إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النبوة في القرآن: ماهي وظائف النبي؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النبوة في القرآن: ماهي وظائف النبي؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما هي وظائف الرسول صلّى الله عليه وآله وسلّم ؟

    أشرنا في مطلعِ البحث إلى أنّ غاية بعثة الانبياء هي رفع الاختلاف بين المؤمنين ولكن السؤال كيف يتحقق ذلك ـ أي رفع الاختلاف ـ فهل يكفي تشريع القوانين وايصالها للناس ام لابد من امور أخرى تشكل بمجموعها وظيفة الانبياء؟
    الجواب نحن اذا رجعنا الى كتاب الله العزيز نجده يحدد وظائف للنبي لا تقتصر على نقل الاحكام الشرعية من المشرع وهو الله تبارك وتعالى منها:
    ألف : تَبيين مفاهيمِ القرآن الكريم وحلّ مُعضلاته ، وبيان مقاصده ، وهذا هو من أبرز وظائف النبي ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ ويقول عنها القرآن الكريم : (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِم) ([1])، وقد قدمنا في الحاقة السابقة ان الناس اختلفوا في تفسير ما انزل عليهم وَ مَا اخْتَلَف فِيهِ إِلا الّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَات بَغْيَا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الّذِينَ ءَامَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَ اللّهُ يَهْدِى مَن يَشاءُ إِلى صِرَطٍ مّستَقِيمٍ) ([2])، وقوله ايضا: (وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمْ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) ([3])، فمن ضمن وظائفه 9 بيان الكتاب وحلّ مُعضلاته ، وبيان مقاصده.
    ب : بيانُ الأحكام الشرعيّة ، فقد كانَ هذا العَمَل من وظائفِ النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم حيث كان يقوم بذلك عن طريق تلاوة الآيات المتضمّنة للأحكام حيناً وعن طريق السّنة حيناً آخر.
    ثمّ إنّ بيان الأحكام من جانب النبيّ تمّ بصورةٍ تدريجيّة ، ومتزامناً مع وقوع حوادث جديدة ، وظهور احتياجات حديثة في حياة الأمّة ، ومثل هذا الأمر يقتضي بطبيعته أن تستمرّ هذه الوظيفة ، لعدم انحصار الحاجات بما حدث في عصره ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ ، هذا من جانب. ومن جانب آخر لا يتجاوز عدد الأحاديث الّتي وصلت إلينا عن رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ حول الأحكام « ٥۰۰ » حديث ([4])، كما يقول محمد رشيد رضا صاحب تفسير لمنار في كتابه الوحي المحمدي، ولا شكّ أنّ هذا القدر من الأحاديث الفقهيّة لا تسدُّ حاجة الأمّة المتنامية ، ولا توصلُها إلى مرحلة « الاكتفاء الذاتيّ » في مجال التقنين.
    ج : من وظائف النبي ان محوراً للحقّ ومدارا له، ليحفظ الوحدة الدينية ويمنع التفرق، وهكذا كان النبي 9بتعليماته ، يمنع من تطرّق أيّ انحرافٍ ، وتسرّب أيّ اعوجاج في عقائد الأمّة ، لهذا لم يحدث أيّ تفرّق عقائديّ ، وأي تشتّت مذهبيّ في عصره أو لم يكن هناك أرضيّة لظهور ذلك.
    د : الإجابة على الأسئلة الدينيّة والاعتقادية ، فقد كان هذا العمل هو الآخر من وظائف النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم الهامّة.
    هـ : إقامة القسط والعدل والأمن العامّ الشامل في المجتمع الإسلاميّ ، وظيفة أخرى من وظائف النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم. و أمرت لأعدل بينكم
    و : حفظ الثغور ، والحدود ، والثروة الإسلاميّة تجاه الأعداء هو أيضاً من مسؤوليّات النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم ، ووظائفه.
    إنّ الوظيفتين الأخيرتين وإن أمكن القيام بهما من قِبَل الخليفة الذي تختاره الأمّة ، لكن من المُسَلَّم والقطعيّ أنّ القيام بالوظائف السّابقة ـ وهي بيان مفاهيم القرآن الكريم الخفيّة ، الغامضة ، وبيان أحكام الشّرع و ... و ... ـ يحتاج إلى قائد واعٍ خبيرٍ ، يكون موضع عناية الله الخاصّة ، كما يكون في علمه صنو النبيّ ونظيره ، أي أن يكون حاملاً للعلوم النبوّية ومصوناً من كلّ خطأ وزلل ، ومعصوماً من كلّ ذنب وخطل ، ليستطيع القيام بالوظائف الجسيمة المذكورة ، وليملأ الفراغ الذي أحدثه غياب النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم بسبب وفاته ، في الظروف الزاخرة بالأحداث الحلوة والمرّة ، وبالوقائع الحرجة.
    إنّ من البديهيّ أنّ تشخيص مثل هذا الشخص ، والمعرفة به لإيكال منصب القيادة إليه ، خارج عن حدود علم الأمّة ونطاق معرفتها ، ولا يمكن أن يتُمّ بغير رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وبالأمر الإلهيّ وتعيينهما إيّاه.


    ([1]) النحل: 44.
    ([2]) البقرة: 213.
    ([3]) النحل: 64.
    ([4]) الوحي المحمّدي ص ۲۱۲ ، الطبعة السادسة.

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X