إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(رسالة الى أبي الفضل العبّاس -عليه السلام-)...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (رسالة الى أبي الفضل العبّاس -عليه السلام-)...





    حين تكون المسافةُ بينك وبين معشوقك طويلة جدّاً..
    وحين تعيش لحظات حلمٍ جميل لإيصال ما يجول بخاطرك اليه..
    وحين يبتسم إليك القدر ويتكفّل أحدهم بحمل ألوكة حبّ ورسالة عشق لحبيبك..
    لا شكّ أنّها فرصةٌ قلّما تتوافر للمحبّين..
    لكنّ الملاكات الفنيّة العاملة في شبكة الكفيل العالميّة آلت على نفسها أن تنقل رسائل العاشقين الموالين المكتوبة بدموع الأمل إلى عرين الكفيل وباب الحوائج أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، فكانت هذه الفرصة الثمينة التي حلم بها أولئك المحبّون الموالون قد حوّلتها هذه الملاكات الى حقيقة، وذلك من خلال استحداث نافذة جديدة تحت عنوان: (رسالة الى ضريح أبي الفضل العبّاس -عليه السلام-)، لتُضاف هذه الخدمة الى سلسلة الخدمات التي عكفت الشبكةُ على إضافتها بين الحين والآخر مسخّرةً جميع إمكانيّاتها لذلك.
    الصفحة بحسب ما بيّنه الأستاذ حيدر ماميثة مسؤول شعبة الأنترنت التي تنبثق منها شبكة الكفيل العالميّة: "قد تمّ تصميمُها وبرمجتها من قبل ملاكات الشعبة، وقد روعيت فيها أمورٌ فنيّة عديدة جميعها تواكب التطوّر الحاصل في هذه المجال، مع الأخذ بعين الاعتبار السهولة في الاستخدام والسريّة في عرض هذه الرسائل، وقد تمّت تهيئة كادر متخصّص لإدارتها".
    وأضاف: "الصفحةُ تأتي ضمن الصفحات التفاعليّة، حيث بإمكان أيّ متصفّح بعد الدخول على موقع شبكة الكفيل أن يدخل على الصفحة ويستطيع أن يرسل رسالته تبعاً لآليّة معيّنة تعمل على كافّة مواقع الشبكة الأخرى ولا تقتصر على الموقع العربي وحسب، على أن تتمّ طباعة هذه الرسائل ووضعها في شبّاك ضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)".
    وبيّن ماميثة: "أنّ الصفحة تمتاز بميزات عديدة منها:
    -استحداث محرّك بحثٍ يتّسم بسهولة استخدامه.
    - أصبح باستطاعة كلّ مستخدم عملَ حسابٍ خاصٍّ به يمكن من خلاله إرسال الرسالة أو من دون حساب.
    - بإمكان المستخدم أن يرسل أكثر من رسالة.
    - الصفحة تعمل بكافّة اللغات التي يدعمها موقع شبكة الكفيل.
    - سيتمّ إرسال إشعارات للمستخدم على البريد الإلكتروني فيما إذا تمّ قبول الرسالة وطباعتها، بالإضافة الى إشعار يظهر على الصفحة التي سجّل من خلالها.
    - الصفحة تعمل على جميع أجهزة الموبايل والأجهزة اللّوحية والحاسوب.
    - استُخدم في برمجة الصفحة تقنية الـ (Ajax).
    - البحث سهل الاستخدام من خلال استخدام رمز الرسالة الذي يتكوّن من 8 أحرف وأرقام.
    - تمّت مراعاة الحدود المقبولة من خدمة الإنترنت في تنفيذ هذه التحديثات لهذه النافذة.
    وللاطّلاع على هذه الميزات وغيرها يمكنكم زيارة النافذة عبر الرابط التالي
    : https://alkafeel.net/message/

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( صدى المهدي )

    أحسنتم و بارك الله تعالى فيكم

    على هذه الجهود الطّيّبة

    نتمنّى منكم الاستمرار والتواصل









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X