إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المرأة ودورها في التمهيد للظهور المقدس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المرأة ودورها في التمهيد للظهور المقدس

    المرأة ودورها في التمهيد للظهور المقدس
    يخطأ الكثير من الناس عندما يتوقعون بأن التمهيد إلى الإمام المهدي (عجل) وإلى دعوته التي تظهر مقتصرة على الرجال
    ولا يحتاج هذا الأمر الى وجود النساء , وما على النساء إلا الأكل والشرب والنوم وشراء المجوهرات والحلي , وما تكليفها إلا الأيمان بالله وبرسوله وبقضية الإمام المهدي (عج) وكذلك تأدية ما عليها من صلاة مفروضة وصيام وأعمال بسيطة في داخل بيتها لخدمة عائلتها , بينما في الواقع لوجود المرأة دور مهم في قضية الإمام المهدي (عج) والتمهيد له ولقضيته لأنها تمثل نصف المجتمع ومثلما ينتظر إمامنا العمل من الرجال كذلك ينتظر ذلك من المرأة , لأن المرأة تمثل النواة لكل المجتمعات , ولا يكون نهوضها إلا من خلال فهمها وإدراكها بقضية السماء ودعوة الإمام (عج) وعليها أن تدرك إن هناك ظهور لإمامها (عج) ويحتاج هذا الظهور إلى من يمهد له من الرجل والنساء , والكل اليوم يُبشرون بحلول علامات الظهور القريبة , ولكن أكثر الناس يستبعدون ذلك لإبتعادهم عن الله تعالى والإنغماس بالحياة الدنيا وقد ذكر في دعاء العهد ( إنهم يرونه بعيداَ ونراه قريباَ ) ومن هؤلاء الكفار والظالمين الذين يخافون أن يفقدوا كراسيهم ومناصبهم والدنيا التي يعبدونها , فيحاولون أن يدفعوا هذا اليوم بعيداَ لكن ( يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ) والذين يرونه قريباَ المؤمنون الممحصون المستضعفون حقاَ من النساء والرجال والذن فعلاَ يرون ذلك اليوم قريباَ ليخلصهم من الطغيان والفساد لنصرة الحق وإزهاق الباطل , وأن الذين لا يريدون علواَ في الأرض يكونون أحرص الناس على أن يطبق العدل الإلهي عن طريق إنشاء دولة الحق ودولة الموحدين دولة لا إله إلا الله محمد رسول الله , وذلك يتطلب من المؤمنين العمل الجاد للوصول الى ذلك اليوم, وتوعية الناس بشكل واسع بأن البشارات بدأت تلوح في الأفق وهذا يحتاج الى عمل من قبل القلة القليلة الممحصة والمنتظرة لهذا الأمر إنتظاراَ حقيقياَ , وللمرأة دوراَ كبير في التمهيد لهذا الأمر الإلهي عن طريق مساهمتها في نشر الوعي لقضية إمامها بين أفراد عائلتها وبين جاراتها وبين أقاربها بطريقة تجعلهم ينشدون إليها ويتبعونها بقلوبهم قبل عقولهم, لأنه كما قيل ( قلب المؤمن دليله ) وكذلك على أن توفر من طعامها ومن ملابسها وأن لا تكن مسرفة , وحق إمامنا (عج) في بيوتنا فمتى سنقدم أموالنا وأنفسنا لإمامنا كما قال تعالى في كتابه العزيز (( يوم يأتي بعض أيات ربك لا ينفع نفس أيمانها لم تكن أمنت من قبل أو كسبت في أيمانها خيراَ )) فيكونون قد أمنوا ولكن لم ينفعهم أيمانهم وما فائدة أيمانهم فعندما يظهر الإمام المهدي (عج) لا يقبل التوبة من أحد حيث يجب علينا الدخول في أمر الإمام (عج) قبل قيامه والأنفاق والجهاد مع الدعوة الممهدة له (عج) ولا يكون ذلك بعد القيام المقدس (( لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا )) وقد سؤل النبي الخاتم (ص واله) هل الأنفاق في سبيل الله والجهاد في سبيله قبل يوم الفتح أم بعده ؟ فقال (ص واله) : ( بل قبل يوم الفتح ) وفي الحقيقة يا أخوتي إن من لم يقف لكم شخصاَ في ساعة العسر والضيق فما فائدة من وقوفه في ساعة الفرج فأنتبهن أيتها النساء فأن من أصحاب الإمام المهدي (عج) ال 313خمسين إمراة , فلماذا لا تكونين أنت واحدة من هؤلاء ولربما من الأنصار أو لربما من العاملين ونحن في هذا الزمن الذي كثر فيه الذين إستضعفوا وخاصة النساء فاعملي كي تنقذي نفسك من هذا الظلم الذي وقع على نسائنا من الذين لا يريدون بدين الله الحق وبسنته الحقيقية فالتناصري إمامكِ بكل الوسائل كي تكوني تحت ظل دولته الكريمة حمعنا الله وإياكم قريباَ عاجلاً كلمح البصر أو هو أقرب .

  • #2
    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    شكرآ جزيلآ على الموضوع الهادف
    وأضيف قراءة دعاء الفرج كل يوم وأيضآ دعاء العهد لتعجيل ظهور مولانا الامام المهدي
    جعلنا الله واياكم من جنوده ان شاء الله
    sigpic

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X