إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى ميلاد كوثر الرسالة وبضعة المصطفى فاطمة الزهراء ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكرى ميلاد كوثر الرسالة وبضعة المصطفى فاطمة الزهراء ع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين




    ذكرى الميلاد السعيد لبضعة الرسول المصطفى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام ، التي وقفت الي جانبه في مكة عند انطلاقة دعوته المباركة ورسالته التي جاء بها الي مجتمع اعتاد علي الشرك وسادته الجهل والخرافة ليعبد الاصنام التي صنعها بيده من مختلف المواد بينها المواد الغذائية التي كان يبادر الي تناولها عندما يجوع .


    وفی هذه المرحلة العصیبة ?انت فاطمة الصغیرة تقوم بمسح للمناطق التی یتجمع فیها اطفال المشر?ین لایذاء والدها ف?انت تأتی وتخبره. وبعد هجرته الی المدینة وقفت بنت الرسول الا?رم (ص) الی جانب أبیها حتی أسماها أم أبیها ، ?ما وقفت امها خدیجة ال?بری علیها السلام الی جانب بعلها فی أحل? الظروف وأصعبها دفاعا عن الرسالة التی جاء بها من الباری تبار? وتعالی لاسعاد المجتمع الجاهلی فی الحجاز بل البشریة ?افة .

    وتحملت الزهراء البتول (علیها السلام) ?ل أنواع العناء و التعب من أجل بقاء الدین الاسلامی الحنیف حیث ?انت مضمدة أبیها فی الغزوات وبعد زواجها ?انت تقوم بنفس العمل لزوجها الوفی أسد الله و أسد رسوله امیر المؤمنین الامام علی ابن ابی طالب (ع).

    فی یوم الجمعة المبار?ة العشرین من جمادی الثانی ، بعد البعثة النبویة بخمس سنین ، تألقت م?ة الم?رمة نورا .. وغمر قلب خاتم الرسل و خیر البشر سرورا بمیلاد سیدة نساء العالمین فاطمة الزهراء ، التی ولدت وهی تحمل روح محمد (ص) و اخلاقه
    .

    و یا لها من ذ?رى عظیمة تمر على العالم ?ل عام .. و ?یف لا یفرح العالم ، وهی العطاء الالهی الذی لا ینضب .. وهی النور الوضاء الذی أنار الوجود ، فتشعشع انوارا بمیلادها المبار? . انها ابنة اعظم نبی ، و زوجة یعسوب الدین ، و ام اینع بزغتین فی تاریخ الامامة . انها الوجه المشرق الوضاء للرسالة الخاتمة ، و انها سیدة النساء ، و هی الوعاء الطاهر و المنبت الطیب لعترة رسول الله صلوات الله علیه و آله اجمعین .. انها ?وثر الرسالة . لقد اقترن تأریخها بتأریخ الرسالة ، إذ ولدت قبل الهجرة بثمان سنوات ، و رحلت بعد الرسول الا?رم (ص) بعدَة أشهر .

    و قد اشاد النبی المصطفی (ص) بعظیم منزلة الزهراء الطاهرة ، و بما بلغته من موقع ریادی فی خط الرسالة ، فیما صرح به من فضائل وم?رمات لاهل بیت الوحی علیهم السلام بش?ل عام و للزهراء البتول بش?ل خاص . لقد مدح القرآن ال?ریم اناسا خلدهم بآیات تتلی أناء اللیل و اطراف النهار إ?بارا لمواقفهم ولتفانیهم فی سبیل الحق . و ممن خصهم الله تعالی بالذ?ر الجلی واشاد بمواقفهم و فضائلهم اهل بیت النبی علیهم السلام .



    وقد روی المؤرخون والمفسرون نزول آیات ?ثیرة فی مدحهم ?ما خصهم بالثناء فی سور شتی ، تقدیرا لسلامة خطهم ، واعترافا بحسن سمتهم ، و دعوة للاقتداء بهم . و من شاء ان یقف علی حقیقة منزلتها علیها السلام فی ?تاب الله فلیراجع بامعان سور و ایات القران ال?ریم ، و منها : ال?وثر و الدهر و آیة التطهیر و آیة المودة و آیة المباهلة .. فضلا عن عشرات الآیات الاخری . ?ما تواترت فی ?تب الحدیث والسیرة ، شهادات الرسول الا?رم صلی الله علیه وآله وسلم ، الذی لا ینطق عن الهوی ، و لا یتأثر بحسب او نسب ، ولا تاخذه فی الله لومة لائم .


    وقد ورد عنه (ص) :
    - “ان الله لیغضب لغضب فاطمة ویرضی لرضاها”
    - “فاطمة بضعة منی من آذاها فقد آذانی ومن احبها فقد احبنی”
    - “فاطمة قلبی وروحی التی بین جنبی”
    - “فاطمة سیدة نساء العالمین”



    - “یا فاطمة أنتِ نُورُ عینی وثمرةُ فؤادی ورُوحی التی بین جنْبَی”
    - “لَعنَ اللهُ قاتِلَ?ِ ولعنَ الآمرَ والرَّاضِی والمعُین والمظَاهِر علی?ِ وظالِم بعلِ? وابنیْ?ِ”
    إن الرسول الذی ذاب فی دعوته ، و ?ان للناس فیه اسوة ، فأصبحت خفقات قلبه و نظرات عینه و لمسات یده وخطوات سعیه و إشعاعات ف?ره ، قوله و فعله و سنته بل وجوه ?له ، معلما من معالم الدین و مصدرا للتشریع و مصباحا للهدایة وسبیلا للنجاة .

    نعم .. انها اوسمة من خاتم الرسل علی صدر فاطمة الزهراء تزداد تألقا ?لما مر الزمن و ?لما تطورت المجتمعات و ?لما لاحظنا المبدأ الاساس فی الاسلام فی ?لامه صلی الله علیه وآله وسلم لها : “فاطمة اعملی لنفس? فانی لا أغنی عن? من الله شیئا” . و قال صلی الله علیه وآله وسلم : ?مل من الرجال ?ثیر ولم ی?مل من النساء إلا مریم بنت عمران و آسیة بنت مزاحم امراة فرعون و خدیجة بنت خویلد و فاطمة بنت محمد .
    اما فاطمة الزهراء عند الائمة والصحابة …




    - عن علی بن الحسین زین العابدین علیه السلام : لم یولد لرسول الله (ص) من خدیجة علی فطرة الاسلام إلا فاطمة
    - عن ابی جعفر الباقر علیه السلام : والله لقد فطمها الله تبار? وتعالی بالعلم
    - عن ابی عبد الله الصادق علیه السلام : إنما سمیت فاطمة لان الخلق فطموا عن معرفتها
    - عن أم سلمة انها قالت : ?انت فاطمة بنت رسول الله (ص) اشبه الناس وجها وشبها برسول الله (ص)


    فی ذ?را? یا روح الرسالة و ?وثر الهدایة ?انت انطلاقة «تسنیم» ؛ بل شاءت الأقدار ان ی?ون ذل? لتستلهم «تسنیم» من «تسنیم الرسالة» ، لت?ون العین التی ینهل منها طلاب الحقیقة .. آملین الشفاعة من? یا ?وثر الرسالة بالتوفیق لأداء الرسالة
    .



  • #2




    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    شكرا لكم كثيرا
    متباركين


    التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 04-03-2018, 07:40 AM.

    تعليق


    • #3
      الاخت الفاضلة عطر الولاية . احسنت واجدت وسلمت اناملك واسعد الله ايامك بولاة السيدة الطاهرة والصيقة الكبرى فاطمة الزهراء (ع) . جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك . ودمت في رعاية الله تعالى وحفظه .

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X