إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسئلة واجوبة مهمة عن القلوب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسئلة واجوبة مهمة عن القلوب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين البشير النذير والسراج المنير المحمود الاحمد ابا الزهراء محمد.

    سؤال (1) ـ ماهو خير القلوب ؟
    جواب ـ قال الإمام علي (عليه السلام) : (اعلمواان الله سبحانه لم يمدح من القلوب الا أوعاها للحكمة، ومن الناس الا اسرعهم الىالحق اجابة) ميزان الحكمة 8 /220.
    وقال ايضاً (عليه السلام) : (إن هذه القلوبأوعية فخيرها اوعاها) سفينة البحار 6 / 358.

    سؤال (2) ـ وهل للقلوب إعراب وحركات ؟
    جواب ـ قال الإمام الصادق (عليه السلام) : (إعراب القلوب على اربعةانواع: رفع وفتح وخفض ووقف، فرفع القلب في ذكر الله، وفتح القلب في الرضا عن الله،وخفض القلب في الاشتغال بغير الله ، ووقف القلب في الغفلة عن الله ) بحار الانوار70 / 55.

    سؤال (3) ـ كيف تكون القلوب آنية لحبّ اللهتعالى ؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى الله عليهوآله) : (إنّ لله آنية في الارض فاحبها الى الله ما صفا منها ورق وصلب، وهي القلوب،فأما ما رقّ : فالرقة على الإخوان، وأما ماصلب منها : فقول الرجل في الحق لايخاف فيالله لومة لائم ، وأما ما صفا ماصفت من الذنوب ) بحار الانوار 7 / 60 .

    سؤال (4) ـ أين ينظر الله في الناس؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (انالله تبارك وتعالى لاينظر الى صوركم ولا الى أموالكم ولكن ينظر الى قلوبكم وأعمالكم ) بحار الانوار 77 / 88 .
    وقال الإمام علي (عليه السلام) : (قلوب العباد الطاهرةمواضع نظر الله سبحانه، فمن طهر قلبه نظر الله إليه) حكمت الهي / 384بالفارسية.

    سؤال (5) ـ وما القلب السليم؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) عندماسئل عن ذلك : (دين بلا شك وهوى، وعمل بلا سمعة ورياء) مستدرك الوسائل 1 / 12.

    سؤال (6) ـ كيف تسلم قلوبنا؟
    جواب ـ قال الإمام علي (عليه السلام) : (لايسلم لكقلبك حتى تحب للمؤمنين ما تحب لنفسك) بحار الانوار 78 / 8 .

    سؤال (7) ـ متى يريد الله بعبده خيراً؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (مامن عبد إلا وفي وجههعينان يبصر بهما أمر الدنيا، وعينان في قلبه يبصر بهما أمر الآخرة ، فإذا أراد بعبدخيراً فتح عينيه اللتين في قلبه، فأبصر بهما ما وعده بالغيب، فآمن بالغيب علىالغيب) ميزان الحكمة 8 / 224 .

    سؤال (8) ـوإذا أراد الله به خيراً ماذا يفعل به ؟
    جواب ـ قالالإمام علي (عليه السلام) : (إذا أراد الله بعبد خيراً رزقه قلباً سليماً ، وخلقاًقويماً) ميزان الحكمة 8 / 222 .

    سؤال (9) ـمامعنى الآية (أم على قلوب أقفالها) ؟
    جواب ـ قالالإمام الصادق (عليه السلام) : (إن لك قلباً ومسامع، وأن الله إذا أراد ان يهديعبداً فتح مسامع قلبه، وإذا أراد به غير ذلك ختم مسامع قلبه فلا يصلح أبداً، وهوقول الله عز وجل : (أم على قلوب اقفالها) بحار الانوار 5 / 203.

    سؤال (10) ـ كيف أعرف أخي يودني فيقلبه أم لا وكيف تزول المودّات ؟
    جواب ـ قال الإمامالباقر (عليه السلام) : (إعرف المودّة في قلب أخيك بما له في قلبك) تحف العقول / 304.
    وقال الإمام علي (عليه السلام) : (من تتبع خفيات العيوب حرمه الله موداتالقلوب) غرر الحكم / 683.

    سؤال (11) ـ ممّانطهر قلوبَنا ؟
    جواب ـ قال الإمام علي (عليه السلام) : (طهروا قلوبكم من درن السيئات تضاعف لكم الحسنات).
    وقال أيضاً (عليه السلام) : ( طهروا قلوبكم من الحقد فإنه داء موبي) ميزان الحكمة 8 / 228.

    سؤال (12) ـ ماذا تعني الآية (فمن شرح الله صدره للإسلام فهوعلى نور من ربه) ؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى اللهعليه وآله) : (فمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه . فان النور اذا وقعفي القلب انشرح وانفسح ، فقيل يارسول الله : فهل لذلك من علامة ؟ قال : نعم ،التجافي عن دار الغرور ، والانابة الى دار الخلود ، والاستعداد للموت قبل نزولالفوت ، فمن زهد في الدنيا قصر امله فيها وتركها لأهلها ) بحار الانوار 77 / 93 .

    سؤال (13) ـ كيف يطبع القلب؟
    جواب ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (إياكم واستشعار الطمع فانه يشوب القلب شدة الحرص ، ويختم على القلوب بطابع حبالدنيا ) بحار الانوار 77 / 182 .

    سؤال (14) ـماهي القلوب المحجوبة ؟
    جواب ـ قال الإمامالكاظم (عليه السلام) : (أوحى الله الى داود : ياداود حذر فانذر أصحابك عن حبالشهوات ، فان المعلقة قلوبهم شهوات الدنيا قلوبهم محجوبة عني) بحار الانوار 78 / 313 .

    سؤال (15) ـ هل للقلوب والأبدان عقوبات ؟
    جواب ـ قال الإمام الباقر (عليه السلام) : (ان لله عقوبات في القلوب والأبدان : ضنك في المعيشة ، ووهن في العبادة ، وما ضربعبد بعقوبة اعظم من قسوة القلب ) بحار الانوار 78 / 164.



    اسأل الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال ولكم جزيل الشكر والتقدير
    التعديل الأخير تم بواسطة مختار حسن; الساعة 09-07-2009, 11:04 PM.

  • #2
    اللهم صلي على محمد والي محمد الطيبين الطاهرين
    نشكركم اخي الفاضل(مختار حسن) على هذه
    المشارك الجميله جزاكم الله خير الجزاء
    ووفقكم لما يحبه ويرضاه....

    تعليق


    • #3
      موضوووووووووووع رائع وقيم تسلم ايدك

      تعليق


      • #4
        تسلم اخ مختار موضوع جدا رائع

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X