إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لو غاب السلفي عن زوجته 20 عام ثم ولدة ولد يلحق به

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لو غاب السلفي عن زوجته 20 عام ثم ولدة ولد يلحق به

    غاب عن زوجته سنة ونصفا وتدعي أنها حامل من سبعة أشهر
    السؤال: رجل تزوج من قبل 7 سنوات فلم ينجب منها طفلا يعني من زوجته ، وبعد 7 سنين سافر إلى بلد ثاني ، وما رجع إلى زوجته مرة ثانية بعدما سافر ، وبعد سنة ونصف اتصل عليه والده وقال له : إن زوجتك تقول : إنها حامل بجنين عمره 7 شهور ، وقال الزوج : إن الجنين ليس ابني ، وقالت الزوجة إنه ابنه ، ما حكم الشريعة في هذه المسألة ؟


    الجواب :
    الحمد لله
    أولا:
    إذا وطئ الرجل امرأته ، ثم أتت بولد ، نسب إليه ، ولو غاب عنها عشرين سنة ؛ لأن فراش الزوجية قائم ، والولد ينسب للفراش .
    قال في "مطالب أولي النهى" (5/551) : "

    ومن ثبت أنه وطئ امرأته فولدت لنصف سنة فأكثر ولو بعد أربع سنين , لحقه نسب ما ولدته ; لأنها صارت فراشا له بوطئه ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (الولد للفراش) متفق عليه" انتهى بتصرف واختصار .
    وقال في "كشاف القناع" (5/405) : "

    فصل فيما يلحق من النسب : من ولدت امرأته ولداً أمكن كونه من الزوج ، ولو مع غيبته ، قال في الفروع : ولو مع غيبته عشرين سنة , قاله في "المغني", وعليه نصوص أحمد , ولا ينقطع الإمكان عنه بالحيض، قاله في الترغيب [يعني : حتى لو حاضت المرأة لم يكن هذا الحيض مانعاً من لحوق الولد بالزوج]" انتهى .
    ولا يمكن للزوج أن ينفي هذا الولد إلا باللعان .
    قال الدكتور عبد الرشيد بن محمد أمين بن قاسم في بحثه : "

    أقل وأكثر مدة الحمل دراسة فقهية طبية " : "
    حدثني الشيخ الدكتور بكر أبو زيد أنه ثبت لديه حين كان قاضياً بالمدينة حمل دام أربع سنين، وأن الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام السعودية رحمه الله ثبت لديه حمل دام سبع سنين حين كان يشغل منصب القضاء " انتهى من "موقع الإسلام اليوم".
    هذا الذي ذكرناه هو في حال قيام الزوجية وبقائها .
    وأما عند وقوع الطلاق ، ومجيء المطلقة بولد ،

    فالجمهور على أن أكثر مدة الحمل أربع سنوات ،
    فإن أتت به لأقل من هذه المدة نسب الولد إلى الزوج ، وعن مالك : خمس سنوات ، ومذهب أبي حنيفة أن أكثر الحمل ثلاث سنوات .
    وينظر : "المغني" (8/98) ، "الموسوعة الفقهية" (40/240)، "الشرح الممتع" (13/307، 340).
    وقد اعتبر جماعة من أهل العلم أن هذه المسائل من باب تقديم النادر على الغالب ، رحمةً بالناس ، وحفظاً للنسب .
    قال العز بن عبد السلام رحمه الله : "إذا أتت الزوجة بالولد لدون أربع سنين من حين طلقها الزوج بعد انقضاء عدتها بالأقراء ، فإنه يلحقه ، مع أن الغالب الظاهر أن الولد لا يتأخر إلى هذه المدة" انتهى من "قواعد الأحكام" (2/122).
    وقال القرافي رحمه الله : "اعلم أن الأصل اعتبار الغالب , وتقديمه على النادر , وهو شأن الشريعة ... وقد يلغي الشرعُ الغالبَ رحمةً بالعباد , ويقدم عليه النادر ، مثال ذلك :
    غالب الولد أن يوضع لتسعة أشهر ،

    فإذا جاء بعد خمس سنين من امرأة طلقها زوجها دار بين أن يكون زنى ، وهو الغالب ، وبين أن يكون تأخر في بطن أمه ، وهو نادر ، ألغى الشارع الغالب , وأثبت حكم النادر , وهو تأخر الحمل ، رحمةً بالعباد لحصول الستر عليهم , وصون أعراضهم عن الهتك" انتهى من "الفروق" (4/104) بتصرف واختصار .

    ثانيا :
    لا يعتمد في هذه المسألة على البصمة الوراثية ، كما جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي في دورته السادسة عشر المنعقدة بمكة المكرمة ، في المدة من 21 – 26 / 10 / 1422 هـ الذي يوافقه 5 – 10 / 1 / 2002 م
    ونصه :
    " ثالثاً : لا يجوز شرعاً الاعتماد على البصمة الوراثية في نفي النسب ، ولا يجوز تقديمها على اللعان .
    رابعاً : لا يجوز استخدام البصمة الوراثية بقصد التأكد من صحة الأنساب الثابتة شرعاً ، ويجب على الجهات المختصة منعه ، وفرض العقوبات الزاجرة ؛ لأن في ذلك المنع حماية لأعراض الناس وصوناً لأنسابهم " انتهى .
    وينظر نص القرار كاملا في جواب السؤال رقم 103410 .

    ثالثا :
    إذا كثرت القرائن الدالة على كذب الزوجة ، وارتاب الزوج في حصول الولد منه ، فله أنه ينفيه – بعد ولادته – باللعان .
    وينظر جواب السؤال رقم 33615 .
    والله أعلم .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صل على محمد وال محمد .
    الاستاذ الفاضل والاب الروحي الرضا المحترم . احسنتم واجدتم على كتابة ونشر هذا الموضوع الشيق الذي اضحكني بسبب العقلية التي يحملها الفكر الوهابي السلفي . الا انني قرأت ذلك ايضا عند بقية المذاهب الاربعة مع الاسف الشديد وانقل اراءهم مع سؤال: ما معنى قوله تعالى : (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) ألم تحدد هذه الاية مدة الحمل والفطام ؟؟؟ اما الاراء المؤسفة فهي :

    ( من عجائب الحمل والولادة )
    *** ابن كثير - تفسير ابن كثير - تفسير سورة الرعد : 8 - تفسير قوله تعالى :
    الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد
    الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 436 )
    [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]
    - .... وقال الضحاك : وضعتني أمي وقد حملتني في بطنها سنتين وولدتني وقد نبتت ثنيتي.
    - .... وقال ابن جريج ، عن جميلة بنت سعد ، عن عائشة ، قالت : لا يكون الحمل أكثر من سنتين قدر ما يتحرك ظل مغزل.


    *** الطبري - تفسير الطبري - تفسير سورة الرعد : 8
    القول في تأويل قوله تعالى : الله يعلم ما تحمل كل أنثى
    الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 363 )
    [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]
    20187 - قال : ثنا : أبو أحمد ، قال : ثنا : سفيان ، عن جويبر ، عن الضحاك ، قال : ولدت لسنتين ، حدثني : المثنى ، قال : ثنا : سويد بن نصر ، قال : أخبرنا : ابن المبارك ، عن الحسن بن يحيى ، قال : ثنا : الضحاك : أن أمه حملته سنتين ، قال : وما تغيض الأرحام ( الرعد : 8 )قال : ما تنقص من التسعة وما تزداد ، قال : ما فوق التسعة.
    20191 - قال : ثنا : سويد ، قال : أخبرنا : ابن المبارك ، عن داود بن عبد الرحمن ، عن ابن جريج ، عن جميلة بنت سعد ، عن عائشة ، قالت : لا يكون الحمل أكثر من سنتين ، قدر ما يتحول ظل مغزل.
    20199 - .... حدثت ، عن الحسين ، قال : سمعت أبا معاذ ، يقول : ثنا : عبيد بن سليمان ، قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : وما تغيض الأرحام وما تزداد ( الرعد : 8 )الغيض : النقصان من الأجل ، والزيادة : ما زاد على الأجل ، وذلك أن النساء لا يلدن لعدة واحدة ، يولد المولود لستة أشهر فيعيش ، ويولد لسنتين فيعيش ، وفيما بين ذلك ، قال : وسمعت الضحاك يقول : ولدت لسنتين ، وقد نبتت ثناياي.

    *** القرطبي - تفسير القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة الرعد : 8
    قوله تعالى الله : يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد
    الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 251 )
    [ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]
    - واختلف العلماء في أكثر الحمل ، فروى ابن جريج ، عن جميلة بنت سعد ، عن عائشة ، قالت : يكون الحمل أكثر من سنتين ، قدر ما يتحول ظل المغزل ، ذكره الدارقطني.
    - وقالت : جميلة بنت سعد - أخت عبيد بن سعد ، وعن الليث بن سعد - إن أكثره ثلاث سنين.
    - وعن الشافعي : أربع سنين.
    - وروي عن مالك في احدى روايتيه ، والمشهور عنه خمس سنين ، وروي عنه لا حد له ، ولو زاد على العشرة الأعوام ، وهي الرواية الثالثة عنه.
    - وعن الزهري : ست وسبع.
    - قال أبو عمر : ومن الصحابة من يجعله إلى سبع.
    - والشافعي : مدة الغاية منها أربع سنين.
    - والكوفيون يقولون : سنتان لا غير.
    - ومحمد بن عبد الحكم يقول : سنة لا أكثر.
    - قال أبو عمر : وهذه مسألة لا أصل لها الا الاجتهاد ، والرد إلى ما عرف من أمر النساء وبالله التوفيق.
    - روى الدارقطني ، عن الوليد بن مسلم ، قال : قلت لمالك بن أنس : إني حدثت ، عن عائشة : أنها ، قالت : لا تزيد المرأة في حملها على سنتين قدر ظل المغزل ، فقال : سبحان الله من يقول : هذا ، هذه جارتنا امرأة محمد بن عجلان ، تحمل وتضع في أربع سنين ، امرأة صدق ، وزوجها رجل صدق ، حملت ثلاثة أبطن في اثنتي عشرة سنة ، تحمل كل بطن أربع سنين.
    - وذكره ، عن المبارك بن مجاهد ، قال : مشهور عندنا كانت امرأة محمد بن عجلان تحمل وتضع في أربع سنين ، وكانت تسمى حاملة الفيل.
    - وروى أيضا ، قال : بينما مالك بن دينار يوما جالس إذ جاءه رجل ، فقال : يا أبا يحيى ادع لامرأة حبلى منذ أربع سنين قد أصبحت في كرب شديدا ، فغضب مالك وأطبقالمصحف ثم قال : ما يرى هؤلاء القوم الا أنا أنبياء ثم قرأ ، ثم دعا ، ثم قال : اللهم هذه المرأة إن كان في بطنها ريح فأخرجه عنها الساعة ، وإن كان في بطنها جارية فأبدلها بها غلاما ، فإنك تمحوما تشاء وتثبت ، وعندك أم الكتاب ، ورفع مالك يده ، ورفع الناس أيديهم ، وجاء الرسول إلى الرجل ، فقال : أدرك امرأتك ، فذهب الرجل ، فما حط مالك يده حتى طلع الرجل من باب المسجد على رقبته غلام جعد قطط ، ابن أربع سنين ، قد استوت أسنانه ، ما قطعت سراره.
    - وروي أيضا : أن رجلا جاء إلى عمر بن الخطاب ، فقال : يا أمير المؤمنين إني غبت ، عن امرأتي سنتين فجئت وهي حبلى ، فشاور عمر الناس في رجمها ، فقال : معاذ بن جبل : يا أمير المؤمنين إن كان لك عليها سبيل فليس لك على ما في بطنها سبيل ، فاتركها حتى تضع ، فتركها ، فوضعت غلاما قد خرجت ثنيتاه ، فعرف الرجل الشبه ، فقال : ابني ورب الكعبة ، فقال عمر : عجزت النساء أن يلدن مثل معاذ ، لولا معاذ لهلك عمر.
    - وقال الضحاك : وضعتني أمي وقد حملت بي في بطنها سنتين ، فولدتني وقد خرجت سني ، ويذكر عن مالك : أنه حمل به في بطن أمه سنتين ، وقيل : ثلاث سنين.
    - ويقال : أن محمد بن عجلان مكث في بطن أمه ثلاث سنين ، فماتت به وهو يضطرب اضطرابا شديدا ، فشق بطنها وأخرج وقد نبتت أسنانه.
    - وقال حماد بن سلمة : إنما سمي هرم بن حيان هرما لأنه بقي في بطن أمه أربع سنين.
    - وذكر الغزنوي أن الضحاك ولد لسنتين ، وقد طلعت سنه فسمي ضحاكا ، وقال : عباد بن العوام : ولدت جارة لنا لأربع سنين غلاما شعره إلي منكبيه ، فمر به طير ، فقال : كش.
    - قال ابن خويز منداد : أقل الحيض والنفاس وأكثره وأقل الحمل وأكثره مأخوذ من طريق الاجتهاد ، لأن علم ذلك استأثر الله به ، فلا يجوز أن يحكم في شيء منه الا بقدر ما أظهره لنا ، ووجد ظاهرا في النساء نادرا أو معتادا ، ولما وجدنا امرأة قد حملت أربع سنين وخمس سنين حكمنا بذلك ، والنفاس والحيض لما لم نجد فيه أمرا مستقرا رجعنا فيه إلى ما يوجد في النادر منهن.
    - قال ابن العربي : نقل بعض المتساهلين من المالكيين أن أكثر الحمل تسعة أشهر ، وهذا ما لم ينطق به قط الا هالكي ، وهم الطبائعيون الذين يزعمون أن مدبر الحمل في الرحم الكواكب السبعة ، تأخذه شهرا شهرا ، ويكون الشهر الرابع منها للشمس ، ولذلك يتحرك ويضطرب ، وإذا تكامل التداول في السبعة الأشهر بين الكواكب السبعة عاد في الشهر الثامن إلى زحل ، فيبقله ببرده ، فياليتني تمكنت من مناظرتهم أو مقاتلتهم ما بال المرجع بعد تمام الدور يكون إلى زحل دون غيره ، الله أخبركم بهذا أم على الله تفترون ، وإذا جاز أن يعود إلى اثنين منها لم لا يجوز أن يعود التدبير إلى ثلاث أو أربع ، أو يعود إلى جميعها مرتين أو ثلاثا ، ما هذا التحكم بالظنون الباطلة على الأمور الباطنة.



    استاذي أعتذر عن الاطالة اذ الغاية كانت هي الفائدة للجميع .
    التعديل الأخير تم بواسطة العباس اكرمني; الساعة 24-12-2017, 05:21 PM.

    تعليق


    • #3
      هذول مجانين
      لاحول الله ياربي
      الحمد لله الذي جعل اعداء الاسلام حمقى

      شكرا للتوضيح الي اول مرة اسمع به
      عجائب وغرائب

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X