إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من قصص القرآن الكريم ...اقرأ واتعظ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من قصص القرآن الكريم ...اقرأ واتعظ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين حبيب اله العالمين ابي الزهراء البتول محمد واله الطيبين الطاهرين
    قرين السوء
    قال تعالى في محكم كتابه الكريم
    >>إلا عباد الله المخلصين * أولئك لهم رزق معلوم * فواكه وهم مكرمون *في جنات النعيم * على سرر متقابلين * يطاف عليهم بكأس من معين * بيضاء لذة للشاربين * لا فيها غول ولاهم عنها ينزفون * وعندهم قاصرات الطرف عين * كأنهن بيض مكنون * فأقبل بعضهم على بعض يتساءلون * قال قائل منهم إني كان لي قرين * يقول انك لمن المصدقين * أءذامتنا وكنا ترابا وعظاما أءنا لمدينون * قال هل انتم مطلعون * فأطلع فرأه في سواء الجحيم * قال تالله ان كدت لتردين * ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين * افما نحن بميتين * الا موتتنا الاولى ومانحن بمعذبين * ان هذا لهو الفوز العظيم * لمثل هذا فليعمل العاملون <<
    قصة الاية الكريمة
    اللقاء الاول
    هذه الاية تتحدث عن حوار اهل الجنة والنار والذي سيدور يوم القيامة ومن ثم يدخل في الحوار طرف ثالث وهو القرين الصالح ، وقد ذكر المفسرون وقرينه هما عبارة عن صديقين كان لكل واحد منهم ثروة كبيرة
    وكان احدهما ممن ينفق في سبيل الله ، واما الاخر فلم يؤمن بالاخرة اساسا فلم يكن ينفق من ماله شيئا.
    وبعد مدة اصيب صاحب الصدقات بالفقر، فأخذ صديقه المنكر للمعاد يسخر منه
    اللقاء الثاني
    تحكي الاية انه بعد قيام القيامة يجلس عباد الله المخلصون والذين استعرضت الايات النعم التي اغدقت عليهم كالفاكهة والحور والاصدقاء الطيبين الذين يجالسونهم ، وفجأة يخطر في ذهن احدهم امر، فيلتفت الى اصحابه قائلا:
    لقد كان لي صديق في الدنيا ومع الاسف انحرف عن طريق الصواب وصار منكرا ليوم البعث........
    وكان يقول لي دائما : اذا متنا وكنا ترابا وعظاما نحيا مرة اخرىونساق الى الحساب والجزاء على ما اقترفنا ؟ هذا مما ينبغي ان لا يصدق !!!!!!!!!
    ويتمنى ان يرى هذا الصديق الضال ويبحث عنه .....
    واثناء بحثه عن قرينه ينظر الى جهنم فأطلع فرأه في سواء الجحيم..
    فيخاطبه قائلا : اقسم بالله لقد كدت ان تهلكني وتسقطني معك واوشكت ان تؤثر على صفاء قلبي بوساوسك..........
    لكن لطف الله منعني ونعمته سارعت لمساعدتي ، والا لكنت اليوم من المحضرين مثلك الى نار جهنم
    مالدروس المستفادة من هذة القصة
    الاول : التاثر بالاصدقاء فقد خلق الله الانسان ووهب ه العقل الذي يعرف به مصالحه فيتبعها
    كما جعله سبحانه اجتماعيا بطبعه فلا يمكن ان يعيش منفردا بل ضمن جماعة من الناس يخالطهم ويعاشرهم ويفيدهم ويفيدونه..............
    فأن كانوا صالحين مهتدين فسيكون ذلك مؤثرا ومساعدا على هدايته وصلاحه
    واما اذا كانوا فاسدين ومفسدين فسيكونون دافعا للانسان نحو الضلالة وخسران الاخرة
    وهذا التأثير ملاحظ في حياتنا اليومية
    وقد اكدت الروايات على اختيار الصديق الجيد وانتقائه بحذر
    ورد عن النبي سليمان عليه وعلى نبينا واله افضل الصلاة والسلام :لا تحكموا على رجل بشئ حتى تنظروا الى من يصاحب ،فأنما يعرف الرجل بأشكاله واقرانه
    الثاني :يجب الابتعاد عن اختيار الصاحب السئ والذي ستندم على صحبته يوما من الايام وستكون مصداقا لقول الله تعالى (ياويلتي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا .........)
    الثالث : ان لا تكون اسس الصداقة مبنية على فوائد اما مادية او معنوية
    الرابع : ان لا يظن انه له القدرة على تحصين نفسه والانتعاد عما يقعون فيه من الضلال
    الخاتمة
    اختم كلامي بهذين القولين
    قال أمام المتقين علي بن ابي طالب عليه افضل الصلاة والسلام:
    عجبت لمن يرغب في التكثر من الاصحاب كيف لا يصحب العلماء الالباء الاتقياء الذين يغنم فضائلهم ، وتهديه علومهم ، وتزينه صحبتهم
    وقال الامام الحسن المجتبى صلوات ربي وسلامه عليه : اصحب اخا ثقة تحظى بصحبته فالطبع مكتسب من كل مصحوب ، كالريح اخذة مما تمر به نتنا من النتن او طيبا من الطيب
    اللهم ارزقنا صحبة الابرار ومجاورة الاخيار وجنبنا رفقة الفجار
    وقنا واهلينا من نار حرها لظى نزاعة للشوى
    بحق محمد واله الطيبين الطاهرين

  • #2
    اللهم اهدينا يارب

    وثبتنا على دين محمد وآل محمد

    اللهم اجعلنا من القوم الصالحين

    وشكرا لنقل المميز


    ويعطيك العافيه

    تعليق


    • #3



      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      إنّ من مسؤولية الآباء هي مراقبة الابن واختيار الصحبة الجيدة منذ الصغر..
      فان الانسان ليتأثر التأثير الكبير من بعد البيت بالصديق.. لذلك قالوا احذروا رفقاء السوء..
      فان النفس ميّالة الى اللّهو وحب الشهوات، فاذا جاء من يشجعها على ذلك تسارعت الى تلبيته، فاذا بها تنغمس في الموبقات، ولاترجع الى الحق إلاّ بصعوبة بالغة إنْ رجعت..


      سلّمك الله من كل سوء أختي الكريمة بنت الفواطم.. ورفع درجاتك الى مقام الصالحين المقربين

      تعليق


      • #4
        الاخ المشرف الكريم والاخت الحبيبة الفيلسوفة نورتما متصفحي المتواضع

        تعليق


        • #5
          ما اجمل واهم ما طرحتِه عزيزتي
          علينا ان نختار الصديق بحذر شديد
          ولكن الاصدقاء الاوفياء والجيدين نادر ما نجدهم في هذا الزمان

          حفظكِ الله من كل سوء
          وبإنتظار المزيد من مواضيعكم الهادفة

          تعليق


          • #6
            اسعدني مرورك العطر اختي الحبيبة(بنت الحسين)
            جنبك الله رفقاء السوء وصانك من كل مكروه

            تعليق


            • #7
              اللهم صلي على محمد وال محمد
              موفقين لكل خير

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة راية العباس مشاهدة المشاركة
                اللهم صلي على محمد وال محمد


                موفقين لكل خير
                اللهم صل على الحبيب المصطفى واهل بيته الطاهرين
                زاد الله في توفيقاتكم اختي الحبيبة

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X