إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذنوب طاقة ضارة بالكون

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الذنوب طاقة ضارة بالكون

    تحدَّثت الكثير من الآيات والروايات عن أضرار الذنوب على الطبيعة التي نعيش فيها وتأثيرها السلبي عليها ، قال تعالى ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) ..

    يقول صاحب الميزان في تفسير هذه الآية :

    والمراد بالفساد الظاهر المصائب والبلايا الظاهرة فيهما الشاملة لمنطقة من مناطق الأرض من الزلازل وقطع الأمطار والسنين والأمراض السارية والحروب والغارات وارتفاع الأمن وبالجملة كل ما يفسد النظام الصالح في العالم الأرضي سواء كان مستندا إلى اختيار الناس أو غير مستند إليه ، فكل ذلك فساد ظاهر في البر أو البحر مخل بطيب العيش الإنساني ، وقوله: ﴿بما كسبت أيدي الناس﴾ أي بسبب أعمالهم التي يعملونها من شرك أو معصية .. انتهى

    وفي آية اخرى ، يقول تعالى ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ) ..

    فالارتباط واضح بين الذنوب والخلل الكوني الحاصل وبالتالي صحَّ أن يُقال بأن الذنوب هي ( طاقة كونية ضارة ) ..

    فكما أن هناك طاقة كونية ضارة بالانسان تأتينا من الفضاء الخارجي كالإشعاعات المؤيّنة والتي يقوم الغلاف الجوي بحجب أكثرها كذلك الإنسان يبعث الى الفضاء ومنها الطبيعة التي يعيش بها طاقة تخلخل من النظام وتغيّر به سلباً ..

    يبقى الحديث عن تفسير هذا الارتباط بين الذنوب والظواهر الكونية الضارة من الناحية العلمية وهو بالتأكيد اقرب الى علم الفيزياء منه الى الاختصاصات الاخرى واعتقد أن موضوع تأثر الاشياء بالوعي والذي كتب عنه الكثير الاستاذ عماد علي الهلالي يقرّبنا من فهم هذا الأمر ..

    غير أن ثمّة رأي آخر يشترك فيه العلم المادي مع الدين والذي يفسّر الملائكة بأنها قوانين القوانين ، بمعنى أن القوانين التي نشهدها في عالمنا تقوم بأداءها ملائكة ، فمثلا حركة الرياح وتساقط الامطار وحدوث الزلازل .. الخ ، فنحن نعلم منها قوانينها الظاهرية غير أن الملائكة هي وراء اداء وتنفيذ تلك المعادلات المادية .. وبما أن الملائكة هم نوع خلق ( لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ) فانتهى المطلوب ..

    اللهم عاملنا بفضلك ولطفك ولا تعاملنا بعدلك

  • #2
    فعلا سلمت يمناك لهذا الشرح الوفير
    جعله الله في ميزان اعمالكم
    وفقكم الله لما يحب ويرضى
    حييت
    انا لو يكشف عن عيني الغطاء ياحسين بك لم يزدد يقيني مثلما آمنت بالله الاحد بك آمنت فصار الحب ديني

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X