إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الكلام الالهي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكلام الالهي




    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اتفق المسلمون على ان الله متكلم و اختلفوا في أمرين :
    ١/ ما هي حقيقة كلامه ؟
    ٢/ هل كلامه ( و منه القران ) حادث ام قديم ؟ و هو ما نشأ بسببه التكفير و القتل بين المسلمين حيث ادعت المعتزلة انه حادث و ادعت الاشاعرة انه قديم و كفروا من خالفهم فقتل أناس كثيرون بما يسمى ب ( فتنة خلق القران ).
    اما البحث الاول فالآراء ثلاثة :
    الاول : رأي المعتزلة : و هو ان كلامه سبحانه عبارة عن حروف و أصوات يخلقها الله في غيره كاللوح و جبرئيل و الشجرة.
    الثاني : راي الاشاعرة : و هم لم ينكروا ان كلامه عبارة عن أصوات و حروف مخلوقة بل قالوا ان كون القران و حروفه مخلوق لا ينكره عاقل لكنهم أضافوا شيئا مهما :
    قالوا ان وراء هذه الحروف و الأصوات معاني في نفس الله تعالى غير مخلوقة و هذه المعاني قديمة بقدم الذات و هذا ما يقصدونه بقدم كلامه.
    الثالث: نظرية الحكماء : ( و هي الظاهرة من الآيات و الروايات ) و هي أوسع النظريات حيث قالوا ان كلامه تعالى هو فعله فان الهدف من الكلام هو إيصال المعاني التي يريد المتكلم ايصالها فاذا أمكن ايصالها بغير الصوت بفعله مثلا كإلهامه للنبي او اي شخص غيره او إلهامه للحيوان فقد وصل المعنى و اذا أحدث حدثا معينا كطلوع الشمس مثلا و دل هذا الحدث على انه موجود او انه قادر فقد وصل المعنى و لا ضرورة لايصال هذه المعاني باصوات و حروف فكل فعل دل على معنى فهو كلام.
    و اما البحث الثاني : حدوث الكلام و قدمه:
    فقد خالفت الاشاعرة اغلب المسلمين بقولها ان كلامه سبحانه قديم بالمعنى الذي قدمنا ( الكلام النفسي ) اما المعتزلة و الأمامية فقالوا بحدوثه على التفصيل المتقدم بحقيقة الكلام عند كل واحد منهم و ترتب على ذلك القول بحدوث القران و قدمه.
    و قد صرح القرآن الكريم بحدوث كلامه تعالى - أعني: القرآن - في قوله سبحانه:
    (ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث إلا استمعوه وهم يلعبون) ( الأنبياء ٢)
    والمراد من " الذكر " هو القرآن نفسه لقوله سبحانه:
    (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) ( الحجر ٩ )
    وقوله سبحانهوإنه لذكر لك ولقومك) (الزخرف ٤٤ ).
    دليل كلامه تعالى
    بعد اختيار كون كلامه هو كل معنى دل عليه فعله تعالى و بما ان فعله موجود بالوجدان و لكل فعل معنى فكلامه موجود بالوجدان.
    أين استقرت بك النوى
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X