إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ليلة القدر أشرف ليالي السنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ليلة القدر أشرف ليالي السنة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    ورد في دعاء الإفتتاح: "وليلة القدر وحجّ بيتك الحرام وقتلاً في سبيلك فوفّق لنا".

    المدخل

    ليلة القدر ليلة لا يضاهيها في الفضل والمنزلة سواها من الليالي على الإطلاق، والعمل فيها خير من عمل ألف شهر، وفيها من الكرامات والفيوضات الإلهيّة ما لا يحصى.

    وتعمّدت النصوص إبقاء هذه الليلة مرددة بين ثلاث ليالي، وقد سئل أبو جعفر عليه السلام في عدّة أحاديث عن ليلة القدر أيّ الليلتين هي؟ فلم يعيّن، بل قال: ما أيسر ليلتين فيما تطلب، أو قال ما عليك أن تفعل خيراً في ليلتين1.



    فضائل ليلة القدر

    1ـ ليلة مباركة: قال تعالى: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ﴾2.

    2ـ مضاعفة الثواب: قال تعالى: ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ﴾3. وقد ذكرت النصوص أنّ العمل في هذه الليلة له أجر وثواب العمل في ألف شهر.

    3ـ عرض الأعمال بين يدي صاحب العصر والزمان: وبالتالي فلينظر كلٌ منّا ماذا يقدّم بين يدي الحجّة القائم عجل الله تعالى فرجه الشريف، وإلى أيّ حدّ ستساهم أعمالنا في تعجيل الفرج الذي هو واجب الأمّة في عصر الغيبة.

    4ـ نزول القرآن: قال تعالى: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾4، ولايخفى أنّ إنزال القرآن في هذه الليلة إنّما كان دفعةً واحدة على قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم5 .

    5ـ ليلة التقدير الإبرام: قال تعالى: ﴿فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ﴾6. ففي هذه الليلة تقدّر شؤون السنة كلّها من الأعمار والأرزاق والإبتلاءات وسوى ذلك.

    6ـ نزول الملائكة: قال تعالى: ﴿تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ﴾7. وهي التي تتشرّف بالحضور بين يدي صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وتعرض عليه ما قدّر الله لكلّ من المقدّرات.

    7ـ ليلة سلام ورحمة: قال تعالى: ﴿سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ8﴾.

    فضيلة إحياء ليلة القدر

    وهذه الليلة يستحبّ إحياؤها حتى مطلع الفجر بالأعمال الخاصّة والعامّة الواردة، وبالإكثار من الصلاة والإستغفار والدعاء لمطالب الدنيا والآخرة، والدعاء للوالدين والأقارب والإخوان المؤمنين والصلاة على النبيّ وآله، فقد ورد في الحديث عن الإمام الباقر عليه السلام: "من أحيا ليلة القدر غفرت له ذنوبه ولو كانت عدد نجوم السماء ومثاقيل الجبال ومكاييل البحار"9.

    ما يستحبّ الدعاء به

    روي أنّ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم قيل له: ماذا أسأل الله تعالى إذا أدركت ليلة القدر ؟ قال: العافية10.
    وعنه صلى الله عليه وآله وسلم: "ما سئل الله شيئاً أحبّ إليه من أن يُسأل العافية"11.

    وفي الدّعاء:
    ونسأله المعافاة في الأديان كما نسأله المعافاة في الأبدان12.


    -----------------------
    1- مشارق الشموس، المحقق الخوانساري، ج2، ص446.
    2- ـ الدخان 3.
    3- القدر، 3 .
    4- القدر، 1 .
    5- تفسير الامثل، الشيخ ناصر مكارم الشيرازي، ج15، ص14.
    6- الدخان 4.
    7- القدر، 4 .
    8- القدر، 5 .
    9- فضائل الاشهر الثلاثة، الشيخ الصدوق، ص118.
    10- مستدرك الوسائل، الميرزا النوري، ج7، ص458.
    11- كنز العمال ج1 - ص 313
    12- نهج البلاغةـ ج1، ص191.



عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X