إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حبيب لم يلاقي حبيبه . 18 صفر شهادة أويس القرني على طريق الحق .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حبيب لم يلاقي حبيبه . 18 صفر شهادة أويس القرني على طريق الحق .

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .
    عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد التابعي العالم العابد الزاهد التقي موالي الامام أمير المؤمنين علي (ع) أويس القرني . رحمه الله .
    شهادة أويس القرني في اليوم الثامن عشر من شهرصفرالخير :
    (18) صفر سنة (37هـ) استشهد فيه التابعي أويس القرني رحمة الله تعالى عليه في معركة صفين دفاعاً عن ولاية أميرالمؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام واستشهد معه ايضا كبار الصحابة في هذه المعركة أمثال عمار بن ياسر وهاشم المرقال . وهو الذي كان يقول: الليلة ليلة ركوع، والليلة ليلة سجود، ويُعتبر أويس القرني من خيار التابعين ومن الزهّاد الثمانية بل هو أفضلهم.
    اسمه ونسبه :
    أويس القرني (رضوان الله عليه) : أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن المذحجي المرادي.
    أخلاقه رحمه الله : ينقل أنه كان أحد الأشخاص يسب أويسا كلما مر به اوألتقاه وفي أحدى المرات رآه أويس يقبل من بعيد فغير طريقه ؟
    وعندما سألوه عن سبب ذلك أجاب :لـــــــــــئلا يقع ذلك الشخص – الساب - في المعصية.أذن فلنقتد بمثل هذه النماذج الخيرة لننال رضا الله تعالى ورسوله وأئمتنا الطاهرين ولاسيما مولانا صاحب الزمان
    زهده:
    كان أويس زاهدًا معرضًا عن ملذّات الدنيا وزخارفها، وروي أنّه كان لديه رداء يلبسه، إذا جلس مسَّ الأرض، وكان يردد قول
    : اللهم إنّي أعتذر إليك من كبد جائعة، وجسد عارٍ، وليس لي إلاّ ما على ظهري وفي بطني. وروي في زهده أنّ رجلاً من قبيلة مراد، جاء إلى أويس وسلّم عليه، وقال له: كيف أنت يا أويس؟ قال: الحمد لله، ثمّ قال له: كيف الزمان عليكم؟ قال: ما تسأل رجلاً إذا أمسى لم يرَ أنّه أصبح، وإذا أصبح لم يرَ أنّه يمسي. يا أخا مراد: إنّ الموت لم يبقِ لمؤمن فرحًا. يا أخا مراد: إنّ معرفة المؤمن بحقوق الله لم تبقِ له فضّة ولا ذهبًا. يا أخا مراد: إنّ قيام المؤمن بأمر الله لم يبقِ له صديقًا. وفي سير أعلام النبلاء 4 / 19 هو القدوة الزاهد، سيد التابعين في زمانه، أبو عمرو، أويس بن عامر بن جزء بن مالك القرني المرادي اليماني. منزلته: كانت لأويس منزلة رفيعة عند النبي والأئمّة (ع)، وسنبيّن تلك المنزلة من خلال ما
    ذكره رحمه الله في الروايات الشريفة :
    * قال رسول الله (ص): ( ليشفعن من أمّتي لأكثر من بني تميم وبني مضر، وأنّه لأويس القرني. (
    *
    قال الإمام الكاظم (ع): (إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ: أين حواري محمّد بن عبد الله (ص) الذين لم ينقضوا العهد ومضوا عليه؟ فيقف سلمان، والمقداد، وأبو ذر. ثمّ ينادي منادٍ: أين حواري علي بن أبي طالب (ع) وصي محمّد بن عبد الله رسول الله (ص)؟ فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي، ومحمّد بن أبي بكر، وميثم بن يحيى التمّار، وأويس القرني.(
    *
    قال الكشي في رجاله: كان أويس من خيار التابعين، ولم يرَ النبي (ص) ولم يصحبه، وهو من الزهّاد الثمانية الذين كانوا مع علي (ع) ومن أصحابه، وكانوا زهادًا أتقياء.
    *
    قال فيه أبو نعيم، صاحب حلية الأولياء: (سيّد العبّاد، وعلم الأصفياء من الزهّاد، بشَّر النبي (ص) به، وأوصى به أصحابه.(
    *
    في كتاب خلاصة تهذيب الكمال: أويس القرني سيّد التابعين، وله مناقب مشهورة.
    * في أسد الغابة 6/332 عن أبن أبي ليلى قال: نادى رجل من أهل الشام يوم صفين : أفيكم أويس القرني قالوا نعم قال : سمعت رسول الله (ص) يقول : “أويس خير التابعين بإحسان. وعطف دابته، فدخل مع علي”.
    * في كنز العمال ج12 / ص72 عن رسول الله (ص) أنه قال: “إن خير التابعين رجل يقال له أويس وله والدة هو بها بر، لو أقسم على الله لأبره ، وكان به بياض فبرئ، فمروه فليستغفر لكم”. شهادته: قاتل أويس القرني (رضوان الله عليه) بين يدي أمير المؤمنين (ع) في وقعة صفّين حتّى استشهد أمامه، فلمّا سقط نظروا إلى جسده الشريف، فإذا به أكثر من أربعين جرح بين طعنة وضربة ورمية. وكانت شهادته (رضوان الله عليه) في اليوم الثامن من صفر 37 هـ.
    نبذة مختصرة عن حياته رحمه الله :

    اسلم أويس القرني وقت الرسول (ص) وهو من اليمن
    وكان أويس يعمل جمّالاً وكان ينفق على اُمّه من اُجارته لهذه الجمال وله ام عجوز على دين المجوسية وهو يخدمها وهي سبب في عدم هجرته الى المدينة وان الرسول في المدينة كان جالسا او ماشيا مع الصحابة فيلتفت الى اليمن ويقول وعليك السلام ورحمة الله يا اويس . من هنا علموا الصحابة بهذا المؤمن في اليمن وكان اويس يسلم على الرسول(ص) صباحا مساءا والرسول يرد عليه السلام من المدينة وفي مرة قال الرسول للصحابة في المسجد ادعوا هذه ساعة يستجاب فيها الدعاء -الله يجيبها فقاموا يدعون من كان موجودا حوله وعندما انتهوا من الدعاء التفت الرسول (ص)اليهم بشكل لم يعجبه ما يدعون به الله يدعون الله بدعوات لاقيمة لها في ارض الواقع فقال الرسول (ص)لهم لو ان اويس كان معكم لما دعا بدعائكم هذا - واويس هذا من عشاق الرسول ونوره وعشقه ظاهر لمن حوله فقالت امه انك تعشق رسولك الى هذا الحد ما يمنعك لملاقاته اذهب اليه والتقيه فقال لاجل خدمتك لم اذهب وان تعطيني الاجازة اذهب على ان لا ابقى في المدينة الا ثلاث ايام وارجع فهاجر اويس ووصل المدينة ولكن الرسول (ص)كان خارج المدينة في احدى الحروب وانتظر ثلاثا ولم يرجع الرسول . ، فلمّا اراد أن يذهب إلى المدينة لزيارة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم استجازأمه فقالت له : أجيزُك بالذهاب بشرط أن لا تبقى أكثر من نصف يوم ( وفي بعض الاخبارثلاثة ايام كما سيأتي ) .
    فسافر إلى المدينة لكن لم يجد النبي صلّى الله عليه وآله وسلم في داره فانتظر قدومه برهة ثم رجع إلى اليمن من دون أن يرى النبي صلّى الله عليه وآله وسلم وذلك اطاعة لاُمِّهِ ، فلما جاء رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم سأل إنَّ هذا النور الذي في البيت لمن؟ قالوا: جاء جمّال يسمّى أويس لزيارتك، فرجع بعد ما تاخّرت ، فذكر النبي صلّى الله عليه وآله وسلم انّه خلّف هذا النور هنا وذهب ، وقال النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم ) :واشوقاه إليك يا أويس القرني ألا ومن لقيه فليقرأه مني السلام .فرجع اويس الى اليمن وقالت له والدته الان ارتحت برؤية رسولك قال اني لم اراه قالت ولماذا قال لانه كان خارج المدينة وبقيت ثلاثا ورجعت فاستعجبت والدة اويس من قول وفعل اويس قالت طول السفر لايام كثيرة ومخاطر الطريق تصل حتى للموت وتبقى ثلاث وترجع قال نعم ارجع ان العهد كان مسؤلا وانا واعدتك ويجب ان افي بوعدي قالت من علمك وامرك بذلك قال الله خالق محمد ومرسله قالت ان الها يامر بذلك ورسول يامر بذلك احق ان يتبع فشهدت واسلمت وماتت على الاسلام رحمة الله عليها ولم يبق لأويس شيء يمنعه من الهجرة الى المدينة ونورها محمد صلوات ربي عليه واله فشد الرحال ووصل المدينة وكان الرسول قد فارق الحياة من ايام فقام اهل المدينة يقولون هذا اويس القرني ودخل المسجد وزار قبر الحبيب وعندما فرغ اجتمع الناس حول اويس فقال له عمر ابن الخطاب يا اويس هناك حادثة حدثت مع رسول الله فذكر قضية الدعاء وساعة استجابة الدعاء وان الرسول ازدرى من ادعيتنا فان كنت معانا ما كنت تدعوا الله قال اويس والله لو كنت معكم مادعوت الله الا بدعاء واحد وهو يالله اطل عمر رسول الله الى يوم القيامة ---الله الله الله عليك يا اويس على هذا العشق المحمدي --- واويس بعد هذا اللقاء سافر الى العراق وانعزل وبعد طول السنين اذا بعلي ابن ابي طالب يعسكر ويرسل للناس للالتحاق بمعسكره للتحرك الى الشام لقتال الباغي معاوية ومن اتبعه على البغي الى ان توقف الالتحاق لمدة يومين واكثر وقالوا لعلي لنتحرك قال اني منتظر لفارس رجل مؤمن بشرني به رسول الله ماان يلتحق نتحرك لا اتحرك بدونه قالوا كل هذا العدد الذي عندك لايكفي قال ليس الامر هكذا انما انا منتظر هذا الرجل وانه عهد من الرسول(ص) لي وانا متيقن من لحوقه لننتظره فاذا بفارس قد اتى من البعيد وما ان اقترب كان هو اويس القرني وتقدم علي وجنده واستشهد اويس وعمار وكثير من المؤمنين ونالوا الكرامة في سبيل الله .
    تفضيله على الصحابة رحمه الله :
    * صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - إن رجلا يأتيكم من اليمن يقال له أويس :
    4613 -
    ص 1969 - 2542 حدثنا إسحق بن إبراهيم الحنظلي ومحمد بن المثنى ومحمد بن بشار قال إسحق أخبرنا وقال الآخران حدثنا واللفظ لابن المثنى حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أسير بن جابر قال كان عمر بن الخطاب إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس فقال أنت أويس بن عامر قال نعم قال من مراد ثم من قرن قال نعم قال فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم قال نعم قال لك والدة قال نعم قال ( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فاستغفر لي فاستغفر له فقال له عمر أين تريد قال الكوفة قال ألا أكتب لك إلى عاملها قال أكون في غبراء الناس أحب إلي قال فلما كان من العام المقبل حج رجل من أشرافهم فوافق عمر فسأله عن أويس قال تركته رث البيت قليل المتاع قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فأتى أويسا فقال استغفر لي قال أنت أحدث عهدا بسفر صالح فاستغفر لي قال لقيت عمر قال نعم فاستغفر له ففطن له الناس فانطلق على وجهه قال أسير وكسوته بردة فكان كلما رآه إنسان قال من أين لأويس هذه البردة ) .

    * مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند الخلفاء الراشدين - إن خير التابعين رجل يقال له أويس :
    268
    حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر قال (لما أقبل أهل اليمن جعل عمر رضي الله عنه يستقري الرفاق فيقول هل فيكم أحد من قرن حتى أتى على قرن فقال من أنتم قالوا قرن فوقع زمام عمر رضي الله عنه أو زمام أويس فناوله أحدهما الآخر فعرفه فقال عمر ما اسمك قال أنا أويس فقال هل لك والدة قال نعم قال فهل كان بك من البياض شيء قال نعم فدعوت الله عز وجل فأذهبه عني إلا موضع الدرهم من سرتي لأذكر به ربي قال له عمر رضي الله عنه استغفر لي قال أنت أحق أن تستغفر لي أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر رضي الله عنه إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن خير التابعين رجل يقال له أويس وله والدة وكان به بياض فدعا الله عز وجل فأذهبه عنه إلا موضع - ص 39 - الدرهم في سرته فاستغفر له ثم دخل في غمار الناس فلم يدر أين وقع قال فقدم الكوفة قال وكنا نجتمع في حلقة فنذكر الله وكان يجلس معنا فكان إذا ذكر هو وقع حديثه من قلوبنا موقعا لا يقع حديث غيره فذكر الحديث ) حدثنا عبد الملك بن أبي الشوارب حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم عن القرثع عن قيس أو ابن قيس رجل من جعفي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فذكر نحو حديث عفان .


    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد صلواتك عليه وعليهم اجمعين .

  • #2
    الأستاذ الفاضل
    ( خادم الكفيل )
    بارك الله تعالى فيكم ورحم والديكم على هذا الموضوع القيم
    نعم كفيت ووفيت ولا يسعني إلاان
    أضع صورة مرقد أويس واصحابه عمار بن ياسر وأبي بن قيس
    الذي طالما تبركت في هذه الأعتاب المطهرة
    التي ساووها الوهابية الدواعش مع الأرض .


    التعديل الأخير تم بواسطة خادم الكفيل; الساعة 09-11-2017, 02:03 PM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3

      استاذي الفاضل وأبي الروحي واخي الكريم وزميلي العزيز المؤمن الرضا . انرتم صفحتنا بمروركم
      العطر ودمتم في رعاية
      الله وحفظه .

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X