إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يجب طاعة ولي الامر وان كان يشرب الخمر ويزني ويقتل النفس بغير حق وثيقة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يجب طاعة ولي الامر وان كان يشرب الخمر ويزني ويقتل النفس بغير حق وثيقة


    شارب الخمر قاتل النفس-ان كان حاكما تجب طاعته



    شرح العقيدة التدمرية-للعثيمين-ص466
    يقول-واذا سأل سائل هل يجب طاعة ولي الامر العاصي؟
    فالجواب ولي الامر العاصي يجب طاعته ما لم يكن كافرا ان كفر كفرا صريحا عندنا فيه من الله برهان لانطيعه
    وأما اذا كان يشرب الخمر ويزني ويتلوط ويقتل النفس بغير الحق فانه يجب طاعته حتى لو ضربك ضربا فيجب عليك ان تطيعه











    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    استاذي الفاضل وابي الروحي الرضا المحترم . احسنتم واجدتم على فضح هذه الاراء الهزيلة المزيفة التي ابطلها القران الكريم والسنة النبوية . اما القران الكريم ففيه الكثير من الايات التي ترفض الحكم الظالم والفاسد . واما السنة النبوية فاليكم هذه الرواية :
    *** الكتاب : الحاكمية، وسيادة الشرع
    ج4/ص 2:

    وعن عبادة بن الصامت عن النبي، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، أنه قال: «إنه سيلي أموركم من بعدي رجاليعرفونكم ما تنكرون، وينكرون عليكم ما تعرفون، فلا طاعة لمن عصى الله عز وجل،..» اخرجه احمد، واللفظ له، والطبراني، والحاكم، وابن أبي شيبة، وعبد الله بن أحمد، وأبو بكر البزار، والعقيلي، والشاشي.
    وإسناد الإمام احمد جيد قوي، صالح للاحتجاج، بمتابعاته عند عبد الله بن أحمد في زوائده، والحافظ الشاشي في مسنده، والإمام الحافظ البزار في مسنده، والإمام الحاكم في «مستدركه» بأكثر من طريق. ومقالة عبادة بن الصامت، رضي الله عنه، والمناسبة التي روى فيها كلام النبي، عليه وعلى آله الصلاة والسلام، جاءت من طرق كثيرة، كما هو في الملحق.

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل خادم الكفيل
      رحم الله والديك على هذه الأضافة القيمة
      أقول : هذه

      وثيقه مهمه بعتراف الناصبي بن كثير ....

      (قلت: فنفى عن نفسه هذه الخصلة القبيحة الشنيعة، والفاحشة المذمومة، التي عذب الله أهلها بأنواع العقوبات، وأحل بهم أنواعا من المثلات، التي لم يعاقب بها أحدا من الامم السالفات وهي فاحشة اللواط التي قد ابتلى بها غالب الملوك والامراء، والتجار والعوام والكتاب، والفقهاء والقضاة ونحوهم، إلا من عصم الله منهم)
      البداية والنهاية ج 9 ص 184
      مع الصور لتوثيق فقط .......










      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X