إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الانقلاب في أمة سيد الرسل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الانقلاب في أمة سيد الرسل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

    رحلت السيدة مريم إلى جوار ربها، كما رحل نبي الله عيسى إلى السماء، لكن لم ترحل نزعة الانحراف في النفس الإنسانية، وقد أكد القرآن الكريم هذه الحقيقة، و حذرنا من وقوع الانقلاب على الأعقاب فور رحيل سيد الرسل من دار الدنيا: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ). (سورة آل عمران/144)، وذلك على حذو سائر الأنبياء والمرسلين الذين تعرضوا لانقلابات كهذه من قبل أتباعهم من بعد رحيلهم.
    روى “البخاري” وغيره من أصحاب الصحاح، عن النبي، صلى الله عليه وآله وسلم، أنه قال: “بينا أنا قائم فإذا زمرة حتى إذا عرفتهم، خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم! فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله! قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقري. ثم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم! قلت: أين؟ قال: إلى النار والله! قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقري. فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم”.(1)
    فهؤلاء المتسترون بقناع الإسلام والورع والتقوى، الذين بلغ من شدة تسترهم وخفاء أمرهم، أن التبس أمرهم على المسلمين، لذا يقوم رسول الله، صلى الله عليه وآله، يوم القيامة ويقول مستنكرا حجبهم عن الحوض: «إنهم مني...» أو يقول: «يا رب أصحابي...»! مع علمه أنهم مرتدون بمقتضى مقام شهادته على الخلق وعلى أعمالهم، لكنه إنما يقول ذلك يوم الحشر ليقف الآخرون على بواطن سرائرهم، من الذين لا زالوا يعتقدون فيهم خيراً، لصحبتهم للرسول وسابقتهم في الإسلام، كما خاطب الله عيسى بن مريم: (أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ). (سورة المائدة/116)
    وفي صحيح مسلم، روى عن رسول الله، صلى الله عليه وآله: “يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان الإنس”
    .(2)

    -----------------

    الهوامش:
    1-(صحيح البخاري ج 7 ح 209)
    والهمل بفتحتين: الإبل بلا راع قال الخطابي: الهمل ما لا يرعى ولا يستعمل ويطلق على الضوال والمعنى أنه لا يرده منهم إلا القليل، لأن الهمل في الإبل قليل بالنسبة لغيره.
    وفي لسان العرب: وفي حديث الحوض: فلا يخلص منهم إلا مثل همل النعم; الهمل: ضوال الإبل، واحدها هامل، أي إن الناجي منهم قليل في قلة النعم الضالة.
    2-(صحيح مسلم 717 ح 4806)

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولاية
    صحيح البخاري تقول عنه المدرسة السلفية بأنه صحيح من الجلد الى جلد او كما يقولون
    ما بين الدفتين وهذا يعني أنه لا يأتيه الباطل من تحته ولا من جنبه
    وهو من يروي ان الصحابة أرتدوا إلا عدد قليل كهمل النعم
    يقول :
    والنبي يعقب من ورائهم وهم يسحبون الى نار الجحيم سحقا لمن بدل من بعدي وهم قد قاتلوا

    وصلوا مع النبي وسمعوا حديثه ولكنهم ارتدوا بعد رحيله مع سبق الاصرار والترصد
    !!









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.


      احسنتم المرور والتعليق والراي والتحليل الواعية وجزاكم الله خيراً
      وفقكم الله لكل خير ببركة و سداد اهل البيت عليهم السلام

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X