إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آثار الذنوب في الدنيا: الظلم أنموذجاً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آثار الذنوب في الدنيا: الظلم أنموذجاً

    بسم الله الرحمن الرحيم
    روى الكليني بإسناده عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «من ظلم مظلمة، أُخِذَ بها في نفسه، أو في ماله، أو في ولده » ([1]).
    قال المجلسي الثاني في المرآة: حسن كالصحيح ([2]).

    وروى الكليني أيضاً بإسناده عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: «ما من أحد يظلم بمظلمة إلاّ أخذه الله بها في نفسه وماله، وأمّا الظلم الذي بينه و بين الله فإذا تاب غفر الله له » ([3]).
    قال المجلسي الثاني في المرآة: حسن ([4]).
    قلت: وهو نصّ في الأثر التكويني لظلم العبد لأخيه العبد، وأكبر من ذلك أنّ الله تعالى قضى ألا تكون له سبحانه مشيّة في هذا؛ أي لا بَدَاء، بل حتم، فقلد قضى سبحانه أن يؤاخذ الظالم للعباد في نفسه وماله وولده، ولا رادّ لقضائه سبحانه، فتأمل جيّداً، ففيه كلام لا يسعه المقام.


    ([1]) الكافي (ت: علي غفاري) 2: 332. دار الكتب الإسلاميّة، طهران.

    ([2]) مرآة العقول 10: 300. دار الكتب الإسلاميّة، طهران.

    ([3]) الكافي (ت: علي غفاري) 2: 332. دار الكتب الإسلاميّة، طهران.

    ([4]) مرآة العقول 20: 403. دار الكتب الإسلاميّة، طهران.



عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X