إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اصحابى اصحابى و خير القرون

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اصحابى اصحابى و خير القرون


    اصحابى اصحابى و خير القرون


    بسم الله

    هذا بيان فى مسالة خير قرون امة محمد دينا وعلما وفقة وورع

    - وَهَذِهِ الْأَعْصَارُ الثَّلَاثَةُ هِيَ أَعْصَارُ الْقُرُونِ الثَّلَاثَةِ الْمُفَضَّلَةِ ؛ الَّتِي قَالَ فِيهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ مِنْ وُجُوهٍ : { خَيْرُ الْقُرُونِ الْقَرْنُ الَّذِي بُعِثْت فِيهِمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ }

    -فَذَكَرَ ابْنُ حِبَّانَ بَعْدَ قَرْنِهِ قَرْنَيْنِ بِلَا نِزَاعٍ وَفِي بَعْضِ الْأَحَادِيثِ الشَّكُّ فِي الْقَرْنِ الثَّالِثِ بَعْدَ قَرْنِهِ وَقَدْ رُوِيَ فِي بَعْضِهَا بِالْجَزْمِ بِإِثْبَاتِ الْقَرْنِ الثَّالِثِ بَعْدَ قَرْنِهِ فَتَكُونُ أَرْبَعَةً

    . أَمَّا أَحَادِيثُ الثَّلَاثَةِ فَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

    { خَيْرُ أُمَّتِي الْقَرْنُ الَّذِينَ يَلُونَنِي ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ يَجِيءُ قَوْمٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ } .

    - وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ :

    { سَأَلَ رَجُلٌ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ ؟ قَالَ :

    الْقَرْنُ الَّذِي بُعِثْت فِيهِمْ ؛ ثُمَّ الثَّانِي ؛ ثُمَّ الثَّالِثُ } .

    وَأَمَّا الشَّكُّ فِي الرَّابِعِ

    فَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

    { إنَّ خَيْرَكُمْ قَرْنِي ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ

    قَالَ عِمْرَانُ :

    فَلَا أَدْرِي أَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ قَرْنِهِ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا :

    ثُمَّ يَكُونُ بَعْدَهُمْ قَوْمٌ يَشْهَدُونَ وَلَا يُسْتَشْهَدُونَ ؛ وَيَخُونُونَ وَلَا يُؤْتَمَنُونَ ؛ وَيُنْذِرُونَ وَلَا يُوفُونَ وَيَظْهَرُ فِيهِمْ السِّمَنُ .

    وَفِي لَفْظٍ :

    خَيْرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ الْقَرْنُ الَّذِي بُعِثْت فِيهِمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ

    - وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

    { خَيْرُ أُمَّتِي الْقَرْنُ الَّذِي بُعِثْت فِيهِمْ ؛ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ - وَاَللَّهُ أَعْلَمُ : أَذَكَرَ الثَّالِثَ أَمْ لَا ؟ - ثُمَّ يَخْلُفُ قَوْمٌ يُحِبُّونَ السمانة يَشْهَدُونَ قَبْلَ أَنْ يُسْتَشْهَدُوا }

    وَأَمَّا مَا فِيهِ ذِكْرُ الْقَرْنِ الرَّابِعِ فَمِثْلُ مَا فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخدري عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

    { يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَغْزُو فِئَامٌ مِنْ النَّاسِ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ فِيكُمْ مَنْ رَأَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُونَ : نَعَمْ فَيُفْتَحُ لَهُمْ ثُمَّ يَغْزُو فِئَامٌ مِنْ النَّاسِ فَيُقَالُ لَهُمْ :

    هَلْ فِيكُمْ مَنْ رَأَى أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُونَ :

    نَعَمْ فَيُفْتَحُ لَهُمْ ثُمَّ يَغْزُو فِئَامٌ مِنْ النَّاسِ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ فِيكُمْ مَنْ رَأَى أَصْحَابَ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُونَ : نَعَمْ فَيُفْتَحُ لَهُمْ ثُمَّ يَغْزُو فِئَامٌ مِنْ النَّاسِ فَيُقَالُ :

    هَلْ فِيكُمْ مَنْ رَأَى أَصْحَابَ أَصْحَابِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُونَ : نَعَمْ . فَيُفْتَحُ لَهُمْ

    وَلَفْظُ الْبُخَارِيِّ :

    ثُمَّ يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَغْزُو فِئَامٌ مِنْ النَّاسِ }

    وَلِذَلِكَ : قَالَ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الثَّانِيَةِ وَالثَّالِثَةِ وَقَالَ فِيهَا كُلِّهَا :

    صَحِبَ وَلَمْ يَقُلْ رَأَى .

    -وَلِمُسْلِمِ مِنْ رِوَايَةٍ أُخْرَى :

    { يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يُبْعَثُ فِيهِمْ الْبَعْثُ فَيَقُولُونَ : اُنْظُرُوا هَلْ تَجِدُونَ فِيكُمْ أَحَدًا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيُوجَدُ الرَّجُلُ فَيُفْتَحُ لَهُمْ بِهِ ثُمَّ يُبْعَثُ الْبَعْثُ الثَّانِي فَيَقُولُونَ :

    هَلْ فِيكُمْ مَنْ رَأَى أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُونَ :

    نَعَمْ فَيُفْتَحُ لَهُمْ ثُمَّ يُبْعَثُ الْبَعْثُ الثَّالِثُ فَيَقُولُونَ :

    اُنْظُرُوا هَلْ تَرَوْنَ فِيكُمْ مَنْ رَأَى مَنْ رَأَى أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟

    ثُمَّ يَكُونُ الْبَعْثُ الرَّابِعُ فَيُقَالُ :

    اُنْظُرُوا هَلْ تَرَوْنَ فِيكُمْ أَحَدًا رَأَى مَنْ رَأَى أَحَدًا رَأَى أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟

    فَيُوجَدُ الرَّجُلُ فَيُفْتَحُ لَهُمْ بِهِ } .

    -وَحَدِيثُ أَبِي سَعِيدٍ هَذَا يَدُلُّ عَلَى شَيْئَيْنِ :

    عَلَى أَنَّ صَاحِبَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُوَ مَنْ رَآهُ مُؤْمِنًا بِهِ وَإِنْ قَلَّتْ صُحْبَتُهُ ؛ كَمَا قَدْ نَصَّ عَلَى ذَلِكَ الْأَئِمَّةُ أَحْمَد وَغَيْرُهُ .

    وَقَالَ مَالِكٌ :

    مَنْ صَحِبَ رَسُولَ اللَّهِ علية السلام سَنَةً أَوْ شَهْرًا أَوْ يَوْمًا أَوْ رَآهُ مُؤْمِنًا بِهِ فَهُوَ مِنْ أَصْحَابِهِ لَهُ مِنْ الصُّحْبَةِ بِقَدْرِ ذَلِكَ .

    وَذَلِكَ أَنَّ لَفْظَ الصُّحْبَةِ جِنْسٌ تَحْتَهُ أَنْوَاعٌ يُقَالُ :

    صَحِبَهُ شَهْرًا ؛ وَسَاعَةً

    - وَقَدْ بَيَّنَ فِي هَذَا الْحَدِيثِ أَنَّ حُكْمَ الصُّحْبَةِ يَتَعَلَّقُ بِمَنْ رَآهُ مُؤْمِنًا بِهِ ؛ فَإِنَّهُ لَا بُدَّ مِنْ هَذَا .

    واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين


  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    الاخ الكريم (سراج منير) مرحبا بك وحياك الله
    اود ان اسألك سؤالا يتعلق بموضوعك الذي تفضلت به اعلاه واتمنى ان تجيب عليه وهو
    (هل تعتقد ان جميع الصحابة عدول )
    وبالتالي (هل تعتقد ان جميع الصحابة في الجنة)


    أين استقرت بك النوى

    تعليق


    • #3


      قال الله سبحانه:
      وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ





      ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.



      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة سراج منير مشاهدة المشاركة


        قال الله سبحانه:
        وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ






        ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.





        صاحبي سراج حسب علمي أن الغباء عند السلفية موهبة
        سؤال الأخ مصباح الدجى سهل وبسيط

        (هل تعتقد ان جميع الصحابة عدول )
        وبالتالي (هل تعتقد ان جميع الصحابة في الجنة)
        وأنا أضيف على ذلك
        هل الصحابة القاتل ومقتول في الجنة
        هل الصحابي الزاني وشارب الخمر في الجنة
        هل الصحابي المنافق في الجنة
        وسؤال أخر من أفضل أصحابي النبي صلى الله عليه وآله أو الذين يأتوا من بعده ولم يشاهدوه



        التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 18-05-2018, 12:55 AM.








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سراج منير مشاهدة المشاركة



          قال الله سبحانه:
          وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ






          ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.







          --------------------
          السلام عليكم
          عزيزي (سراج منير)...انا لم أسألك عن حبك لهم وعن حب آبائك لهم الذي اتخذته دينا تدين الله به ...بل سألتك عن اعتقادك الشخصي وسؤالي واضح جدا ....اما عن مسألة المشاعر فنحن ايضا نحبهم ونقدسهم ونتقرب الى الله بحبهم ولكن ليس جميعهم وهذا فرقي عنك ..فانا احب من ثبت ولائه لنبيه وتمسكه بما امر الله به وثبت صدقه وثبتت عدالته ..وهذا يكون بعد الفحص عن احوالهم ومعرفة مواقفهم ..فالفرق بين حبي لهم وحبك لهم اني احبهم حب عقيدة وحب ناشيء من العقل وانت تحبهم حب تقليد لآبائك وناشيء من القلب .واعتقد ان هناك فرق ما بين الحبين
          واكرر سؤالي لك وهو (هل تعتقد ان جميع الصحابة عدول وانهم جميعا في الجنة ) وبانتظار الجواب لو احببت من اجل النقاش العلمي المبني على حكم العقل الذي هو المعيار في الامور الاعتقادية
          بانتظار ردك مع احترامي

          أين استقرت بك النوى

          تعليق


          • #6
            فمن أحبَّهم أحبَّهُ اللَّهُ، ومن أبغضَهم أبغضَهُ اللَّه



            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



            اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


            صحابة النبي صلّى الله عليه وسلم هم خير الناس بعد النبي عليه الصلاة والسلام وخير أتباع الرسل على الإطلاق، زكَّاهم الله تعالى في كتابه فقال: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [
            ومدحهم النبي في حديثه: «خيرُ النَّاسِ قرني...»
            بذلوا الأرواح والمهج للذب عن دين الله ورسوله فاستحقوا أعالي الجنان بصحبة النبي العدنان

            و –نحن
            - نحبهم جميعهم بلا استثناء؛ فلا يكمل إيمان المرء إلا بحبهم فحبهم إيمان وبُغضهم نفاق. ونحن نتقرَّب إلى الله بحُبِّهم.

            قال صلى الله علية وسلم :
            الأنصارُ لا يحبُّهم إلَّا مؤمنٌ، ولا يبغضُهم إلَّا منافقٌ، فمن أحبَّهم أحبَّهُ اللَّهُ، ومن أبغضَهم أبغضَهُ اللَّه»

            - الحذر من سبِّ الصحابة أو اتهامهم؛ قال صلى الله عليه وسلم:


            «لا تسبوا أصحابي فو الذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه» (متفق عليه)
            وقال ائئمتنا: "إذا رأيت الرجل يذكر أحداً من أصحاب محمّد بسوء، فاتَهِمْهُ على الإسلام ".
            ولابد من التيقن من عدالتهم وصدقهم وأن الله قد حفظ الدين بهم، وأنهم أمنة لهذه الأمة كما قال صلى الله علية وسلم :

            النجومُ أمَنَةٌ للسماءِ، فإذا ذهبتِ النجومُ أتى السماءَ ما توعد، وأنا أمنةً لأصحابي، فإذا ذهبتْ أتى أصحابي ما يوعدون. وأصحابي أمنةٌ لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يُوعدون» مسلم

            -
            الإعراض عمَّا وقع بينهم، وإمساك اللسان عن الخوض فيما شجر بينهم، وعدم التطرق لذلك؛ ونردد دائما

            تِلْكَ أُمّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ

            -
            الدعاء لهم والترضي عنهم ونبذ شعور الغل نحوهم؛ قال تعالى: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
            -
            السير على جادتهم والاقتداء بهم، كما أمرنا النبي عليه الصلاة والسلام حيث قال: «عليكم بسنَّتي وسنَّةِ الخلفاءِ الرَّاشدينَ من بعدي عَضُّوا عليْها بالنَّواجذِ» صححه الألباني
            وأرضاهم وجمعنا بهم في جنات النعيم.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سراج منير;551764[CENTER


              - الحذر من سبِّ الصحابة أو اتهامهم؛ قال صلى الله عليه وسلم:


              «لا تسبوا أصحابي فو الذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه» (متفق عليه)
              وقال ائئمتنا: "إذا رأيت الرجل يذكر أحداً من أصحاب محمّد بسوء، فاتَهِمْهُ على الإسلام ".

              [/CENTER]

              -------------------------
              شكرا لانك اجبت لانني لاحظت ان عادتك هي عدم الاجابة
              واشكرك لانك اتيت بالادلة على اقوالك ولكنك اتيتني بادلة من كتبك التي هي ليست بحجة علي بل هي حجة عليك انت ..فالمفروض ان تأتيني بادلة هي حجة على الطرفين.ومع هذا اقول لك انك تعتقد اذن انه اذا رأيت الرجل يذكر احدا من اصحاب محمد بسوء فاتهمه على الاسلام ..فانا ايضا اتهم من سب صحابيا وامر بسبه وسن سبه سبعين سنة على منابر المسلمين وهو (معاوية بن ابي سفيان).حيث سن وامر بسب امير المؤمنين (علي بن ابي طالب )عليه السلام .والتاريخ امامك ..وكتبك بين يديك ..وهذا حديث من صحيح مسلم يوضح لك جابن من الحقيقة ..

              6373 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ - وَتَقَارَبَا فِى اللَّفْظِ - قَالاَ حَدَّثَنَا حَاتِمٌ - وَهُوَ ابْنُ إِسْمَاعِيلَ - عَنْ بُكَيْرِ بْنِ مِسْمَارٍ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِى وَقَّاصٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ أَمَرَ مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِى سُفْيَانَ سَعْدًا فَقَالَ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسُبَّ أَبَا التُّرَابِ فَقَالَ أَمَّا مَا ذَكَرْتُ ثَلاَثًا قَالَهُنَّ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَلَنْ أَسُبَّهُ لأَنْ تَكُونَ لِى وَاحِدَةٌ مِنْهُنَّ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ لَهُ خَلَّفَهُ فِى بَعْضِ مَغَازِيهِ فَقَالَ لَهُ عَلِىٌّ يَا رَسُولَ اللَّهِ خَلَّفْتَنِى مَعَ النِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّى بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى إِلاَّ أَنَّهُ لاَ نُبُوَّةَ بَعْدِى ». وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ يَوْمَ خَيْبَرَ « لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلاً يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيُحِبُّهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ». قَالَ فَتَطَاوَلْنَا لَهَا فَقَالَ « ادْعُوا لِى عَلِيًّا ». فَأُتِىَ بِهِ أَرْمَدَ فَبَصَقَ فِى عَيْنِهِ وَدَفَعَ الرَّايَةَ إِلَيْهِ فَفَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ ( فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ) دَعَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَلِيًّا وَفَاطِمَةَ وَحَسَنًا وَحُسَيْنًا فَقَالَ « اللَّهُمَّ هَؤُلاَءِ أَهْلِى ».

              التعديل الأخير تم بواسطة مصباح الدجى; الساعة 19-05-2018, 03:17 PM.
              أين استقرت بك النوى

              تعليق


              • #8
                الأخ سراج منير . سألك الأخ الفاضل مصباح الدجى (هل تعتقد ان جميع الصحابة عدول وانهم جميعا في الجنة ) ولم تجبه بجواب صريح بل جئت بكلام عم ومن ضمنه

                إستدليت بالآية على الدعاء لهم والترضي عليهم وبالرواية على السير على جادتهم والاقتداء بهم ، لكن استدلالك بالاية والرواية غير تام ولايثبت عدالة جميع الصحابة : فالآية التي ذكرتها مختصة بالصحابة أوبالناس المؤمنين ولاتشمل جميع الصحابة أو الناس والقرينة واضحة من نفس الاية ومن القرينة الخارجية للروايتان اللتان سأذكرهما من صحيحي البخاري ومسلم : (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) . سورة الحشر / الآية 10 .

                أما كلامك المتقدم - السير على جادتهم والاقتداء بهم، كما أمرنا النبي عليه الصلاة والسلام حيث قال: «عليكم بسنَّتي وسنَّةِ الخلفاءِ الرَّاشدينَ من بعدي عَضُّوا عليْها بالنَّواجذِ» صححه الألباني - فعلى التسليم بصحة الحديث الذي ذكرته فأنه مختص بالراشدين دون غيرهم هذه قرينة من نفس الحديث وهناك قرينة خارجية من صحيحي البخاري ومسلم التالية :

                اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	276.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	380.4 كيلوبايت 
الهوية:	841076اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	281.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	566.7 كيلوبايت 
الهوية:	841077

                ملاحظة : الوثيقتان أعلاه في صحيح البخاري ومسلم صريحتان في أن بعض الصحابة إرتدوا بعد رسول الله (ص) ويحجبون عن الحوض في يوم القيامة لانهم أحدثوا بعد رسول الله (ص) .....

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X