إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النبوة في القرآن: الوحي واقسامه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النبوة في القرآن: الوحي واقسامه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الوحي - كما قال الراغب - الإشارة السريعة وذلك يكون بالكلام على سبيل الرمز أو بصوت مجرد عن التركيب أو بإشارة و نحوها، و المحصل من موارد استعماله أنه إلقاء المعنى بنحو يخفى على غير من قصد إفهامه فالإلهام بإلقاء المعنى في فهم الحيوان من طريق الغريزة من الوحي، قال تعالى: (و أوحى ربك إلى النحل)
    ([1])، وكذا ورود المعنى في النفس من طريق الرؤيا قال تعالى: (وأوحينا إلى أم موسى)([2])، أو من طريق الوسوسة، (إن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم)([3])، أو بالإشارة لقوله: (فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة و عشيا )([4])، كل ذلك من الوحي.

    فإن قلت: على هذا فالوحي غير مختص بالأنبياء؟
    الجواب: نعم وقد تقدم اطلاقه على كل معنى قصد به ذات وخفي على الآخرين، و لكن قد قرر الأدب الديني في الإسلام أن لا يطلق الوحي على غير ما عند الأنبياء و الرسل من التكليم الإلهي.

    اقسام الوحي:
    قال تعالى: (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ) ([5]).
    قسمت الآية الكريمة كلام الله الذي هو مطلق الوحي الى ثلاثة اقسام:
    1. الوحي.
    2. الوحي من وراء حجاب.
    3. الوحي من خلال ارسال رسول اي ملك الوحي ينقل الى النبي ما اراد الله تعالى.
    والفرق بين الثلاثة: ان المراد من الوحي التكليم الخفي من دون واسطة بينه وبين الله تعالى، و أما القسمان الآخران ففيهما قيد زائد و هو الحجاب أو الرسول الموحي و كل منهما واسطة غير أن الفارق أن الواسطة الذي هو الرسول يوحي إلى النبي بنفسه و الحجاب واسطة ليس بموح و إنما الوحي من ورائه.
    فتحصل أن القسم الثالث "أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء" وحي بتوسط الرسول الذي هو ملك الوحي فيوحي ذلك الملك بإذن الله ما يشاء الله سبحانه قال تعالى: (نزل به الروح الأمين على قلبك)([6])، و قال: (قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله)([7])، و الموحي مع ذلك هو الله سبحانه كما قال: (بما أوحينا إليك هذا القرآن)([8]).
    و إن القسم الثاني "أو من وراء حجاب" وحي مع واسطة هو الحجاب غير أن الواسطة لا يوحي كما في القسم الثالث و إنما يبتدئ الوحي مما وراءه لمكان من، و ليس وراء بمعنى خلف و إنما هو الخارج عن الشيء المحيط به، قال تعالى: (و الله من ورائهم محيط)([9])، و هذا كتكليم موسى (عليه السلام) في الطور، قال تعالى: (فلما أتاها نودي من شاطىء الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة)([10])، و من هذا الباب ما أوحي إلى الأنبياء في مناماتهم.
    و إن القسم الأول تكليم إلهي للنبي من غير واسطة بينة و بين ربه من رسول أو أي حجاب مفروض.

    وقد ثبتت هذه الأنواع للنبي الأكرم جميعاً، أما الأول فلقوله تعالى في سورة النجم: (ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى) ([11]).
    فالثابت بالروايات خصوصا روايات المعراج ان جبرئيل وهو ملك الوحي ترك النبي في هذه المواطن فخاطبه الحق بلا واسطة.
    واما الثاني: فلقوله تعالى: (وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ طُغْيَاناً كَبِيراً) ([12]).
    فقد تقدم ان منامات الانبياء هي من هذا القسم من الوحي.
    وأما الثالث فهو القسم الشائع للوحي والذي يكون من خلال ارسال ملك الوحي جبريل عليه السلام فقد وردت آيات كثيرة فيه منها: (نزل به الروح الأمين على قلبك)([13])، و قال: (قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله)([14]).


    ([1]) النحل: 68.
    ([2]) القصص: 7.
    ([3]) الأنعام: 121.
    ([4]) مريم: 11.
    ([5]) الشورى: 51.
    ([6]) الشعراء: 194
    ([7]) البقرة: 97.
    ([8]) يوسف: 3.
    ([9])البروج: 20.
    ([10])القصص: 30.
    ([11]) النجم: 8 ـ 9.
    ([12])الاسراء 60.
    ([13])الشعراء: 194.
    ([14])البقرة: 97.

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X