إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وأشرقت الارض والسماء بنور أمير النحل عليه السلام ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وأشرقت الارض والسماء بنور أمير النحل عليه السلام ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    ولـو أن عـبداً أتى بالصالحات غداً


    وودّ كــل نـبي مـرسل وولـي

    وقـام مـا قـام قـوَّاماً بلا كسلِ
    وصـام مـا صـام صوَّاماً بلا ملل
    وحـجَّ ما حجَّ من فرضٍ ومن سننٍ
    وطـاف بـالبيت حـافٍ غير منتعلِ
    وطـار فـي الجو لا يأوي إلى أحدٍ
    وغاص في البحر لا يخشى من البللِ
    وعـاش فـي الـناس آلافاً مؤلفة
    خـلواً من الذنب معصوماً من الزللِ
    يـكسو الـيتامى مـن الديباج كلهم
    ويـطعم الـبائسين الـبر بـالعسلِ
    مـا كان في الحشر عند الله منتفعاً
    إلاّ بـحب أمـير الـمؤمنين عـلي


    وفاض رهف الاحساس بعبق وبريق التبر والألماس
    فأمتلات مساحات الحياة ورقعة الزمن
    بتوليفة الحب العلوي المبارك
    لينسكب الفجر بالشريان مُلبّياً
    علي علي علي ياعلي


    فاطمة بنت أسد فداها روحي
    خرجت من الكعبة بعد أنشقاق جدرانها لتحمل أسد الله الغالب وسيفه الضارب علي بن ابي طالب (عليه السلام)
    فأكرم وأنعم بلبوة أنجبت أسدا


    ورغم القصور والتقصير


    فهانحن نذكر جزءأ من مزاياه عليه السلام


    ليتبرك القسم والروح به

    فهو نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

    عليٌّ عليه السلام من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وخاصَّته


    عليّ عليه السلام يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله

    عليٌّ عليه السلام وسورة الدهر

    بعليٍّ كفى الله المؤمنين القتال

    أوَّلهم إسلاماً:

    أخو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دون غيره:

    وأحبُّ الخلق إلى الله

    سد الابواب إلّا باب عليٍّ

    الذائد عن الحوض

    كرَّار وليس بفرَّار


    هذه بعض الفضائل التي ذكرها أهل المناقب والسير، في حقِّ أخي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم،

    ووصيِّه، ووزيره، وأمينه، وخليفته من بعده على أُمَّته.


    نختمها بقول الخاتم
    صلى الله عليه وآله وسلم إذ قال لعليٍّ:


    "أنت أوَّل مَنْ آمن بي، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة، وأنت الصدِّيق الأكبر،

    وأنت الفاروق تفرِّق بين الحقِّ والباطل، وأنت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب الكافرين"
    متباركين بإشراقات الولادة الطاهرة














    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	17757289_662091593974225_8032210046248489567_n.jpg 
مشاهدات:	4 
الحجم:	23.0 كيلوبايت 
الهوية:	861689













    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الساقي; الساعة 30-03-2018, 11:41 AM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X