إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الواجب المدرسي وصراخ الامهات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الواجب المدرسي وصراخ الامهات






    ما إن انتهت عطلة الفصل الدراسي الاول حتى انتهى معها سكون الأمهات داخل المنازل ومع بداية الفصل الدراسي الثاني عاد الطلاب الى روتين الدراسة وبدأت معاناة الأمهات مع الواجب المدرسي.

    كثير من الأمهات تعاني من مشكلة الواجب المدرسي مع ابنائها فعندما يحين وقت أداء الواجب المدرسي يبدأ الأبناء بابتداع الحجج ليفلت من اداء الواجب فتارة يريد ان يأكل واُخرى يشعر بالعطش وأحيانا يريد مشاهدة التلفاز وغيرها من الحاجات التي تخطر على باله وقت اداء الواجب وآخر المطاف يشعر بالنعاس ويريد ان ينام!! عندها تفقد الام صبرها فيبدأ العقاب اما بالضرب او الصراخ ولعل هذا الأسلوب يأتي بنتيجة مؤقتة فقط لكن نتيجة هذا الأسلوب قد لا ترضي الطرفين فأهم نتائج هذا الأسلوب هو نفور الطفل من اداء الواجب بحيث يصبح من الامور المزعجة فيكره الواجب والمدرسة.
    وهنا نذكر بعض الطرق لتحبيب الطفل في أداء الواجب المدرسي بعيدا عن الصراخ وبأقل جهد ممكن:
    ١- إفهام الطفل ان اداء الواجب المدرسي هو مسؤوليته وليس مسؤولية الوالدين وهذا ما يجب ان يتعلمه الطفل حتى قبل الدخول الى المدرسة.
    ٢- توقيت اداء الواجب من الامور المهمة التي يجب الأخذ بها وذلك بإعطاء الطفل ثلاث ساعات تقريبا بعد عودته من المدرسة ليأكل ويلعب ويمارس هواياته بعدها يبدأ وقت اداء الواجب المدرسي.
    ٣- اختيار المكان المناسب لإداء الواجب المدرسي بعيدا عن الضوضاء والتشويش لان ذلك يقطع عليه التركيز في اداء الواجب المدرسي.
    ٤- التشجيع المادي والمعنوي له دور كبير في ترغيب الطفل في إنجاز واجباتهم المدرسية بدون مشاكل او تذمر.
    ٥- عدم اداء الواجب نيابة عن الطفل لأنه خطأ فادح يفقد الطفل ثقته بنفسه ويجعله طفل اتكالي يعتمد على الآخرين.
    ٦- إعطاء فرصة للطفل وقت اداء الواجب لفترة محددة ليعيد نشاطه وتركيزه.
    ٧- عدم تعويد الطفل على اداء الواجب بجنب احد الوالدين دائما بل إعطاء فرصة للطفل لأداء واجبه بنفسه مع الإشراف عليه من بعيد.
    8- عدم اظهار الشكوى أمام الطفل بأن الواجبات كثيرة عليه وعلى المعلمين التقليل منها.
    بشرى حياة


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X