفيصل الحق عن الباطل ،والناهية عن المنكر والامرة بالمعروف ...


    وطالما ردد الانسان

    (ربي إجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ،ربنا وتقبل دعاء )


    فاقصى غاية الانسان أن يكون مصلّيا ذاكراً لله


    كما علّمنا الحسين عليه السلام
    عندما دعى لمن ذكرها من الاصحاب

    (ذكرتها جعلك الله من المصلّين )


    وربنا الذي يكرر الدعوة بالاذان بكلمة (حي على )

    ل12 مرة

    فلو كنا عند مالك ينادي لمملوكة بهذا العدد والمملوك يُسّوف تماهلا وإهمالا وتجاهلا


    فأقل ماسيفعله المالك تسريح ذلك المملوك المخالف للاداب...

    ونستطيع تقريب الفكرة بمثال آخر :


    وهو مانراه عند الدكتور من وصفه للدواء (المضاد الحيوي )

    خذه بالساعة الفلانية لاتُقدمه ولاتُأخره ليعطي مفعوله المضبوط


    وكم سمعنا قوله تعالى

    (ان الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا)


    ومع ذلك نجد من يؤخر ويترك ويهمل غافلا عن جرعاته العلاجية النافعة لروحه المريضة


    هذا علاوة عل ماللصلاة من باب التأمل الروحاني والخشوع الراقي والمُركز في تفاصيلها ...


    وهي الصلة التي تزيد الانسان بانواع القوى والتسلم والتوكل على مالك يوم الدين الاوحد والاعظم


    إياك نعبدُ وإياك نستعين


    بكل مالدينا من هموم وغموم وأفراح وأحزان


    وتبعدنا عن دوامات الشك والانتحار والالحاد والهوى والفزع والهلع ...


    وتجعل لنا هالة من الروحانية والانسانية واللطف والعطف التي تربطنا بكل من حولنا قريبا كان أم غريبا


    ركعات هن محطات العودة والارتياح


    الركعة الاولى حديث مع الله وتسليم له


    الركعة الثانية قنوتٌ ودعاء واستغفار ومناجاة


    الركعة الثالثة الالتذاذ بما ناجى وسبّح ودعى


    الركعة الرابعة الم الفراق للصلاة والاطالة بالسجود الاخير لصعوبة فراق الحبيب ....


    فهي كالحديقة الغنّاء يمر بها الانسان بباقات الزهور العابقة بالحياة والجمال والنبض

    ومن هنا نقول:

    إذا كنت او كنتي تريدين الخشوع وحظور القلب بالصلاة

    والحصول على بعض ثمارها الروحانية

    فعليك بامور:


    1: ان يكون الذكر والتسبيح ديدنك اليومية وليس أمرا طارئا للصلاة


    2: افراغ النفس من المشاغل حسب الاستطاعة لمدة ربع ساعة ولو قبل الصلاة


    ومن هنا يكون الانسان حاضر القلب ولو بالجزء المتيسر

    للقبول والرضا


    هذا إضافة الى أهمية صلوات آخرى مثل


    صلاة الليل

    صلاة الجماعة


    صلاة النوافل

    الصلاة على الرسول المصطفى الاعظم صلى الله عليه واله


    وكل منها له دور كبير جداً في إصلاح الانسان ودفعه في مسيرته التكاملية والحياتية


    جعلنا الله وإياكم من المصلّين ..
















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-09-26_10-40-50.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	75.2 كيلوبايت 
الهوية:	861170

  • #2
    عبارة تليق بالمقال إنقل لكم ::
    الذي يبحث عن السعادة بدون الصلاة .. مثل الذي يريد أن يصبح كاتب و هو لا يجيد القراءة
    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X