إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(انه الكاظم وكفى ) للكاتبة ( نجاح الجيزاني )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (انه الكاظم وكفى ) للكاتبة ( نجاح الجيزاني )



    في ميادين السباق الدنيوي يتبارى الابطال للوصول الى خط النهاية ومن ثم اعلان الفوز ... فكيف فيمن تبارى في سباق ازلي ليس له نهاية سوى الجنة التي وُعد بها المتقون ؟ اوَ لم يقل الله سبحانه وعز من قائل : فمن زُحزح عن النار وأُدخل الجنة فقد فاز ..
    انه الكاظم عليه السلام الذي طوى كل مسافات الوصل ليصل الى معشوقه الازلي لا ليصل جنته السرمدية بل لكي يذوب في محبوبه الذي طالما ناجاه في خلواتٍ مضت ، سائلا ايّاه ان يرزقه خلواتٍ أُخر ليتفرغ فيها لعبادته .. وقد فعل .
    هل كان يصلي وحده ؟ ابدا لم يكن وحده ، لقد كان كل شيء يسبّح مع تسبيح انفاسه .. اصفاده .. جدران طامورته .. حتى ظله الذي اعتكف ساجدا مع سجدته الطويلة ، وما اجمله من اعتكاف ؟
    ... فهنيئا لكل تلك الجدران والاصفاد والظلال تسبيحها الازلي ... وهنيئا لكل ذرة تراب لامست اقدام صاحب السجدة الطويلة .
    هو الكاظم لا سواه .. كلما صبّوا عليه حمم غيظهم وحقدهم عالجهم بكظم لا قِبَل لهم به ... وكلما اوسعوه حبسا وتقييدا وتضييقا ، جابههم بعريكة تهز الجبال الرواسي ، وبارادة ايمانية صلبة دونها كل ارادة .حتى باتوا عاجزين عن تركيعه واذلاله لسلطانهم ، وهو الذي لم يركع الا لله ، ولم يذل جبهته سوى لمعبوده وحليف نشيجه في طواميره المظلمة .
    فسلام عليك ياسيدي ياكاظم الغيظ .. ما طلعت شمس وما اطل قمر .. وسلام عليك ما كرّت الليالي والايام ... سلاما يعقبه الف سلام وسلام .
    اشفع لنا يامولاي يوم العرض الاكبر ... يوم نحن بارزون لله لا تخفى عليه من خافية في ساح المحشر .

    عظم الله اجوركم ياموالين

    🌹🌹🌹🌹
    🍀🍀🍀🍀
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X