إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نجاح زيارة ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي السنوية الـ 1177 في سامراء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نجاح زيارة ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي السنوية الـ 1177 في سامراء

    نجاح زيارة ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي السنوية الـ 1177 في سامراء


    4رجب1431-17/6/2010

    مظاهر الحزن وعطاء العراقيين المعهود واللا محدود في خدمة الزائرين هو ما يراه الزائر في مدينة سامراء المقدسة وفي الطرق المؤدية لها، حيث استقبلت المدينة الجموع المؤمنة من مختلف مدن العراق والمتجهة نحو مرقد الإمامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام في ذكرى استشهاد الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام في 3 رجب 1431هـ، وهي الذكرى الـ 1177 منذ استشهاده عليه السلام عام 254هـ.
    فانتصبت على جانب الطريق بين مدينة بغداد ومرقد العسكريين في مدينة سامراء المقدسة مواكب الخدمة التي تقدم الطعام والمعجنات والعصائر والفواكه وقناني المياه المعدنية، وقد قام بنصب أكثرها على الطريق العام، أهالي مدينة بلد والقصبات والقرى الواقعة على طول الطريق، مع بعض المواكب من مدن عراقية أخرى وهي بغداد والقاسم والحلة والناصرية وغيرها.
    وكان لكوادر اللجنة الفنية لإعادة إعمار الروضة العسكرية الشريفة دوراً بارزاً فقد استنفرت اللجنة كوادرها في استقبال وخدمة الزائرين وتسهيل مستلزمات ذلك من فرش وماء وطعام وتفتيش أمني وغيره، كما ساهمت العتبات المقدسة الأخرى بدعمها في حفظ أمن الزائرين، وكان للعتبة الحسينية المقدسة نصيب إضافي عدا كوادر التفتيش من خلال توفير باصات نقل الزائرين من مناطق القطع المروري في تلك المداخل إلى أقرب نقطة يمكن الدخول إليها إلى العتبة العسكرية المقدسة، وتوفير مجاميع المرافق الصحية المتنقلة والخيام والمفرزة الطبية، كما وفرت العتبة العباسية المقدسة السيارة الحوضية للمساعدة في توفير الماء للزائرين.
    وساهمت القوى الأمنية الحكومية في أعمال ضبط الأمن حول العتبة المقدسة وتفتيش الزائرين الداخلين إليها، وقد انتشروا على طول الطرق المؤدية إليها، بحيث أضحت المدينة واحة للسلام ورمزاً للأمن الدائم في العراق.
    يذكر أن العتبة العسكرية المقدسة قد عاودت استقبال زائريها منذ نجاح القوى الأمنية العراقية في فرض سيطرتها على المدينة منتصف عام 2008م، بعد طرد فلول الإرهابيين والدخلاء، الذين أرعبوا أهلها وسيطروا عليها، ومنعوا الزائرين من دخولها وقتلوا المئات منهم، بعد انقطاع دام عدة سنوات تتوج بالعدوان عليها في فاجعتي التفجير التي طالت العتبة في 23 محرم 1427هـ و27 جمادى الاولى 1428هـ.
    وقد حصلت (صفحات خاصة بالعتبة العسكرية المقدسة) في موقع الكفيل على مجموعة من الصور التي وثقت هذه الزيارة أمس 16 حزيران 2010م وذلك من قبل إعلام اللجنة الفنية لإعادة إعمار الروضة العسكرية الشريفة.





    ولمشاهدة باقي الصور:

    إضغط هنا
    التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 29-06-2010, 10:09 PM.

  • #2
    بسمه تعالى
    اخ جسام عندما نضغط على كلمة اضغط هنا لا تظهر فقط صورة دون تفاصيل
    لست انا فقط بل بعثت الرابط لصديقتي وظهر لها نفس الشي
    فما الخلل؟؟؟
    sigpic

    شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
    يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

    تعليق


    • #3
      شكرا اختي الكريمة بنت الحسين، على التنبيه والمتابعة، لقد تم اصلاح الخلل

      تعليق


      • #4
        شكراً لك اخي الكريم
        قرأت الان الخبر كاملاً
        ومشكورة قناة كرلاء ساهمت بالنقل المباشر للزيارة المباركة
        فأحسسنا قليلاً اننا هناك
        وحملنا قلوبنا مع الهواء الى سامراء
        تواسي الحسن العسكري والحجة المنتظر (ليهم السلام )بالمصاب
        تقبل الله من الزائرين زيارتهم
        وشكراً لك اخ جسام للتصحيح
        ممنونيـــــــــــــــــن
        لحضراتكم
        sigpic

        شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
        يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم
          أخي العزيز جسام اولا زيارة مقبولة ان شاءالله ... ثانيا احسنت وبارك الله فيك على ها التقرير الجميل اسال الله ان يوفقك بحق محمد وآل محمد ...
          www.alkafeel.com/forums

          تعليق


          • #6
            شكراً أخي الحبيب مهدي، لم ننسكم من الدعاء، عسى الله ان يوفقكم لكل خير...

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X