إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبان بن تغلب ( ت 141 هــــ ) تلميذ الأئمة عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبان بن تغلب ( ت 141 هــــ ) تلميذ الأئمة عليهم السلام

    أبان بن تغلب (ت 141هـ )
    تلميذ الأئمة !
    مأخوذ من كتاب :
    (فضل الشيعة على الأمة في حفظ القرآن والعناية به قراءته ـ تشكيله ـ تنقيطه ـ تفسيره)
    قال ابن حجر: ( أبان بن تغلب الربعي أبو سعد الكوفي،
    روى عن أبي إسحاق السبيعي والحكم بن عتيبة وفضيل بن عمر والفقيمي وأبي جعفر الباقر وغيرهم ...
    وقال ابن عدي: «له نسخ عامتها مستقيمة، إذا رُوي عنه ثقةٌ وهو من أهل الصدق في الروايات وإن كان مذهبه مذهب الشيعة وهو في الرواية صالح لا بأس به»، وقال ابن عجلان: «حدثنا أبان بن تغلب رجل من أهل العراق من النساك ثقة».
    ولما خرّج الحاكم حديث أبان في مستدركه قال: كان قاص الشيعة وهو ثقة ومدحه ابن عيينة بالفصاحة والبيان ...
    وقال العقيلي: «سمعت أبا عبد الله يذكر عنه عقلاً وأدباً وصحة حديث إلا أنّه كان غالياً في التشيع»، وقال ابن سعد: «كان ثقة»، وذكره ابن حبان في الثقات وأرّخ وفاته، ومنه نقل ابن منجويه، وقال الأزدي: «كان غالياً في التشيع وما أعلم به في الحديث بأسا».
    تهذيب التهذيب، ج 1، صص 81 و 82. وراجع : معرفة علوم الحديث للحاكم، ص 136.
    و قال الذهبي: ( أبان بن تغلب الكوفي شيعيٌّ جلدٌ، لكنّه صدوقٌ، فلنا صدقه وعليه بدعته. وقد وثقّه أحمد بن حنبل وابن معين وأبو حاتم وأورده ابن عدي وقال: «كان غاليا في التشيع»... )
    ميزان الاعتدال، ج 1، صص 5 و 6.
    وقال أيضا : ( أبان بن تغلب صدوق مشهور ، روى له مسلم ، ولم يخرج له البخاري ، لأنه شيعي معروف ) (الامام المقرئ أبو سعد . وقيل أبو أمية الربعي ، الكوفي ، الشيعي )
    من تكلم فيه وهو موثوق أو صالح الحديث ، ج 1 - ص 57 – 58، سير أعلام النبلاء ، ج 6 - ص 308
    وعدّه ابن النديم من مصنفي الشيعة، حيث قال: ( هؤلاء مشايخ الشيعة الذين رووا الفقه عن الأئمة، ذكرتهم على غير ترتيبٍ، فمنهم... أبان بن تغلب وله من الكتب كتاب معاني القرآن لطيف، كتاب القراءات، كتاب من الأصول في الرواية على مذاهب الشيعة).
    فهرست ابن النديم، صص 275 ـ 279.
    وقال الشيخ النجاشي في ترجمته : ( أبان بن تغلب بن رباح ...عظيم المنزلة في أصحابنا ، لقي علي بن الحسين وأبا جعفر وأبا عبد الله عليهم السلام ، روى عنهم ، وكانت له عندهم منزلة وقدم . وذكره البلاذري قال : روى أبان عن عطية العوفي . وقال له أبو جعفر عليه السلام : " إجلس في مسجد المدينة وافت الناس ، فإني أحب أن يرى في شيعتي مثلك " . وقال أبو عبد الله عليه السلام لما أتاه نعيه : " أما والله لقد أوجع قلبي موت أبان " . وكان قارئا من وجوه القراء ، فقيها ، لغويا ، سمع من العرب وحكى عنهم ... وله كتب : منها تفسير غريب القران وكتاب الفضائل ... ولأبان قراءة مفردة مشهورة عند القراء)
    رجال النجاشي ، ص 10 - 13
    قال الشيخ الطوسي في الفهرست ص 58 – 59 :
    ( ولأبان رضي الله عنه قراءة مفردة ، أخبرنا بها أحمد بن محمد بن موسى ،
    قال : حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال : حدثنا أبو بكر محمد ابن يوسف الرازي المقري بالقادسية سنة إحدى وثمانين ومائتين ، قال : حدثني أبو نعيم الفضل بن عبد الله بن العباس بن معمر الأزدي الطالقاني ، ساكن سواد البصرة سنة خمس وخمسين ومائتين بالري ، قال : حدثنا محمد بن موسى بن أبي مريم صاحب اللؤلؤ ،
    قال : سمعت أبان بن تغلب - وما أحد اقرأ منه - يقرأ القرآن من أوله إلى آخره
    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 30-01-2018, 06:13 PM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث المبارك
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة
      ( صدى المهدي )
      رحم الله والديكم على هذا المرور الطيب
      وأقول : كان جامعة الإمام الصادق عليه السلام
      أبطال في كل ميادين العلوم
      قال العلامة المجلسي في البحار

      عن هشام بن سالم قال: كنا عند أبي عبد الله عليه السلام جماعة من أصحابه، فورد رجل من أهل الشام فاستأذن فأذن له، فلما دخل سلم فأمره أبو عبد الله عليه السلام بالجلوس. ثم قال له: ما حاجتك أيها الرجل ؟ قال بلغني أنك عالم بكل ما تسأل عنه فصرت إليك لاناظرك فقال أبو عبد الله عليه السلام فيما ذا ؟ قال: في القرآن وقطعه و إسكانه وخفضه ونصبه ورفعه فقال أبو عبد الله عليه السلام: يا حمران دونك الرجل. فقال الرجل: إنما اريدك أنت لاحمران فقال أبو عبد الله عليه السلام: إن غلبت حمران فقد غلبتني فأقبل الشامي يسأل حمران حتى ضجر ومل وعرض وحمران يجيبه، فقال أبو عبد الله عليه السلام: كيف رأيت يا شامي ؟ ! قال: رأيته حاذقا ما سألته عن شئ إلا أجابني فيه، فقال أبو عبد الله عليه السلام: يا حمران سل الشامي، فما تركه يكشر فقال الشامي: أرأيت يا أبا عبد الله اناظرك في العربية فالتفت أبو عبد الله عليه السلام فقال: يا أبان بن تغلب ناظره فناظره فما ترك الشامي يكشر، قال: اريد أن اناظرك في الفقه فقال أبو عبد الله عليه السلام: يا زرارة ناظره فما ترك الشامي يكشر قال: اريد أن اناظرك في الكلام، فقال: يا مؤمن الطاق ناظره فناظره فسجل الكلام
      بينهما، ثم تكلم مؤمن الطاق بكلامه فغلبه به. فقال: اريد أن اناظرك في الاستطاعة فقال للطيار: كلمه فيها قال: فكلمه فما ترك يكشر، فقال اريد اناظرك في التوحيد فقال لهشام بن سالم: كلمه فسجل الكلام بينهما ثم خصمه هشام، فقال اريد أن أتكلم في الامامة فقال: لهشام بن الحكم كلمه يا أبا الحكم فكلمه ما تركه يرتم ولا يحلي ولا يمر، قال: فبقي يضحك أبو عبد الله عليه السلام حتى بدت نواجده. فقال الشامي: كانك أردت أن تخبرني أن في شيعتك مثل هؤلاء الرجال ؟ قال: هو ذلك.









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X