إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بيان / فاطمة أم ابيها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بيان / فاطمة أم ابيها

    بسمه تعال وبه نستعين
    اللهم صل على محمد والهِ الطاهرين


    الأم هي الاصل ( وأم كل شيئ اصله ) وهي المرجع الذي يعود اليه فروع الشيئ

    ودين الله الاسلام المحمدي الخاتم منظومة إلهية كاملة محكمة البناء ثابته ومستمرة الى آخر الزمان .
    وهذه المنظومة الدينية العقائدية مبنية على اساسين هما : كتاب الله القرآن اولا ، ورسول الله وخلفائه الحق من حجج الله المصطفين من بعده .
    ولهذا كان حديث الثقلين : إنّي تاركٌ فيكم الثقلين ما إن تَمَسَّكم بهما لن تضلّوا بعدي: كتابَ اللَّه وعترتي أهلَ بيتي، لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوضَ .

    وحتى تجري هذه المنظومة بطريقها النسبي الطبيعي وترتبط بخط الانبياء والرسل هدايتا ومنهجا ونسبا ( ذرية بعضها من بعض ) ، كان يجب ان يكون نسب خلفاء رسول الله ص من ولده الذين من صلبه . وحيث جعله الله تعالى من خلال ابنت رسول الله فاطمة الزهراء فقد رجع اليها وراثة تراث رسول الله ص ورسالته ومنها الى عترته وهم العترة المطهرين ابناء فاطمة الزهراء ع ، وهم ايضا يرجعون اليها بالنسب وخط الهداية الإلهي .
    وحيث نحن قلنا وعرّفنا الأم بانها الاصل ويرجع اليها كل فرع ، فان فاطمة الزهراء اصبحت الاصل الذي يرجع اليها فيه تراث ودين الاسلام الخاتم من كلا الطرفين ابيها الرسول الذي احتاجها وبواسطتها كسبب لنقل ووراثة تراثه ، وابنائها العترة الاطهار الذين ورثوا هذا التراث من خلالها ، وحتى تكون الزهراء اهلا لهذه الوضيفة العظيمة والمقام العالي لابد من ان تكون اهلا لها في الجانب العقائدي والروحي فضلا عن السببي النسبي ولذلك هي من اهل الاصطفاء بل هي من اعلى مراتبه وهي احد مصاديق المطهرون في قوله ( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ،،، لا يمسه الا المطهرون )
    لذلك هي أم ابيها وأم العترة الاطهار بل هي أم جميع الانبياء والرسل لان كل رسالات وشرائع الاديان ترجع الى دين الاسلام المحمدي الخاتم .

    فتامل والله اعلم

    الباحث الطائي
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

  • #2
    بسمه تعالى

    ( يتبع )

    ولقد نزل في حق ازواج النبي ص انهن امهات المؤمنين ( كحيثية فقهية لا مقامية ) ، ولعل بعضهن ظن انها منقبة الهية خالصة ، فكان رسول الله قد بين ما هو اعلى واعظم منها فيما تتصف وينطبق على بضعته الطاهرة المطهرة وام العترة الاطهار وكنّاها بـ أم ابيها ،،، فأذا كنتن يازوجات الرسول أمهات المؤمنين (كتشريع فقهي ) فأن سيد المؤمنين من ولد آدم هو محمد رسول الله ص وابنته فاطمة أم ابيها ( ولكن ليس كحيثية دينية فقهية لانه لا يمكن للبنت ان تكون أم الا بالنظر الى تاويل ومعنى معنوي يناسب روح المعاني وحقيقتها ) . فهي بذلك أم سيد المؤمنين وجميع المؤمنين وليس من الحيثية الفقهية حصرا كما حال زوجات الرسول كأمهات المؤمنين بل من الحيثية المعنوية الدينية العقائدية السابقة البيان اعلاه .

    الباحث الطائي
    الباحث الطائي
    عضو ذهبي
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 29-03-2018, 11:52 PM.
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X