إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا أسلم أبو بكر وعمر مع أن الإسلام كان ضعيفا؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا أسلم أبو بكر وعمر مع أن الإسلام كان ضعيفا؟

    لماذا أسلم أبو بكر وعمر مع أن الإسلام كان ضعيفا؟

    :
    طبعاً لا خلاف ولا إشكال على أن أبابكر وعمر قد ظلما أهل البيت وانقلبا على عقبيهما !!!
    ولكن سؤالي :
    إذ كان هذان الشخصان بهذا السوء ، فلم أسلما من البداية ؟؟وكما تعلمون نشأ الإسلام ضعيفاً لا قوة له !!
    وما هو الرد على يسألنا عن اسلامهماوأقدميتهما في الإسلام ؟؟

    الجواب
    أنهما أسلما طمعاً حيث نمى إليهما عن اليهود والنصارى أن نبياً اسمه (محمد) صلى الله عليه وآله وهذه أوصافه سيخرج من مكة وسيملك العرب والعجم، فأسلما عن طمع في أن يخلفاه ويملكان.
    وهذا الجواب هو في الحقيقة جواب مولانا الإمام صاحب الزمان (عليه السلام) عندما رُفع إليه هذا السؤال حيث قال: إنهما أسلما طمعا، وذلك أنهما يخالطان مع اليهود ويُخبران بخروج محمد (صلى الله عليه وآله) واستيلائه على العرب من التوراة والكتب والمقدسة، وملاحم قصة محمد (صلى الله عليه وآله) ويقولون لهما: يكون استيلاؤه على العرب كاستيلاء (بخت نصر) على بني اسرائيل إلا أنه يدّعي النبوة ولا يكون من النبوة في شيء، فلما ظهر أمر رسول الله فساعدا معه على شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله طمعا أن يجدا من جهة ولاية رسول الله ولاية بلد اذا انتظم أمره، وحسن باله، واستقامت ولايته". (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص275).
    : فإن شك احد في حقيقة مخالطة أبي بكر لرهبان اليهود والنصارى كونها مروية في مصادرنا؛ استخرجنا لهم شاهدا من مصادرهم، حيث رووا أن أبا بكر كان مع قافلة تجارية فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله) نحو الشام، فلما توقفت جلس النبي تحت ظل سدرة، فذهب أبو بكر إلى راهب يسأله عن الدين، وهناك سأله الراهب: "من الرجل الذي في ظل السدرة؟ فقال أبو بكر: ذاك محمد بن عبد الله بن عبد المطلب. فقال الراهب: هذا والله نبي! وما استظل تحتها أحد بعد عيسى بن مريم إلا محمد نبي الله. فوقع في قلب أبي بكر اليقين والتصديق، فلما نُبّئ رسول الله وهو ابن أربعين سنة، وأبو بكر ابن ثمان وثلاثين سنة، أسلم وصدّق رسول الله". (أسباب النزول للواحدي النيسابوري ص255 وكنز العمال ج12 ص506 وغيرهما كثير).

  • #2
    آنتقآء ثري بالجمآال والرووعهه
    سلمت الأنامل وماجلبت
    ابداع دائم وتميز مستمر فاضت بهالكلمات
    حقاً استمتعت برووعة الجلب
    لآعدمنآاك













    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X