إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مطالبة الزهراء عليهما السلام لأبي بكر بفدك مع انه ظالم وغاصب للخلافة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مطالبة الزهراء عليهما السلام لأبي بكر بفدك مع انه ظالم وغاصب للخلافة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

    [نص الشبهة]

    عندما ذهبت فاطمة الزهراء إلى أبي بكر تطالبه بفدك ، وأبو بكر في عقيدتكم غاصب ظالم ، فهل يجوز في الشرع الذهاب إلى الظالم والشكوى له والأمل بأن ينصف خصمه ، فهذا يدل على انه صاحب حق ومشروعية والا كيف تطالبه ، ثم انه لو ذهبت لأخذ حقها من أبي بكر هل كان ذلك بإجازة زوجها حيد الكرار أم بدون إجازته ، فإن قلتم ذهب بإجازته فأعطونا دليلا من كتاب بالصفحة والسطر والطبعة ، وإذا قلتم ذهبت بدون إجازته أليس ذلك طعنا في كرامة سيد النساء ؟!

    [جواب الشبهة] :

    أولا : الجميع يعرف زهد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليهما السلام وأنها كانت هي وزوجها وأطفالها يؤثرون بطعامهم المسكين واليتيم والأسير على أنفسهم ، وفيهم نزل قوله تعالى ( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا ) ( الإنسان : 8 ) .

    والجميع يعرفون أن النبي الصادق الأمين صلى الله عليه وآله قد أسر إلى ابنته الزهراء عليهما السلام في مرضه الذي توفي فيه أنها ستلحق به عن قريب ، وأنها أول أهل بيته لحوقا به ( صحيح البخاري : 4 / 248 و : 8 / 79 )

    من هذا يتبين أن هدفها من المطالبة بمزرعة فدك ليس الحصول على المزرعة ! إن هدفها أن تثبت للمسلمين أن الذي جلس في مكان النبي صلى الله عليه وآله يخالف أحكام الإسلام ويغصب مزرعة أعطاها النبي صلى الله عليه وآله إلى ابنته وورثته الوحيدة ، فإذا كان أبو بكر يظلم بنت النبي صلى الله عليه وآله في أول يوم من خلافته ، فياويل بقية المسلمين من ظلمه ! وظلم من سيجلس بعده مكان النبي صلى الله عليه وآله ؟ ! !

    ثانيا : أنها عليهما السلام لم تذهب إلى أبي بكر بصفته قاضيا تعترف به وبعدالته ، فهي لم تبايعه ولم تعترف به خليفة ، فكيف تعترف به قاضيا عادلا ؟

    ثالثا : أن الزهراء عليهما السلام لم تذهب إلى بيت أبي بكر ، بل ذهبت إلى المسجد ، عندما كان أبو بكر والصحابة مجتمعين فيه ، وخطبت خطبتها العظيمة ، وأقامت عليهم الحجة في غصبهم لخلافة أمير المؤمنين عليه السلام وبينت ظلمهم لها في مصادرة فدك .

    ومما أجمع عليه المسلمون أنه يجوز للإنسان أن يذهب إلى ظالمه ويحتج عليه أمام الناس ، حتى لو كان ظالمه كافرا .

    رابعا : الصديقة الكبرى الزهراء عليهما السلام معصومة بنص آية التطهير ، والمباهلة ، فآية التطهير وحدها كافية للجزم بأنها لم تكن لتعصي ربها وتخرج من بيتها بغير إذن زوجها أمير المؤمنين صلى الله عليه وآله .

    وكذلك حديث إن الرب يرضى لرضا فاطمة ويغضب لغضبها الذي رواه الحاكم وصححه ( : 3 / 154 ) ، فدليلنا على أن خروجها بإذن زوجها صلى الله عليه وآله هو عصمتها عليهما السلام ، والذي يزعم أنها خرجت بغير إذنه يحتاج إلى دليل !


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث المبارك
    شكرا لكم كثيرا عزيزتي

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X