إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وقتل المحسن !!!!◼◼◼

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وقتل المحسن !!!!◼◼◼

    قال المفضل للإمام الصادق (عليه السلام):
    يا مولاي ما في الدموع من ثواب؟

    قال (عليه السلام):
    ((ما لا يحصى إذا كان من محق.))

    💧فبكى المفضل (بكاءا) طويلا وقال:
    يا ابن رسول الله إن يومكم في القصاص لأعظم من يوم محنتكم،

    💨فقال له الصادق (عليه السلام):
    "ولا كيوم محنتنا بكربلاء...
    وإن كان يوم السقيفة وإحراق النار على باب أمير المؤمنين والحسن والحسين وفاطمة وزينب وأم كلثوم وفضة وقتل محسن بالرفسة أعظم وأدهى وأمر، لأنه أصل يوم العذاب…))
    _

    نوائب الدهور: 3 / 194، الهداية الكبرى: 417.

  • #2
    الاخت الفاضلة فداء الكوثر(ام فاطمة) احسنت واجدت على اختيار هذا الموضوع القليل في عبائره وكلماته الكثير في معانيه المحزنة والآمه على مصائب اهل البيت (ع) . جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك . ودمت في رعاية الله وحفظه . اختي الكريمة انقل بين يديك هذه الرواية الشريفة التي تبين عظمة مصيبة الحسين (ع) على مصائب ورزايا اهل البيت (ع) :
    * قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) : يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ ، كَيْفَ صَارَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ يَوْمَ مُصِيبَةٍ وَ غَمٍّ وَ حُزْنٍ وَ بُكَاءٍ دُونَ الْيَوْمِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، وَ الْيَوْمِ الَّذِي مَاتَتْ فِيهِ فَاطِمَةُ ، وَ الْيَوْمِ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) ، وَ الْيَوْمِ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ الْحَسَنُ بِالسَّمِّ ؟
    فَقَالَ : " إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَعْظَمُ مُصِيبَةً مِنْ جَمِيعِ سَائِرِ الْأَيَّامِ ، وَ ذَلِكَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكِسَاءِ الَّذِينَ كَانُوا أَكْرَمَ الْخَلْقِ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ كَانُوا خَمْسَةً ، فَلَمَّامَضَى عَنْهُمُ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) بَقِيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ وَ فَاطِمَةُ وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ ، فَكَانَ‏ فِيهِمْ لِلنَّاسِ عَزَاءٌ وَسَلْوَةٌ ، فَلَمَّا مَضَتْ فَاطِمَةُ كَانَ فِي أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ لِلنَّاسِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ ، فَلَمَّا مَضَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ( عليه السلام ) كَانَ لِلنَّاسِ فِي الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ، فَلَمَّا مَضَى الْحَسَنُ كَانَ لِلنَّاسِ فِي الْحُسَيْنِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ ،فَلَمَّا قُتِلَ الْحُسَيْنُ لَمْ يَكُنْ بَقِيَ مِنْ أَصْحَابِ الْكِسَاءِ أَحَدٌ لِلنَّاسِ فِيهِ بَعْدَهُ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ ، فَكَانَ ذَهَابُهُ كَذَهَابِ جَمِيعِهِمْ كَمَا كَانَ بَقَاؤُهُ كَبَقَاءِ جَمِيعِهِمْ ، فَلِذَلِكَ صَارَ يَوْمُهُ أَعْظَمَ الْأَيَّامِ مُصِيبَةً ".
    وسائل الشيعة : 14 / 503 .

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
      احسنتم وجدتم استاذنا الفاضل ،،وجزاكم خيرآ أن شاء الله .

      ◾◾◾◾◾◾◾◾

      تعليق


      • #4
        موفقين بحق الحسين وبارك الله بكم

        تعليق


        • #5
          وفقكم الرحمن يازهرتنه ((زهرة الربيع))

          تعليق


          • #6


            الاخت الفاضلة زهرة الربيع . شكري وتقديري لك على المرور العطر والتعليق المبارك . ونتمنى منك دوام الحضور
            والمشاركة والتعليق في قسم المناسبات الاسلامية .
            ودمت في رعاية الله وحفظه .

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X