إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(انتِ والخجل الزائد)محور يوم غد الاربعاء لبرنامجـ(صباح الكفيل)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (انتِ والخجل الزائد)محور يوم غد الاربعاء لبرنامجـ(صباح الكفيل)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    غدا
    ستكونون مع البرنامج اليومي الصباحي
    (صباح الكفيل)

    إعداد وتقديم
    أفياء الحسيني
    و
    فاطمة المدني

    إخراج
    هنادي الحسناوي

    الذي يأتيكم يومياً من الاحد الى الاربعاء الثامنة والنصف صباحاً
    ومحاور الحلقة هي:
    اشراقة نفس
    الاحلام

    انتِ والحياة
    انتِ والخجل الزائد

    همزة وصل
    قانون قدسية كربلاء

    ثمرة الفؤاد
    حاجة الطفل الى الأعتبار
    متى تبدأ هذه الحاجة بالظهور لدى الطفل ؟واذا لم تشبع هذه الحاجة ماهي السلوكيات التي يلجأ اليها لسد النقص؟ وكيف للطفل ان يتخلص من هذه السلوكيات؟

    فدك فاطمة
    مشرفة ساحة إذاعة الكفيل
    التعديل الأخير تم بواسطة فدك فاطمة; الساعة 25-02-2018, 10:26 AM.

  • #2
    قانون قدسية كربلاء
    اللهم صل على محمد وال محمد
    اول مرة اسمع في هذا القانون وطبعا بحثت وشفت شو هو ولماذا اخرج مثل هذ القانون
    براي المتواضع البسيط وبعد الاطلاع ع قانون قدسية كربلاء المقدسة
    سالت نفسي ؟؟ هل تحتاج كربلاء المقدسة قانون لتبان قدسيتها ؟
    الا يكفي وجود المقدسات التي فيها لتجعل كربلاء مقدسة ؟
    الا نشعر بالخجل من انفسنا لو دخلنا كربلاء المقدسة ولم نحني اجلالا واحترما للانوار التي فيها ؟؟
    هل تحتاج دمعة الحسين عليه السلام التي تنسكب بمجرد ذكر اول حرف من اسمه الشريف لتكون مقدسة ؟؟
    هل يحتاج نور قمر بني هاشم عليه السلام الى قانون لنحترم ونمجد كربلاء المقدسة ؟؟
    عند النظر الى التل الزينبي هل يحتاج الى قانون لنشعر بالاسى والالم ع مصائب دارت عليها المصائب ؟؟
    اتعجب من الذي يطلب قانون حت نلتزم بتعاليم الاسلام التي تتمثل بالانوار المقدسة في المدينة المقدسة ؟
    لبيك ياحسين

    التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 20-02-2018, 08:09 PM.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد
      ***********************
      لفقرة (انتِ والحياة)

      انتِ والخجل الزائد
      (الخــجــل)
      بالرغم من أن الخجل لا يعد من الأمراض العصبية
      فهو ظاهرة نفسية تترك آثارا سيئة على نفسية من يصاب به ويسبب له مشاكل كثيرة
      إذ يجد صعوبة في خلق العلاقات الطيبة مع أقرانه وأصدقائه وكل من حوله
      ويمنعه من عقد الصداقات معهم.
      وقد يفضي به إلى الخوف والرهبة والاضطرابات العصبية والنفسية.
      ويؤدي الشعور بالخجل إلى خوف المصاب به إلى الخوف من تأدية أي مهارة أو عمل
      خشية من الإخفاق بسبب ما يجده من صعوبة في التركيز على ما يجري من حوله
      ويعجز عن مواجهة أي طارئ أو حادث بمفرده.
      ويهتم علماء النفس بهذه الظاهرة التي تترك آثارها السيئة على نفسية الشخص الخجول.
      وقد أوردت عدة تقارير وأبحاث طبية ونفسية بعض أسباب وأعراض الخجل وهي:
      أعراض الخجل:
      ليست للخجل أعراضا دائمة.
      ولكن هذه الأعراض تظهر عند تعرض الخجول لموقف يعتبر غير مألوف لديه
      كمواجهة الغرباء أو سماع أقوال يصعب عليه متابعتها أو مشاهدة ما لم يألفه
      من صور وتصرفات كما يتسبب الخوف للخجول مجرد محاولة التحدث مع الآخرين أو التعرف إليهم.
      أما الأعراض التي تظهر على الخجول فهي تقسم إلى ظاهرية وعضوية.
      الأعراض الظاهرية:
      1- ارتفاع جزئي في درجة الحرارة.
      2- احمرار الوجه والأذنين.
      3- الشعور بهروب الكلام.
      4- الإحساس بالسقوط بسبب الإغماء من شدة الخجل.
      الأعراض العضوية:
      1- ازدياد في سرعة نبضات القلب.
      2- جفاف في الحلق.
      3- ارتعاش في اليدين.
      وبالرغم من أن الخجول يبذل المزيد من الجهد وأكثر مما يبذله الآخرين
      فهو يظل غير مألوف حتى ولو كان باستطاعته تأدية ما يعجز عنه هؤلاء الآخرين من أعمال فكرية.
      آثار وانعكاسات الخجل:
      تنعكس آثار الخجل السيئة على الشخص الخجول الذي يظهر عليه من خلال تصرفاته:
      1- الشعور بعدم الرضا عن نفسه.
      2- الخشية من طرح الأسئلة والتحدث للآخرين خوفا من الرفض أو الصد.
      3- الميل للانعزال والبعد عن الآخرين.
      أسباب الخجل:
      وهناك عدة أسباب تدفع الشخص للخجل وهي:
      1- أسباب وراثية:
      حيث يظهر على بعض الأطفال الخجل الشديد من الصغر لدى مقابلتهم للغرباء
      أو تعرضهم لمواقف غير مألوفة لديهم.
      2- أسباب بيولوجية:
      حيث إن فسيولوجية الدماغ عند الصغار تهيؤهم للاستجابة لظاهرة الخجل.
      أسباب بيئية:
      ومنها أسباب تتولد في البيت أو المدرسة لتصيب الطفل بالخجل.
      أسباب صحية:
      ومنها النقص في تغذية الحامل أو إصابتها بالإرهاق الجسماني والاضطرابات النفسية
      مما يترك أثره على الجهاز العصبي للجنين
      الذي يبدأ في التكوين والنمو خلال الأسبوع السادس من بداية الحمل.
      علاج الخجل:
      إذا كان الخجل لا يعتبر من الأمراض العضوية وبالتالي لا علاج له بالعقاقير الطبية
      إلا أن هناك بعض الوسائل للتغلب على الخجل يمكن تحديدها من خلال
      معرفة العوامل التي تتسبب بالإصابة بظاهرة الخجل ومعظمها من العوارض البيئية وهي:
      1- عدم قلق الأم الزائد على الطفل ومراقبة تصرفاته بشدة خشية عليه من أي تصرف
      مما يسبب عدم انطلاقه ومنعه من التمتع باللعب والجري ويبقى منطويا.
      2- الابتعاد بالطفل عن المخاوف وعدم الشعور بالأمان
      الذي يصيبه بسبب المشادات والعراك المستمرين بين الأم والأب.
      3- عدم تفضيل الشقيق المتفوق على الطفل أو مدح شقيقة وإهماله
      وحتى مدحه شخصيا على حسن تصرفه وذكائه أمام الآخرين مما قد يسبب له حرجا والشعور بالخجل.
      4- عدم القسوة على الطفل لدى ارتكابه خطأ ما مما يؤدي إلى شعوره بالنقص.
      5- عدم إشعار الطفل بالنقص بسبب وجود عيب خلقي دائم أو مؤقت كالتأتأه بالتكلم وغيرها.
      وسائل العلاج:
      ومن خلال استعراض هذه العوامل نتوصل لاستخلاص وسائل التغلب على الخجل وهي:
      1- التدرج في معاملة الطفل وإغداق الحنان عليه.
      2- تعريف الطفل على عدد كبير من الناس على اختلاف أشكالهم
      تحضيرا لاندماج في الحياة الاجتماعية واختلاطه مع الآخرين.
      3- منح الطفل الثقة في النفس من خلال تشجيعه
      عندما يؤدي ما يسبب ذلك وعدم إجباره على القيام بما لا يريده.
      4- عدم انتقاد تصرفاته أمام الآخرين أو وصفه بأي صفة سلبية وخاصة أمام أقرانه.
      5- مساعدته نفسيا للتغلب على العيوب الخلقية المؤقتة كالتأتأة وغيرها.
      وتشجيعه للتكيف مع المجتمع دون أي خجل من أي عيب خلقي دائم.

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ..

        صبحكم الله بالخيرات والمسرات ودورة اذاعية موفقة كادر اسرة صباح الكفيل بمزيد من العطاء والتألق ان شآء آلله ...


        فقرة ...ثَمرة فُوأديِ (حاجة الطفل ألى الإعتبار )

        🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘

        إن أكثر ما يميز الطفل هو المبادرة لتحمل المسؤولية ، ليصبح مطيع ومتعاون، فكلمة التشجيع واظهار الأهميةو المحبة والحنان تكون لها مفعول السحر على أدائه وسلوكه.


        ويحب أن يعامله أهله كالكبار فهو يحب أن يطلب منه أبوه أن يقوم بعمل شيء ليظهر تعاونه وقدرته على تحمل المسؤولية، ويجب أن يثق به أهله،


        ويحدثوه عن أمورهم وما يشغل بالهم، لأن وعيه بذاته وبمن حوله أكبر. وتعتبر السبع سنوات الاولى


        هي مرحلةالصداقة الجميلة بين الأهل والطفل، وفيه يستطيع الأب استثمار بناء الثقة والتواصل البنَّاء، بالجلوس مع الطفل للتقليل من التقلبات من حيث العاطفة التي تصاحب المراهقة فيما بعد.

        🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘


        ( وأخيرآ )


        يحتاج طفلك في هذه السن أن يسمع رأيك في كل شيء فهو يُكوِّن مفهومه عن الصواب والخطأ من خلال ما يقول الأبوين. وشخصية الأب هي الأكثر تأثيراً في تعلُّم الأمور الحياتية


        ، كون الأم تقضي معظم الوقت مع الطفل وتتابعه بشكل مباشر ومستمر، فرأيك بطفلك له كبير الأثر على سلوكه ونموه الفكري والعاطفي وتعبيرك عن مشاعرك للطفل وعمَّا يدور حوله حتى يتعلم أن يعبر هو عن مشاعره. فذلك يشعره بثقتك به واهتمامك والأخذ برأيه ويعتبركم قدوة له ..


        🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘🔘

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X