إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صفات وأخلاق النبي محمد (ص) في التوراة والانجيل ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صفات وأخلاق النبي محمد (ص) في التوراة والانجيل ...

    بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صل على محمد وال محمد
    في زمن عرب الجاهلية قبل الاسلام كانوا يصفون وينعتون النبي محمد (ص) بالصادق الامين وما ذلك الا للخلق الرفيع والصفات الحميدة التي كان يتحلى بها بين الناس . وفي زمن الاسلام قد شهد الله سبحانه وتعالى لنبيه الكريم ووصفه بالصفات الحميدة وبالخلق العالي فقال تعالى : (وانك لعلى خلق عظيم ) .
    ويبقى هناك سؤالا هو السبب الذي عقدنا هذه المقالة لاجله وهو : هل ذكرت صفات وأخلاق النبي محمد (ص) في التوراة والانجيل ام اقتصر ذكره فقط في الاسلام وبين المسلمين ؟؟؟
    الجواب : يتضح من نقل هاتين الروايتين التي تصرح على ذكر اخلاق وصفات النبي الاكرم (ص) في التوراة والانجيل . واليكم احبتي القراء هاتان الروايتان .

    1/ صفات النبي محمد (ص) في الانجيل :
    عن ابن
    بابويه في " أماليه " : حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق رحمه الله ، قال : حدثناعبد العزيز بن يحيى الجلودي قال : حدثنا هشام بن جعفر ، عن حماد ، عن عبد الله بن سليمان ، وكان قارئا للكتب ، قال : قرأت في الإنجيل : يا عيسى جد أمري ، ولا تهزل ، واسمع وأطع ، يا ابن الطاهرة الطهر البكر البتول ، أنت من غير فحل أنا خلقتك رحمة للعالمين ، فإياي فاعبد ، وعلي فتوكل ، خذ الكتاب بقوة ، فسر لأهل السوريا بالسريانية ، بلغ من بين يديك أني أنا الله الدائم الذي لا أزول ، صدقوا النبي الأمي ، صاحب الجمل ، والمدرعة ، والتاج ، وهي العمامة ، والنعلين ، والهراوة وهي القضيب . الانجل العينين ، الصلت الجبين ، الواضح الخدين ، الاقنى الانف ، مفلج الثنايا ، كأن عنقه إبريق فضة ،كأن الذهب يجري في تراقيه ، له شعرات من صدره إلى سرته ، ليس على بطنه ولا على صدره شعر .
    أسمر اللون ، دقيق المسربة ، شثن الكف والقدم ، إذا التفت التفت جميعا وإذا مشى كأنما يتقلع من الصخرة، وينحدر من صبب ، وإذا جاء مع القوم بذهم ، عرقه في وجهه كاللؤلؤ ، وريح المسك تنفخ منه ، لم ير قبله مثله ولا بعده .
    طيب الريح ، نكاح النساء ، ذو النسل القليل ، إنما نسله من مباركة لها بيت في الجنة لا صخب فيه ولانصب ، يكفلها في آخر الزمان ، كما كفل زكريا أمك . لها فرخان مستشهدان ، كلامه القرآن ، ودينه الاسلام ( وأنا السلام ) ، طوبى لمن أدرك زمانه ، وشهد أيامه ، وسمع كلامه .
    قال عيسى : يا رب ، وما طوبى ؟ قال : شجرة في الجنة ، أنا غرستها ، تظل الجنان ، أصلها من رضوان ، وماؤها من تسنيم ، برده برد الكافور ، وطعمه طعم الزنجبيل ، من يشرب من تلك العين شربة لا يظمأ بعدها أبدا . فقال عيسى : " اللهم اسقني منها " قال : حرام يا عيسى على البشر أن يشربوا منها حتى يشرب ذلك النبي ، وحرام على الأمم أن يشربوا منها حتى تشرب أمة ذلك النبي ، أرفعك إلي ثم أهبطك في آخر الزمان لترى من أمة ذلك النبي العجائب ، ولتعينهم على اللعين الدجال ، أهبطك في وقت الصلاة لتصلي معهم ، إنهم أمة مرحومة .


    2/اخلاق النبي محمد (ص) في التوراة :
    حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس رضي الله عنه ، قال : حدثني أبي قال :
    حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى ، قال : أخبرني محمد بن يحيى الخزاز قال : حدثني موسى بن إسماعيل ، عن أبيه ، عن موسى بن جعفر ، عن أبيه ، عن آبائه(ع)عن أمير المؤمنين قال : إن يهوديا كان له على رسول الله(ص) دنانير فتقاضاه ، فقال له : يا يهودي ما عندي ما أعطيك ، فقال : فأني لا أفارقك يا محمد(ص)حتى تعطيني فقال (ص) : إذا أجلس معك ، فجلس (ص) معه ، حتى صلى في ذلك الموضع الظهر والعصر والمغرب والعشاء الآخرة والغداة ، وكان أصحاب رسول الله يتهددونه ويتواعدونه .

    فنظر رسول الله (ص) إليهم فقال : ما الذي تصنعون به ؟ فقالوا : يا رسول الله يهودي يحبسك ؟ فقال(ص): لم يبعثني ربي عز وجل بأن أظلم معاهدا ولا غيره .

    فلما علا النهارقال اليهودي : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، وشطر مالي في سبيل الله ، أما والله ما فعلت بك الذي فعلت إلا لأنظر إلى نعتك في التوراة ،فإني قرأت نعتك في التوراة : محمد بن عبد الله مولده بمكة ، ومهاجره بطيبة ، ولابفظ ، ولا غليظ ، ولا سخاب ، ولا متزين بالفحش ، ولا قول الخناء ، وأنا أشهد أن لاإله إلا الله ، وأنك رسول الله(ص) ، وهذا مالي فاحكم فيه بما أنزل الله عز وجل ، وكان اليهودي كثير المال .


    اللهم صل على محمد وال محمد .

  • #2


    الاخ الفاضل العباس اكرمني . احسنتم واجدتم على كتابة ونشرهذا الموضوع .
    جعله الله في ميزان حسناتكم . ودمتم
    في رعاية الله وحفظه .



    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X