إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحلقة 1/ تواتر ولادة الامام المهدي (ع) عند مؤرخي السنة .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحلقة 1/ تواتر ولادة الامام المهدي (ع) عند مؤرخي السنة .


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الابدية على أعدائهم أجمعين الى قيام يوم الدين .

    نزف أجمل التهاني والتبريكات الى المؤمنين والمؤمنات والى مراجع الدين العظام والى جميع أهل البيت (عليهم السلام) بولادة بقية الله الأعظم حجة الله ونوره في السماوات والأرضين الامام العادل المصلح صاحب العصر والزمان المهدي المنتظر (عليه السلام) .

    قد تواترت كلمات المؤرّخين غير الشيعة أصحاب التأريخ وناقلي الأخبار والأحداث التي جرت في العصور والأزمنة والأمكنة المختلفة من في ولادة الامام المهدي (عليه السلام) ، وكانت كلماتهم صريحة وواضحة في وقوع هذه الولادة ، بحيث أزالت الشبهات والأصوات النشاز التي تشكك في ولادته (عليه السلام) وأنه لم يولد بعد .
    ومن هؤلاء المؤرخين الذين صرحوا بولادة الامام المهدي عليه السلام وهم :

    *=*
    ابن خلكان في (وفيات الأعيان) ج4 ص176 رقم 562. دار صادر . قال :
    (أبو القاسم المنتظر: أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد المذكور قبله، ثاني عشر الأئمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية ، المعروف بالحجة ، وهو الذي تزعم الشيعة انه المنتظر والقائم والمهدي... كانت ولادته يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي أبوه – وقد سبق ذكره – كان عمره خمس سنين).

    *=* والذهبي قال : وأما ابنه محمد بن الحسن الذي تدعوه الرافضة القائم الخلف الحجة ، فولد سنة ثمان وخمسين ، وقيل : سنة ست وخمسين . تاريخ الاسلام ظ،ظ© : ظ،ظ،ظ£ رقم : ظ،ظ¥ظ©.
    وقال الذهبي أيضا في كتاب (العبر في خير من غبر) حيث يذكر في حوادث سنة 260 يقول : وفيها توفي الحسن بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني احد الأئمة الاثني عشر الذي تعتقد الرافضة فيهم العصمة وهو والد المنتظر محمد صاحب السرداب).
    وقال أيضا في كتابه الآخر ( سير أعلام النبلاء / ج13 / ص119 / الترجمه رقم 60 ) المنتظر الشريف أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن علي بن الحسين الشهيد بن الامام علي بن أبي طالب العلوي الحسيني خاتمة الاثنى عشر سيدا .

    *=* وابن حجر الهيثمي قال : ولم يخلّف ـ يعني الامام العسكري ـ غير ولده أبي القاسم محمد الحجة ، وعمره عند وفاة أبيه خمس سنين . الصواعق : ظ¢ظ¥ظ¥ و ظ£ظ،ظ¤.

    *=* وخير الدين الزركلي قال في كتابه الأعلام ج 6 ص 80 / طبعة دار العلم للملايين :
    (المهدي المنتظر ( 256 - 275 هـ = 870 - 888م ) محمد بن الحسن العسكري (الخالص) بن علي الهادي ، أبو القاسم : آخر الأئمة الاثني عشر عند الإمامية. وهو المعروف عندهم بالمهدي ، وصاحب الزمان ، والمنتظر ، والحجة ، وصاحب السرداب. ولد في سامراء. ومات أبوه وله من العمر نحو خمس سنين) .

    *=* وأبو الفداء في (المختصر في اخبار البشر) ج1 ص361 حوادث سنة 254، ط . دار الكتب العلمية . قال :
    (والحسن العسكري المذكور هو والد محمد المنتظر صاحب السرداب ومحمد المنتظر المذكور هو ثاني عشر الأئمة الاثني عشر على رأي الإمامية ويقال له القائم والمهدي والحجة. وولد المنتظر المذكور في سنة خمس وخمسين ومائتين والشيعة يقولون: دخل السرداب...).

    *=* ابن الاثير في (الكامل في التاريخ) مجلد 7 ص 274 حوادث سنة 260هـ حيث يذكر الامام الحسن العسكري ويقول: وفيها توفي الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو أبو محمد العلوي العسكري، وهو أحد الأئمة الاثني عشر، على مذهب الإمامية، وهو والد محمد الذي يعتقدونه المنتظر بسرداب سامراء وكان مولده سنة اثنتين وثلاثين ومائتين).

    *=* الصفدي في (الوافي بالوفيات) ج2 ص336-337 قال :
    (محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي ابن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن محمد الباقر بن زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم الحجة المنتظر ثاني عشر الأئمة الاثني عشر، هو الذي تزعم الشيعة انه المنتظر القائم المهدي وهو صاحب السرداب عندهم وأقاويلهم فيه كثيرة ينتظرون ظهوره آخر الزمان من السرداب بسر من رأى ولهم إلى حين تعليق هذا التاريخ أربع مائة وسبعة وسبعين سنة ينتظرونه ولم يخرج) .

    *=*
    ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب) ج3 ص265 حوادث سنة 260 دار ابن كثير. قال:
    وفيها: الحسن بن علي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني أحد الإثني عشر الذين تعتقد الرافضة فيهم العصمة، وهو والد المنتظر محمد صاحب السرداب).

    *=* والعصامي في سمط النجوم العوالي ج2 ص352 وهو يتحدث عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام قال:
    (مات في أوائل خلافة المعتمد مسموماً في يوم الجمعة لثمان خلون من شهر ربيع الأول سنة ستين ومائتين بـ (سر من رأى) ودفن عند قبر أبيه الهادي ، خلَّف ولده محمداً أوحده . وهو الإمام محمد المهدي بن الحسن العسكري بن علي التقي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم أجمعين . ولد يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين ، وقيل : سنة ست وهو الصحيح.
    وأمه أم ولد : اسمها صقيل ، وقيل سوسن ، وقيل نرجس . كنيته : أبو القاسم .
    ألقابه: الحجة، والخلف الصالح، والقائم، والمنتظر، وصاحب الزمان، المهدي وهو أشهرها).

    *=* والمسعودي في مروج الذهب، ج4 ص227 حوادث سنة 260 ط: دار الكتب العلمية. قال:
    (وفي سنة ستين ومائتين قبض أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام في خلافة المعتمد، وهو ابن تسع وعشرين سنة، وهو أبو المهدي المنتظر، والإمام الثاني عشر عند القطِعيَّة من الإمامية، وهم جمهور الشيعة)

    *=* والعلامه الشيخ شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي الحنفي في كتاب الشذرات الذهبيه في تراجم الأئمه الاثنا عشرية / ص 117 / طبع بيروت قال : ( ثاني عشرهم ابنه ( أي العسكري ) محمد بن الحسن وهو أبو القاسم محمد بن الحسن بن علي الهادي إلى آخر الأئمه الاثنى عشريه ، وكانت ولادته (ر) يوم الجمعه منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومأتين ، ولما توفي أبوه المتقدم ذكره (ر) كان عمره خمس سنين . واسم أمه : خمط ، وقيل نرجس ...) .

    *=* وسبط بن الجوزي في (تذكرة الخواص) ص325. منشورات الشريف الرضي . قال :
    (فصل في ذكر الحجة المهدي : هو محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام وكنيته أبو عبد الله وأبو القاسم ، وهو الخلف الحجة صاحب الزمان ، القائم والمنتظر والتالي ، وهو آخر الأئمة).

    *=* وابن صباغ المالكي في (الفصول المهمة) ص281 وما بعد. دار الأضواء . قال :
    (الفصل الثاني عشر : في ذكر أبي القاسم محمد الحجة الخلف الصالح بن أبي محمد الحسن الخالص) .

    *=* ومحمد بن طلحة الشامي الشافعي في (مطالب السؤول) ص311 وما بعد . مؤسسة البلاغ . قال :
    (الباب الثاني عشر: في أبي القاسم محمد بن الحسن الخالص بن علي المتوكل بن محمد القانع بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق...) .

    *=* والشيخ مؤمن الشبلنجي في (نور الأبصار) ص185 – 186- 187. دار الفكر . قال : في آخر ترجمة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) : (وخلف من الولد ابنه محمد ) .

    *=* والعلامة ( المولوي محمد مبين الهندي في وسيلة النجاة ص420 طبع مطبعة كلشن قيض في لكنهو ) ، قال : ونقل ونقل عن كشف الغمه قولا بأنه ولد في ثلاث وعشرين من رمضان ، وقد اتفقوا على أن ولادته في سر من رأى وهو سمى رسول الله (ص) اسمه اسمه وكنيته كنيته ... إلى آخره.

    *=*
    والعلامة ( عثمان العثماني في تاريخ الإسلام والرجال ص370 مخطوط ) ، قال : الثاني عشر محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي الرضا ، يكنى أبا القاسم وتلقبه الاماميه بالحجة والقائم والمنتظر وصاحب الزمان إلى أن قال : ولد في سر من رأى في الثالث والعشرين من رمضان سنة 258.

    *=* والعلامة ( الحمزاوي في مشارق الأنوار ص153 طبع مصر ) ، قال : قال سيدي عبد الوهاب الشعراني في اليواقيت والجواهر : المهدي من ولد الامام الحسن العسكري ومولده ليلة النصف من شعبان سنة 255 ، وهو باق إلى أن يجتمع بعيسى بن مريم .

    *=*
    وقال ( ابن الوردي نقل عنه مؤمن بن حسن الشبلنجي في نور الأبصار ص186 ) ، قال عنه أنه قال : في ذيل تتمة المختصر المعروف بتاريخ ابن الوردي ولد محمد بن الحسن الخالص سنة 255.

    *=* و( الشبراوي الشافعي في كتاب الاتحاف بحب الأشراف ص68 ) ، فقد صرح بولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري في ليلة النصف من شعبان سنة 255 للهجره.

    *=* وقال ( أحمد بن يوسف أبو العباس القرماني الحنفي في أخبار الدول وآثار الأول الفصل الحادي عشر ص353و354 ) ، في ذكر أبي القاسم محمد الحجه الخلف الصالح : وكان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين أتاه الله فيها الحكمه كما أوتيها يحيي (ع) صبيا ، إلى أن يقول واتفق العلماء على أن المهدي هو القائم في آخر الوقت وقد تعاضدت الأخبار على ظهوره .

    *=* وقال (سليمان بن ابراهيم المعروف بالقندوزي الحنفي في ينابيع المودة / ص 114/ باب 79 ) ...... ، إلى أن يقول : فالخبر المعلوم المحقق عند الثقات أن ولادة القائم (ع) كانت ليلة الخامس عشر من شعبان سنة 255 في بلدة سامراء ....

    *=* والعلامة ( السيد عباس بن علي المكي في نزهة الجليس ج2ص128طبع القاهره ) ، قال : ترجمة الامام المهدي المنتظر أبي القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع) ، هو القائم المنتظر على راي الاماميه وهو صاحب السرداب ، وقد تقدم ذكر السرداب في اوائل الكتاب وللاماميه فيه أقوال كثيره وهم ينتظرون خروجه آخر الزمان كانت ولادته يوم الجمعه منتصف شعبان 255 الى آخر كلامه ....

    *=* والعلامة ( الأبياري في جالية الكدر في شرح منظومة البرزنجي ص207طبع مصر ) ، قال : قال صاحب الفصول المهمه : كان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين أتاه الله فيها الحكمه كما آتاها يحيى صبيا وله قبل قيامه غيبتان : أحداهما أطول من الأخرى ، أما الأولى فمن منذ ولادته إلى انقطاع السعايه في شيعته لصعوبة الوقت ، وخوف السلطان إلى أن قالوا لثانيه بعد ذلك وهي أطول وذلك في زمن المعتمد سنة 266 اختفى في سرداب الحرس فلم يقفوا له على خبر ، ثم قال ومن الدلائل على كون المهدي حيا باقيا منذ غيبته إلى آخر الزمان بقاء عيسى بن مريم والخضر.

    *=* والعلامة (البدخشي في مفتاح النجا ص 189) ، قال : وأما المفيد والطبرسي فأنهما ، قالا : ولد ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومئتين يكنى أبا القاسم ويلقب بالخلف الصالح والحجه والمنتظر والقائم والمهدي وصاحب الزمان ، فقد أتاه الله الحكمه وفصل الخطاب في الطفوليه كما آتاها يحيى وجعله اماما في المهد وكما جعل عيسى نبيا ....

    *=* وقال ( نور الدين عبد الرحمن الدشتي الجامي الحنفي في شواهد النبوه ص21طبع بغداد ) ، روي عن حكيمه عمة أبي محمد الزكي أنها ، قالت : كنت يوما عند أبي محمد ، فقال : ياعمه باتي الليله عندنا فإن الله تعالى يعطينا خلفا ، فقلت : ياولدي ممن ، فإني لا أرى في نرجس أثر حمل أبدا ، فقال : ياعمه مثل نرجس مثل أم موسى لا يظهر حملها الا في وقت الولاده فبت عنده فلما انتصف الليل قمت فتهجدت وقامت نرجس وتهجدت ، وقلت في نفسي قرب الفجر ولم يظهر ما ، قاله أبو محمد فناداني أبو محمد من مقامه لا تعجلي يا عمه فرجعت إلى بيت كانت فيه نرجس فرايتها وهي ترتعد فضممتها إلى صدري وقرات عليها : { قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ( الإخلاص : 1 ) } و { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ( القدر : 1 ) } وآية الكرسي ، فسمعت صوتا من بطنها يقرء ما قرأت ، ثم أضاء البيت فرايت الولد على الأرض ساجدا ، إلى آخر الروايه.

    *=* وقال ( محمد خواجه بارساى البخاري في فصل الخطاب على مافي ينابيع الموده ص387طبع إسلامبول ) ، فانه ذكر قصة ولادته في سنة 255 ليلة النصف من شعبان .... وهناك نصوص ينقلها صاحب كتاب الزام الناصب فراجعها .

    *=* وفي كتاب (قلائد الذهب في أنساب قبائل العرب ص78-79 لـ: (مصطفى حمدي بن أحمد الكردي البالوي الدمشقي) تقديم وتعليق وشرح كامل سلمان الجبوري منشورات دار ومكتبة الهلال بيروت، قال:
    (الحسن العسكري – محمد المهدي: وكان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين وكان مربوع القامة حسن الوجه اقنى الأنف صبيح الجبهة).

    *=* وفي كتاب (عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب ص180 لـ : (جمال الدين أحمد بن علي الحسيني) المعروف بابن عنبة المتوفي سنة 838هـ . قال :
    (في ذكر الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) كان من الزهد والعلم على أمر عظيم وهو والد الإمام محمد المهدي ثاني عشر الأئمة عند الإمامية وهو القائم المنتظر عندهم من أم ولد أسمها نرجس واسم أخيه أبو عبد الله جعفر) .

    *=* وفي كتاب المجدي في أنساب الطالبيين ص325-326 للنسابة أبي الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد العلوي العمري من أعلام القرن الخامس قال : (ومات أبو محمد عليه السلام وولده من نرجس عليها السلام معلوم عند خاصة أصحابه وثقات أهله وسنذكر حال ولادته والأخبار التي سمعها في ذلك. وأمتحن المؤمنون بل كافة الناس بغيبته. وشَرِه جعفر علي مال أخيه وحاله فدفع ان يكون له ولد وأعانه بعض الفراعنة على قبض جواري أخيه).

    *=* وفي كتاب (الأصيلي في أنساب الطالبيين) ص161-162 للنسابة صفي الدين محمد بن تاج الدين علي المعروف بابن الطقطقي الحسني المتوفي سنة 709 تحقيق مهدي الطائي قال:
    (وأما الإمام الحسن بن علي الزكي العسكري فولد بالمدينة في يوم العاشر من شهر ربيع الأول سنة اثنتين وثلاثين ومائتين من الهجرة. ولم يذكر للإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ولد إلا ولده الإمام أبو القاسم محمد المهدي صاحب الزمان (عج) ......) .

    *=* والشيخ محمد بن يوسف الكنجي في (البيان في أخبار صاحب الزمان) .

    *=* والديار بكري في (تاريخ الخميس) .

    *=* والشعراني في (اليواقيت والجواهر) . وغيرهم الكثير الكثير ممن صرح بذلك .

    ملاحظة : يتضح مما تقدم من كثرة الاخبار المتقدمة أنها متواترة بكل أنواع التواتر، ودلالة الاخبار عن ولادته (عليه السلام) واضحة في إفادة القطع بولادته (عليه السلام) من
    تلك الروايات .

    وأخيرا نتواجه الى الله تعالى بدعاء الفرج الشهير والمعروف :
    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى أبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الرحمين . وامنن علينا برضاه وهب لنا رأفته ورحمته ودعاءه وخيره ما ننال به سعة من رحمتك وفوزا عندك واجعل صلاتنا به مقبولة وذنوبنا به مغفورة ودعائنا به مستجابا ، واجعل أرزاقنا به مبسوطة وهمومنا به مكفية وحوائجنا به مقضية واقبل إلينا بوجهك الكريم وأقبل تضرعنا اليك والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين.
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم الكفيل; الساعة 01-05-2018, 01:19 PM.

  • #2
    متباركين لكم ذكرى ميلاد الإمام الهادي(عج)
    شكرا لك أخي على الموضوع
    في ميزان حسناتك
    نسالكم الدعاء
    كل عام أنتم بخير




    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X