إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اضواء على خطبة الرسول الاكرم في رمضان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اضواء على خطبة الرسول الاكرم في رمضان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعالوا نسلط الضوء على بعض فقرات خطبة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله الخاصة بشهر رمضان المبارك


    قال صلى الله عليه واله ....( (ونومكم فيه عبادةٌ)).

    إن النَوم أخو المَوت، ولهذا العباد الصالحون -بمعنى من المعاني- يكرهون النَوم، لا ينامون إلا بالمقدار اللازم، لدرجة أن أحدهم كانَ يدعو ربه، قائلاً: يا رَب، أغنني عَن النَوم!..

    كم من الجميل لو أعفيتني من النوم، فأكون من الصباحِ إلى الليل في حركةٍ دائبة!..

    بعضُ كِبار الصالحين رَبُ العالمين يرتبُ نومتهم، فيكتفون بساعتين أو ثلاث ساعات من النوم، وإذا هم من أنشط النشطاء؛ هذا توفيقٌ خاص!.

    أما بالنسبة إلى النوم المتعارف: فلو نام الإنسان النومة المتعارفة، هذا ليسَ بملومٍ شَرعاً؛ ولكن عداد العَمل يتوقف، وبَعضُ النَوم هو شَرٌ محض، فيهِ وزر، كـ: نوم المرأة الناشزة؛ هذهِ عندما تنام رَبُ العالمين يمقتها!..

    وسَفرُ المعصية، من ينام كي يستيقظ ليذهب في سَفرة مُحرَمَة؛ رَبُ العالمين يبغضه.

    فإذن، إن النَوم أخو الموت، ولكن في شهرِ رمضان: سواء كان الإنسان في صلاةٍ أو دُعاء، أو كان نائماً أو مُستيقظاً، هو في عبادة..

    ولهذا البعضُ في شهر رمضان يكثرُ من النوم قليلاً، فهو: راحة له، وأيضاً عِبادة؛
    إن كان جالساً أمامَ التلفاز -مثلاً- فهذا النَظر لا ينفعه، أما نومه فهو عِبادة؛ لذا يُفضل النَوم على اليقظة، إذا كانَت يقظتهُ لا فائدةَ منها.




  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    شكرا لك أخي على هذا الموضوع
    في ميزان حسناتكم
    نسالكم الدعاء



    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X