إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شرح كتاب المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله ، مسألة 24 ،(1) اليأس من روح الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح كتاب المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله ، مسألة 24 ،(1) اليأس من روح الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

    أهم المحرمات التي وردت في الشريعة الأسلامية المقدسة وهي :


    اليأس من رَوْح الله"1" :


    الرَوْح : في اللغة يطلق على النسيم الذي يلتذ بهِ الإنسان ويرتاح ، وقيل الروح : التنفس وقد اراح الانسان اذا تنفس ، وقوله تعالى : ( لا تيأسوا من روح الله ) "2"اي من فرجه ورحمته"3"


    فاليأس من رحمة الله وفرجه من الكبائر العظيمة وذلك لأن سبب اليأس من رب العالمين هو فقدان الاعتقاد بقدرته وكرمه ورحمته اللا متناهية , وفي القرآن الكريم عُدَّ اليأس " من صفات الكفار وذلك في قوله تعالى : ( إنهُ لا ييأس من رَوْح الله إلا القوم الكافرون )"4"


    فاليأس من رحمة الله تعالى وانقطاع الرجاء من فيض بركاته ومغفرته أشد من الذنب الذي سبب للإنسان تلك الحالة , وقد نهى المولى جل وعلى عباده عن القنوط واليأس من رحمته حتى وإن كانوا مسرفين في المعصية فأبواب رحمة الله مفتّحةلكل من أناب ؛


    قال تعالى : ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله , إنَّ الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) "5".
    واليأس من رحمة الله هو اكبر الذنوب بعد الشرك ؛ وذلك لأن أي ذنبٍ يصدر من شخص ما يمكن أن يعود معه إلى التوبة , ويمحى عنه بالاستغفار ما لم يصل إلى حد اليأس , أما الشخص اليائس من رحمة الله فإنه لا يعفى عنه ؛ لأنه لا أمل له بالعفو والمغفرة الالهيه حتى يتوب , وهو ما لم يتوب لا يعفى عنه


    وبذلك يكون اليأس سبباً للجرأة على جميع الذنوب , لان اليائس يقول : (ما دمت مذنباً فلماذا أحرم نفسي من شهوات الدنيا ؟ ) وهنا تكمن خطورة اليأس فإنَّ مثل هكذا إنسان لا تؤمن شروره فيتمادى في غيّه ولا يرعوي عن منكر يتعاطاه لذا علينا طلبة العلم أن نراعي في تبليغنا هذا الجانب فلا نجعل من بعض من نعضهم يصلون إلى درجة اليأس ؛ فقد روي عن أمير المؤمنين عليه السلام : أنه أوصى ولده الحسين عليه السلام : [ أي بني لا تؤيس مذنباً فكم من عاكف على ذنبه ختم له بخير وكم من مقبلٍ على عمله مفسد في آخر عمره صائر إلى النار نعوذ بالله منها ]


    ولو دققنا النظر في أسباب اليأس نجدها


    إما أن تكون ناشئة من الكفر المخفي أو الجهل ,


    فإما أن يكون اليائس كافراً في حقيقته وإن لم يظهر ذلك بلسانه لأنه يرى أن الله تعالى غير قادر على أن يغفر ذنبه ــ وإن عظم ــ أو يفرّج كربته ــ وإن اشتدت ــ ولهذا قال تعالى ( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ) ؛ أو يكون جاهلا بحيث يعتقد أن الأمور إنما تجري بأسبابها فقط غير ملتفت إن وراء تلك الأسباب مسبب الأسباب وجاعل التأثير لها فتراه إذا أصيب بمرض عضال عجز عنه الأطباء انقطع أمله من الحياة حتى كأن الحياة والموت من شؤون الطب وأهله متناسياً إن الله تعالى هو من جعل الشفاء على يد هؤلاء الأطباء وهو قادر أن يهبه لمن يشاء بسبب آخر أو من دون سبب .
    ..........وسنتابع باقي المحرمات على أجزاء متتالية بإذن الله تعالى


    ———————-


    الهوامش


    "1"استفدت شطرا من بحث المحرمات من كتاب (الذذنوب الكبيرة) للسيد عبد الحسين دستغيب (قدس سره ) فمن اراد التوسع فليراجع الكتاب بجزئيه فحري بطالب العلم مطالعته بل كل مكلف لما يشتمل عليه من نكات لطيفة وعبر بليغة .


    "2"مفردات في غريب القرآن ص 213-214


    "3"يوسف 87


    "4"الزمر 53
    =====+++++++++++++++++++++====
    م.القريشي
    مشرف قسم الامام المهدي
    التعديل الأخير تم بواسطة م.القريشي; الساعة 30-12-2017, 10:35 PM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    بارك الله بكم ع البحث المبارك
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد وال محمد الاطهار
      انار الباري طريقكم ووفقكم
      جزيتم الخير
      تحيتي

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X