إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تعرّف على ألقاب أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعرّف على ألقاب أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)...



    اللّقب بحسب ما عرّفه أهل اللغة هو: ما يُسمّى به الإنسان بعد اسمه العَلَم من لفظٍ يدلّ على المدح والذمّ وغيرها، وحيث إنّ أبا الفضل العبّاس بن أمير المؤمنين(عليه السلام) كان حاوياً لجميع الخصال الحميدة، وجامعاً لكلّ الصفات الحسنة والخلال الخيّرة، كان كلّ ما لُقّب به دالّاً على المدح والثناء، والتعظيم والتبجيل.
    ولم يكن له (عليه السلام) هنالك لقب قطّ فيه دلالةٌ على الذمّ والجفاء، والخفّة والشقاء؛ وذلك لأنّه (عليه السلام) لم تكن له ثغرة في حياته، ولا منقصة في صفاته وخلاله حتّى يستطيع أحدٌ من أعدائه ومناوئيه -مثلاً- نبزه بذلك اللّقب وانتقاصه بتلك الثغرة والفجوة، كيف وهو ابن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام)، وأخو الإمامين الهمامين ريحانتي الرسول(صلّى الله عليه وآله) وسيّدَيْ شباب أهل الجنّة الحسن والحسين(عليهما السلام)؟!
    وهو بالإضافة إلى نسبه الشريف ربيب أهل بيت الوحي والنبوّة، وأديب مَنْ تأدّبوا على يدي رسول الله(صلّى الله عليه وآله)، علماً بأنّ الرسول(صلّى الله عليه وآله) هو أديبُ الله تعالى، فقد ورد عنه (صلّى الله عليه وآله) قولُه المشهور: ((أدّبني ربّي فأحسَنَ تأديبي)).
    وعليه فقد ظهر من ذلك كلّه أنّ أبا الفضل العبّاس(عليه السلام) هو مَنْ ورث الفضائل والمكارم من معدنها، وتخلّق بالآداب والمحاسن من معينها ونميرها؛ ولذلك صار مجمعاً للجمال والكمال، وأصبح منبعاً يفيض بالجود والنوال.
    نعم.. إنّ أبا الفضل العبّاس(عليه السلام) قد حوى من المكارم والمحاسن، ومن الأخلاق والآداب ما لا يمكن قصرها في مجال، ولا حصرها في مقال؛ ولذلك جاءت ألقابه الدالّة على بعض من تلك المكارم والمحاسن، والمشيرة إلى نماذج من تلك الآداب والفضائل، عديدةً وكثيرة، ورفيعةً ومنيعة، نذكرها أوّلاً سرداً بحسب ترتيب اشتهارها لدى الناس وهي كالتالي:
    باب الحسين(عليه السلام).
    باب الحوائج.
    السقّاء.
    ساقي عطاشى كربلاء.
    قمر بني هاشم.
    قمر العشيرة.
    حامل اللواء.
    بطل العلقمي.
    كبش الكتيبة.
    حامي الظعينة.
    سبع القنطرة.
    الضيغم.
    العبد الصالح.
    العابد.
    الطيّار.
    الشهيد.
    الصدّيق.
    الفادي.
    المؤثر.
    المواسي.
    الحامي والمحامي.
    ظهر الولاية.
    قائدُ الجيش.
    المستجار.
    الوافي.
    الساعي.
    المستعجل.
    المصفّي، وغيرها الكثير.
    شبكة الكفيل العالمية

  • #2

    الأخت الكريمة
    ( صدى المهدي)
    رحم الله والديك على هذا الاختيار الجميل
    جعله الموالى في ميزان حسناتكم .










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X